أخبار عاجلة
"الخليوي" يحتفل بزفاف نجله -
ضبط صاحب شركة يستورد عطارة فاسدة في الجيزة -
التحقيق مع قاتل «طفل إيطاليا» في الدقهلية -
تحرير 370 مخالفة مرورية في حملة بالغربية -
ضبط لحوم ومواد غذائية فاسدة بالغربية -
بالفيديو.. أسعار السجائر بالأسواق -

بالفيديو.."حسنى شال الهم بدرى".. يعمل بالمحاجر ليصرف على أسرته بالمنيا

على أحد الأرصفة بقرية الشرفا شرق النيل مركز تجمع عمال المحاجر بالمنيا، يجلس الطفل حسنى محمد، الذى لم يتجاوز 15 عاما، جسده نحيف ويرتدى جلبابا متواضعا، وشال على كتفة، فى انتظار سيارة يخرج معها ليبدأ يوم عمله فى تحميل السيارات.. تأتى السيارة وترحل وتترك حسنى على الرصيف بعد أن ينظر سائق السيارة إليه فلا يختاره لضآلة جسده فيخشى أن يتعطل عمله.

ساعات طويله يقضيها "حسنى" على ذلك الرصيف فى انتظار لقمة العيش الشاقة، ذلك الفتى الذى خرج للعمل من أجل توفير نفقاته والإنفاق على أسرته ومساعدة والده على أعباء الحياة لا يخشى حرارة الشمش التى أطفت على بشرته اللون الأسمر.

يقول حسنى محمد محمد، خرجت للعمل منذ أكثر من 6 سنوات كنت صغيرا جدا وكان العمال فى المحاجر يضحكون علىّ، وعلى جسدى النحيف، لكن كنت لا اهتم بهم لأنى فى حاجة إلى المال لمساعدة أسرتى، فكنت أعمل بـ 20 جنيها أو 30 على الأكثر، ولكن بمرور الوقت اكتسبت الخبرة، وأصبحت أعمل فى تحميل السيارات بالحجر البلوك وازداد رزقى إلى ما يقرب 70 جنيها.

وأضاف حسنى، لى 3 أشقاء صغار أنا أكبرهم، ووالدى يعمل أيضا بالمحاجر، فالظروف الاقتصادية أجبرتنى على أن أعمل وأنا فى الدراسة، ولم أتمكن من دخول التعليم الثانوى العام فدخلت التعليم الزراعى، وأنا الآن بالصف الأول الزراعى وأعمل 4 أيام فى الأسبوع، بالليل أو النهار حتى أستطيع أن أحصل على الرزق، فوالدى أصبح شيخا كبيرا وضعف جسده لدرجة أننى طلبت منه كثيرا عدم الخروج للعمل وأنفق أنا على الأسرة إلا أنه رفض.

ولفت حسنى قائلا، أنا لست الصغير الوحيد الذى يعمل بالمحاجر وإنما هناك العشرات ممن هم فى مثل سنى يعملون معى من أجل لقمة العيش، إذ أن الظروف هى التى تجبرنا على ذلك فوالدى قال لى ليس معى من المال ما يمكننى من الإنفاق على زواجك، أو أقيم لكشقة، فعليك أن تعمل وتساعدنا فى تربية أشقائك والإنفاق على نفسك.

وأضاف أن عمل المحاجر صعب جدا وقد يؤدى إلى الوفاة فى أى وقت لكن للضرورة أحكام والظروف تتطلب منى أن أعمل، أرى كل يوم أطفالا بجانبى تصاب إما بالمنشار أو سقوط الأحجار عليها، لكن أقول الرزق بيد الله والعمر بيد الله.

وعن يوم عمله، يقول حسنى أخرج الساعة السابعه صباحا فى الشتاء وأعود إلى المنزل مع آذان المغرب بعد أن أكون قد تمكنت من تحميل من 3 إلى 4 سيارات، وأذهب لأشترى الطعام للأسرة، وما أحتاجه وما يتبقى أعطيه لوالدى لمساعدته.

عمال المحاجر 1
حسنى محمد

 

عمال المحاجر 2
عمال المحاجر 2

 

عمال المحاجر 3
حسنى محمد
عمال المحاجر 4
عمال المحاجر 

 

عمال المحاجر 5
عمال المحاجر 

 

عمال المحاجر 7
حسنى محمد

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النيابة تحرز كتب سحر وشعوذة من شقة قاتل والدته وشقيقه في إمبابة