أخبار عاجلة
مرتضى منصور: محمد حلمي فقد الثقة في نفسه -
الأهلي 2005 يهزم النصر 15-1 وديا -
عبير صبري تكشف عن سبب طرد والدتها لها من البيت -
أحمد الشناوي: هدف مصر الأول في بنين تسلل واضح -

قائمة العفو الرئاسي: 200 «متعاطف» و3 «إثاريين».. و41 مثلوا أمام القضاء العسكري

قائمة العفو الرئاسي: 200 «متعاطف» و3 «إثاريين».. و41 مثلوا أمام القضاء العسكري
قائمة العفو الرئاسي: 200 «متعاطف» و3 «إثاريين».. و41 مثلوا أمام القضاء العسكري

• 37% عقوباتهم ستنتهي العام الجاري أو المقبل.. و23 شخصاً كانوا يواجهون السجن المؤبد

كشفت قائمة الأشخاص المشمولين بالعفو الرئاسي الأخير، والتي نشرت بالجريدة الرسمية مرفقة بالقرار الجمهوري رقم 119 لسنة 2017 التصنيف السياسي والأمني لهؤلاء المحكوم عليهم في قضايا التظاهر والتجمهر التي وقعت في مختلف محافظات الجمهورية.

وتم تصنيف 200 شخص بوصف "متعاطف" أي "متعاطفين مع جماعة الإخوان، وتم تصنيف 3 أشخاص فقط بوصف "إثاري" هم المحكوم عليهم بالسجن عامين في واقعة الذكرى الرابعة لأحداث محمد محمود والذين تم القبض عليهم في 19 نوفمبر 2015 وصدر ضدهم حكم بالسجن عامين.

وعلى مستوى العقوبات الموقعة ضد هؤلاء والتي تم إلغاؤها بموجب قرار العفو؛ تبين أن 23 شخصًا قد صدرت ضدهم أحكام بالسجن المؤبد من القضاء العادي والعسكري.

كما تبين أن النسبة الأعلى من المحكوم عليهم كانت ستنتهي فترة عقوبتهم خلال عامي 2017 و2018 بنسبة إجمالية 37% تقريباً، حيث تضمنت القائمة 41 شخصاً تنتهي عقوبتهم عام 2017 و34 شخصاً تنتهي عقوبتهم عام 2018.

بالإضافة إلى 36 شخصاً تنتهي عقوبتهم عام 2028 أغلبهم صادر ضدهم أحكام بالسجن 15 عاماً في قضايا تجمهر، وبالنسبة للباقين فكانت عقوباتهم ستنتهي على النحو التالي: 7 أشخاص 2019، 20 شخصاً 2020، 12 شخصاً 2021، 6 أشخاص 2022، 7 أشخاص 2023، 6 أشخاص 2024، 4 أشخاص 2025، 6 أشخاص 2029، وشخص واحد عام 2038.

وعلى مستوى طبيعة الأحكام؛ تضمنت القائمة 162 شخصاً حوكموا أمام القضاء العادي، و41 شخصاً حوكموا أمام القضاء العسكري.

ولم تقتصر قائمة العفو هذه المرة على الشباب؛ بل شملت عدداً من الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 50 عاماً، وبمراجعة الأسماء المستفيدة بالعفو تبين أن معظمهم أدينوا من المحاكم العادية في قضايا تجمهر وتظاهر خلال الفترة بين يوليو وأغسطس 2013 التي شهدت عشرات المسيرات لأنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي وجماعة الإخوان كانت تحدث خلالها صدامات مع قوات الأمن، بالإضافة إلى الأحداث التي شهدتها بعض مراكز محافظات الصعيد وبصفة خاصة محافظة المنيا.

كما تبين وجود عدد كبير من الطلاب من محافظات الدقهلية وكفرالشيخ ودمياط وأسيوط والفيوم والقاهرة، أدينوا بالتظاهر داخل حرم جامعاتهم والاشتراك في أحداث عنف في محيطها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وصول القافلة الدعوية للبحوث الإسلامية إلى رأس سدر بجنوب سيناء
التالى «الداخلية» تفتتح 4 مقرات للسجل المدني وتطور 14 آخرين بالمحافظات