أخبار عاجلة
اغتيال رئيس بلدة وصحفيتين في فنلندا -

سامح شكرى: زيارة الرئيس لـ«البرتغال» فرصة لشكرها على دعم مصر عقب 30 يونيو

سامح شكرى: زيارة الرئيس لـ«البرتغال» فرصة لشكرها على دعم مصر عقب 30 يونيو
سامح شكرى: زيارة الرئيس لـ«البرتغال» فرصة لشكرها على دعم مصر عقب 30 يونيو
قال وزير الخارجية سامح شكري، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الحالية إلى لشبونة تعد الأولى من نوعها لرئيس مصري إلى البرتغال منذ حوالى 24 عاما، واتسمت بالحفاوة البالغة والترحيب، حيث أكد الجانب البرتغالي أهمية تعزيز العلاقات التاريخية مع مصر.

وأشار وزير الخارجية – في تصريحات للصحفيين مساء اليوم - إلى أن الجانب البرتغالي حرص على أن تكون زيارة الرئيس السيسي إلى لشبونة "زيارة دولة" وهي تعكس رغبة الجانب البرتغالي في تنمية العلاقات في كل المجالات، منوها إلى أن العلاقات بين مصر والبرتغال تحتاج إلى مزيد من تضافر الجهود من جانب البلدين لاستكشاف الفرص ومواضع الاهتمام المشتركة.

وقال شكري إن الرئيس السيسي أجرى مباحثات مهمة مع الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا ورئيس الوزراء أنطونيو كوستا واتسمت بالإيجابية الشديدة، حيث تبادل الجانبان المصري والبرتغالي وجهات النظر تجاه مختلف التطورات الإقليمية والدولية.

وأشار إلى أن زيارة السيسي كانت فرصة مواتية لتقديم الشكر للبرتغال على مواقفها وتفهمها للأوضاع في مصر عقب ثورة الثلاثين من يونيو، وجهود لشبونة لتعزيز العلاقة بين مصر والاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أنه - شكري- عقد جلسة محادثات مطولة مع نظيره البرتغالي بمقر وزارة الخارجية البرتغالية اليوم تناولت تطورات قضايا منطقة الشرق الأوسط ومن بينها أزمات ليبيا وسوريا وعملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية ومكافحة الإرهاب، منوها إلى أنه يوجد توافق كبير بين البلدين في المجال السياسي، ورغبة في تنمية العلاقات الاقتصادية واستكشاف مجالات التعاون المشترك بين البلدين ومواضع القوة في البرتغال ومن بينها مجالات الطاقة المتجددة، والتكنولوجيا وغيرها.

وقال وزير الخارجية إن اللجنة المصرية البرتغالية المشتركة سوف تعقد اجتماعاتها لبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية وبحث عدد من اتفاقيات التعاون المشتركة، معربا عن أمله في استمرار قوة الدفع في العلاقات المصرية البرتغالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"