أخبار عاجلة
إخلاء سبيل ياسمين النرش بكفالة 20 ألف جنيه -
الدولار يواصل انخفاضه في بنوك مطار القاهرة -

تفاصيل زيارة رجل "بشار" السرية للقاهرة

تفاصيل زيارة رجل "بشار" السرية للقاهرة
تفاصيل زيارة رجل "بشار" السرية للقاهرة

كتب : بوابة القاهرة الثلاثاء، 20 ديسمبر 2016 10:11 ص

على المملوك

كشفت مصادر مطلعة أن رئيس مكتب الأمن الوطني التابع للرئيس السوري بشار الأسد (المخابرات) اللواء «علي مملوك» زار القاهرة على رأس وفد أمني رفيع المستوى الخميس الماضي، ومكث فيها ثلاثة أيام، وهي الزيارة السابعة لمملوك خلال شهرين.

وقالت المصادر إن "مملوك" أجرى خلال الزيارة مباحثات موسعة مع مسؤولين مصريين في إطار التنسيق بين الأجهزة، وذلك بحسب تصريحات لصحيفة «القبس» الكويتية.

وأشارت المصادر إلى أن هذه الزيارة تناولت ملفين: الأول هو رغبة مصر في فرض دور محوري لها في التقارب بين المعارضة والحكومة، والثاني هو استمرار تبادل المعلومات الأمنية  عن المصريين الذين انضموا إلى المعارضة السورية وتلقوا تدريبات عسكرية وبدأوا في العودة إلى القاهرة.

وذكرت المصادر أن الطرفين اتفقا على تنسيق المواقف سياسيًا بين سوريا ومصر.

وقبل أقل من شهرين، زار «علي المملوك» القاهرة، في زيارة أعلنت عنها وكالة الأنباء السورية التابعة للنظام (سانا)، بناءً على دعوة من الجانب المصري.

وحسب الوكالة، فإن «المملوك» التقى خلال الزيارة التي استغرقت يومًا واحدًا، اللواء «خالد فوزي» رئيس جهاز المخابرات نائب رئيس جهاز الأمن القومي في مصر وكبار المسؤولين الأمنيين.

وتم الاتفاق بين الجانبين على تنسيق المواقف سياسيًا بين سوريا ومصر، وكذلك تعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له البلدان، وفق الوكالة ذاتها. مراقبون قالوا آنذاك إن زيارة «المملوك» إلى القاهرة لم تكن الأولى؛ إذ أفادت وسائل إعلام عدة بوجود زيارات سابقة، التقى في بعضها الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي»، ومنها في أغسطس من العام الماضي، إلا أن الزيارة الأخيرة هي أول زيارة للمسؤول الأمني السوري للقاهرة التي تعلن عنها وسائل الإعلام الرسمية.

 وتزايدت تلك الزيارات مع بداية توتر العلاقات بين القاهرة والرياض على خلفية تصويت مصر لصالح قرار روسي حول سوريا بمجلس الأمن، وما تلا ذلك من وقف الإمدادات النفطية السعودية للقاهرة.

 ونهاية الشهر الماضي، أعلن الرئيس  «عبد الفتاح السيسي»، صراحة، أنه يدعم «الجيش السوري» التابع لنظام «بشار الأسد».

وردًا على سؤال حول إمكانية إشراك قوات مصرية فى عمليات سلام بسوريا، أجاب «السيسي» بأنه «من المفضل أن القوات الوطنية للدول هى التى تقوم بالحفاظ على الأمن والاستقرار فى مثل هذه الأحوال، حتى لا تكون هناك حساسيات من وجود قوات أخرى تعمل لإنجاز هذه المهمة».

وأضاف: «الأَولى لدينا أن ندعم الجيش الوطني - على سبيل المثال - فى ليبيا لفرض السيطرة على الأراضى الليبية والتعامل مع العناصر المتطرفة وإحداث الاستقرار المطلوب، ونفس الكلام فى سوريا، حيث ندعم الجيش السوري، وأيضًا في العراق».

وأشار «السيسي» إلى أن «سوريا تعاني من أزمة عميقة منذ 5 سنوات، وموقفنا في مصر منها يتمثل في أننا نحترم إرادة الشعب السوري، وأن إيجاد حل سياسي للأزمة السورية هو الحل الأمثل، ولا بد من التعامل بجدية مع الجماعات الإرهابية ونزع السلاح منها، بالإضافة إلى وحدة الأراضي السورية حتى لا يتسبب في تجزئة مشكلة سوريا، وإعادة إعمار ما دمرته الحرب فى سوريا».

ع د

م م

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «الصحة» توقف قرار «طمس» أسعار الأدوية القديمة