أخبار عاجلة
ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة -
المالية تطلق هويتها الجديدة -
خبير يقدم 7 نصائح لسياح أمريكا اللاتينية -
أغسطس موعد «غالاكسي نوت 8» -

خبراء: التعليم الفني فاشل والشركات ترفض خريجيه

خبراء: التعليم الفني فاشل والشركات ترفض خريجيه
خبراء: التعليم الفني فاشل والشركات ترفض خريجيه

أكد عدد من خبراء التعليم أن التعليم الفنى فى مصر فاشل ويخرج طالبا عاطلا، لأن الشركات الكبرى والعالمية ترفض تشغيل خريجيه.

ويقول المهندس طارق سرى، مستشار وزير التعليم السابق للتعليم الفنى: «إن 75% من التعليم فى ألمانيا تعليم فنى و85% من التعليم الفنى تعليم مزدوج، مما كان سببا فى نهضة ألمانيا، ويجب أن تتوسع مصر فيه بشرط أن يكون هناك مصانع تغطى كم الطلاب الموجود به. وأضاف «قبل أن ألتحق بوزارة التعليم كنت أعمل مديرا بإحدى الشركات العالمية والتى لها مصنع بالعاشر من رمضان، وكنت أحزن وأنا مصرى أن أصحاب المصانع والمهندسين يرفضون تعيين خريجى التعليم الفنى، لأن مستواهم غير مناسب للمستويات العالمية، بينما كانوا يتهافتون على طلاب مدرسة مصرية خاصة بإدارة إيطالية، تطبق نظام التعليم المزدوج، ومن هنا أدركت أن هناك أزمة كبيرة فى التعليم الفنى، وأنه يحتاج مجهودا كبيرا وتطويرا أكبر، كما أن سمعة العامل المصرى أصبحت سيئة ويجب أن نغير تلك الفكرة، من خلال تشجيع منظومة التعليم المزدوج والتى تعتمد على التدريب واكتساب المهارات». وأشار إلى وجود 105 آلاف يعملون فى منظومة التعليم الفنى ما بين مدرس ومدرب، ولديهم خبرات ولكنهم بحاجة إلى التطوير، وقال «هذه الخبرات تحتاج لتلميع واستفادة حقيقية منهم حتى يظهر منهم كرامة، ويجب أن تكون هناك رغبة لدى الدولة لتحسين التعليم الفنى والتوسع فى التعليم المزدوج لتعظيم الاستفادة منه، وتظهر نتائجه على القطاع الصناعى، لأنها تحقق المعادلة فى تحويل المخرج من التعليم الفنى مناسبا لآليات ومتطلبات سوق العمل».

وأكد محمد لطفى شعبان، مدير عام التعليم الفنى سابقا بمحافظة الدقهلية، على ضرورة أن تستفيد الدولة من التعليم الفنى، ولن يتحقق ذلك إلا من خلال تنمية مهارات الخريج ليرفع العبء عن الدولة فى التوظيف، فالخريج المتدرب والمتقن لمهنته سيجد فرصة عمل سواء محليا أو خارجيا.

وشددت فاتن متولى، مدير إدارة مدرسة الرياضية بنات ببورسعيد، على أن التعليم المزدوج هو مستقبل مصر، ولذلك يجب أن تسعى وزارة التربية والتعليم لتحقيق الحماية الكاملة لطالب التعليم المزدوج، فلابد من حمايته بحيث تكون هناك ضوابط تلزم صاحب العمل بتعليمه المهارات اللازمة والمحددة.

ومن جانبه أكد أحمد سعد، خبير المهن النسجية أن التعليم المزدوج بحاجة لدفعة كبيرة واهتمام أكبر من صناع القرار، فالطالب فى سوق العمل من أول لحظة يتدرب على بيئة العمل والالتزام والثقة والإتقان، وهذه صفات فقدها العامل المصرى منذ سنوات، ولقد نجحت التجارب التى تم تطبيقها حتى الآن فى تغيير هذا الواقع المؤلم».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فتاة عربة البرجر: وزير التنمية المحلية وعدنى بالأكل من عربتى