أخبار عاجلة
سانشيز سعيد بوجوده ضمن صفوف المدفعجية -
تعرف علي الدخل السنوي للبرتغالي« رونالدو» -
نور فرحات: "استبدلوا الكمائن الثابتة بمتحركة" -
أبو بكر: الإخوان وراء حادث الهرم -
جماعة "حسم" تعلن مسؤوليتها عن تفجير الهرم -
خبير أمني يوضح طريقة تفجير كمين شارع الهرم -

تصريحات وزير الصحة منح مبنى لطب عين شمس تثير غضب العاملين بمعهد ناصر

تصريحات وزير الصحة منح مبنى لطب عين شمس تثير غضب العاملين بمعهد ناصر
تصريحات وزير الصحة منح مبنى لطب عين شمس تثير غضب العاملين بمعهد ناصر
أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، منح مبني "الفندق الملاصق " لمعهد ناصر والمبني على طراز فندقي لطب عين شمس من أجل تخصيصه كمبنى للأورام.

وأدى ذلك إلى حالة من الاستياء الشديد بين العاملين بمعهد ناصر، مؤكدين أن هذا التصريح يعد بمثابة نقل مورد ذا عائد متميز من وزارة الصحة إلى وزارة التعليم العالي.

وفي الوقت ذاته قامت النائبة البرلمانية مارجريت عازر بزيارة إلى معهد ناصر للوقوف على حقيقة نقل تبعية المستشفى السياحى للأورام والمجاور لمعهد ناصر إلى قسم لعلاج الأورام بطب عين شمس.

وانتقدت عازر فى بيان صحفى لها هذا التصريحات مشددة على ضرورة أن تبقى تبعية المستشفى السياحى لوزارة الصحة وقالت عازر إنها سبق وأن تقدمت بسؤال موجه لوزير الصحة بشأن مصير "المستشفى السياحى للأورام المجاور لمعهد ناصر". والذى تم بناؤه منذ أكثر من 10 سنوات، وتعثر استكماله حتى الآن، ويطلق عليه "المبنى الكويتى"، فى الوقت الذى صرح وزير بأنه سوف يتم الانتهاء من هذا المبنى فى منتصف يناير الماضى 2016 ، ولكنه كما هو لم يستكمل رغم موقعه المتميز وجميع غرفه تطل على النيل وتصميمه فندقى؟.

وأضافت قائلة: هل يُعقل أن يٌهمش مبنى صُرف عليه ملايين الجنيهات ويحتل موقع متميز على نهر النيل بهذا الشكل، بدلًا من استغلال هذا المبنى ومكانته الرائعة على كورنيش النيل فى واستغلاله للسياحة العلاجية للأخوة الأشقاء العرب ويتم توجيه عائده المادى للصالح العام وتطوير الخدمة العلاجية من خلال تمويها الذاتى.

ومن جانبها طالبت "مارجريت عازر " الحكومة ممثلة فى وزارة الصحة بالتراجع عن الاقتراح الخاص بضم المستشفى السياحى للأورام المجاور لمعهد ناصر إلى مستشفيات جامعة عين شمس خصوصًا أنه يقع فى نطاق الوزارة وملاصق لمعهد ناصر ويحتل مكانة رائعة يمكن استغلالها فى السياحة العلاجية والنهوض بالاقتصاد العلاجى فى الوقت الحالى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محمد فؤاد: البنك المركزي يملي تعليماته على سوق الصرف
التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"