أخبار عاجلة

توقف التنفس المؤقت أثناء النوم يُضعف القدرة على تنظيم ضغط الدم

توقف التنفس المؤقت أثناء النوم يُضعف القدرة على تنظيم ضغط الدم
توقف التنفس المؤقت أثناء النوم يُضعف القدرة على تنظيم ضغط الدم

جددت دراسة طبية صيحات التحذير من التأثير الضار لنوبات توقف التنفس المؤقت أثناء النوم في تراجع قدرة المريض علي التحكم فيما يعانيه من مستويات ضغط الدم المرتفعة، موضحة أن توقف التنفس أثناء النوم قد يؤدى إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الجسم، وهو ما يُعرف بـ«نقص الأكسجين المتقطع».

وأوضحت الأبحاث أن ست ساعات من تدنى مستويات الأكسجين المرتبطة بنوبات انقطاع التنفس المؤقت أثناء النوم كفيلة بتدهور الدور الدموى للمريض، وتراجع قدرة جسمه على تنظيم ضغط الدم.

وقال الباحث «جلين فوستر»، أستاذ مساعد في جامعة كولومبيا البريطانية، إن دراستنا- المنشورة في عدد نوفمبر من المجلة الأمريكية لعلوم وظائف الأعضاء- تبين أن هذه الحالة لها تأثير على نظام القلب والأوعية الدموية، فيما عُرف في السابق ارتباط هذه الحالة بضغط الدم المرتفع.

ولتقييم هذه العلاقة، ارتدى المشاركون في الدراسة قناع التهوية لمدة ست ساعات، وتم تغيير مستويات الأكسجين لتقليد أعراض توقف التنفس أثناء النوم.. وقد كشفت الدراسة أن توقف التنفس أثناء النوم يُضعف مستقبلات أجهزة الاستشعار البيولوجية المنظمة لضغط الدم، كما اكتشفت أن أنماط تدفق الدم الضارة في الساقين يمكن مع مرور الوقت أن تؤثر على صحة الأوعية الدموية.

وتشير هذه النتائج إلى أن التدخلات لعلاج الأشخاص الذين يعانون انقطاع التنفس أثناء النوم يجب أن تحدث بمجرد تشخيص الحالة.

اشترك لتصلك معلومات مهمة عن عالم المرأة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دراسة: عقاقير علاج الصرع قد تزيد من خطر العيوب الخلقية للأطفال