أخبار عاجلة
عاصي الحلاني ينفي انسحابه من "ذا فويس" -
محمد شوقي ينضم للجهاز الفني لوادي دجلة -
بالفيديو- المصري يزيد جراح أسوان بثلاثية -
إصابة 37 شخصا في تصادم سيارتين بالمنيا -
فيديو| شريف منير يعزف "بيانو" بأحد المطاعم -
الفنان أحمد عز ضابطًا بالعمليات الخاصة -
طليق كندة علوش: "مش فاضي للهري اللي بيتقال" -
أيتن عامر: فركش فيلم "يا تهدي يا تعدي" -

بروفيل| يحيى الجمل.. "عميد" على "الجبهة"

توفى اليوم الاثنين، الفقيه الدستوري ونائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عن عمر يناهز 86 عاما.

بدأ "الجمل" حياته العملية وكيلاً للنائب العام، ثم انخرط في السلك الأكاديمي بعد توليه منصب عميد كلية حقوق جامعة القاهرة، ثم انتقل للعمل السياسي وأسس حزب الجبهة الديمقراطية وكان أول رئيس للحزب، وعاونه الدكتور أسامة الغزالي حرب وعلي السلمي وحازم الببلاوي وأنور السادات.

وشغل الجمل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الحوار المجتمعي في فبراير 2011 .

ولد عام 1930م في محافظة المنوفية، وحصل علي ليسانس في القانون عام 1952م من كلية الحقوق بجامعة القاهرة، ثم حصل علي الماجستير عام 1963م وعلي الدكتوراه عام 1967م في القانون.

عُين عقب تخرجه كمعاون نيابة عام 1953.

وشغل عدة مناصب أكاديمية ابتداءً من مدرس بكلية الحقوق  انتهاءً بعميد لكلية الحقوق بجامعة القاهرة، وفي عام 1971م تولي منصب وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير التنمية الإدارية.

أصدر العديد من المؤلفات السياسية والقانونية أبرزها: الأنظمة السياسية المعاصرة والنظام الدستوري في مصر والقضاء الإداري والقضاء الدستوري ونظرية التعددية في القانون الدستوري، وحماية القضاء الدستوري للحق في المساهمة للحياة العامة.

مواقف الجمل من القوى السياسية والاجتماعية

موقفه من الصوفية

دخل للتصوف بسبب مقولة "أدين بدين الحب"، للإمام محيى الدين بن عربي وأبدى إعجابه بآرائه في وحدة الوجود وعاش مقتنعا بها، وقال: على الدرب سار محيى الدين بن عربي وعليه أسير، وصلتي بمحيى الدين بن عربي ترجع إلى عدة عقود مضت.

موقفه من قضية نصر حامد أبو زيد

تولى الدفاع عنه في مرحلة الاستئناف مع الدكتور عبد المنعم الشرقاوي وعلى الشلقاني وأعد دفعاً بعدم دستورية (لائحة المحاكم الشرعية) التي كانت مطبقة آنذاك، وقال: وكم كانت خيبة أملنا كبيرة عندما قضت محكمة النقض برفض الدفع وتأييد الحكم المستأنف".

نصر حامد أبو زيد مفكر وباحث متخصص في الدراسات الإسلامية أتهم بالكفر عندما قدم أبحاثه للحصول على درجة أستاذ تكونت لجنة من أساتذة جامعة القاهرة بينهم د.عبد الصبور شاهين الذي اتهم في تقريره " بالكفر "، وحدثت القضية المعروفة التي انتهت بتركه مصر.

 

 

موقفه من مظاهر التدين

كان له موقف من التدين الظاهري وقال: هل هذا نوع من التقرب إلي الله، أم هو في الحقيقة نوع من الضوضاء التي تنفر الإنسان المتدين حقيقة من هذه الأصوات العالية، هل يتصور أحد أن هناك أكثر من فضائية، تبث علي الناس، ولا يظهر فيها إلا وجوه عليها غضب ولا تعرف إلا النذير والشر المستطير وعذاب القبر والثعبان الأقرع؟ ".

موقفه من الباب شنودة

أعلن أكثر من مرة عن محبته وتقديره للبابا شنودة الثالث وقال عنه: من الضمانات الحقيقية ضد الفتنة والانحراف والتطرف، وأضاف: كانت قمة الفرحة وقمة المفاجأة وقمة الغبطة عندما دخل علي ضابط بوليس كبير قائلاً: لقد أخطرنا الآن أن موكب قداسة البابا شنودة الثالث في طريقه إلى المستشفى لزيارتك.

وقال: علاقتي بقداسة البابا شنودة الثالث قديمة وعميقة، قد لا يصدق كثيرون أنني وأنا المسلم أجد راحة كثيرة عندما أجلس إليه، وأشكو إليه بعض همي، وأطلب منه الدعوات وأحس أن كلماته ودعواته تتسرب إلى قلبي في يسر عجيب".

موقفه من البابا تواضروس

قال عن علاقته بالبابا تواضروس أنها علاقة قوية جدا ووصفه بأنه  رجل وطني. 

موقفه من المجلس العسكري

تقدم باستقالته من منصب نائب رئيس الوزراء، وقبلها عصام شرف منه، إلا أن المجلس العسكري رفضها واستمر في منصبه حتى استقالة الحكومة برمتها.

وكان يقول أن المجلس العسكري تولي السلطة في ظروف صعبة، وعاب على المجلس العسكري تردده في اتخاذ القرارات وتخليه عن فكرة "الدستور أولاً" فضلاً عن افتقاده للوعي السياسي. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"