أخبار عاجلة
قلق أوروبي من تكتيكات داعش الجديدة -
«الأرصاد»: طقس السبت مائل للبرودة -
ميناء نويبع: وصول 1168 راكبًا وتداول 100 شاحنة -

انطلاق المكتب التنفيذى لوزراء الإعلام العرب لمناقشة التصدى للإرهاب

انطلاق المكتب التنفيذى لوزراء الإعلام العرب لمناقشة التصدى للإرهاب
انطلاق المكتب التنفيذى لوزراء الإعلام العرب لمناقشة التصدى للإرهاب

بدأت اليوم بمقر الجامعة العربية أعمال الدورة السادسة للمكتب التنفيذى لمجلس وزراء الإعلام العرب برئاسة مصر، ويمثلها وكيل أول وزارة الإعلام إبراهيم عراقى وحضور السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال بالجامعة العربية وأعضاء المكتب التنفيذى من كل من الأردن والإمارات وتونس والجزائر وجيبوتى والعراق وموريتانيا إلى جانب الدكتور عبد المحسن فاروق إلياس رئيس اللجنة الدائمة للإعلام العربى، بالإضافة إلى ممثلى الاتحادات والمنظمات والهيئات الممارسة لمهام إعلامية فى منظومة مجلس وزراء الإعلام العرب.

وأكدت السفيرة هيفاء أبو غزالة فى كلمتها أهمية هذا الاجتماع فى ظل الظروف الراهنة من تاريخ الأمة، مشيرة إلى أن المشاركين سيبحثون توصيات اللجنة العربية الدائمة للإعلام، تمهيدا لرفعها لمجلس وزراء الإعلام العرب فى دورته المقبلة فى مايو 2017.

وقالت السفيرة أبو غزالة إن من بين الموضوعات المطروحة تعزيز الدعم الإعلامى للقضية الفلسطينية وخطة التحرك الإعلامى فى الخارج واستراتيجية الإعلام فى مواجهة الإرهاب والتطرف وخارطة الطريق الإعلامية العربية، لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030 بالإضافة إلى تقارير اللجان الإعلامية التى عقدت مؤخرا فى البحرين حول "الإعلام فى مواجهة الإرهاب ولجنة الإعلام الإلكترونى" وورشة العمل الإعلامية التى عقدت فى العاصمة السودانية "الخرطوم".



من جانبه أكد إبراهيم عراقى، رئيس المكتب التنفيذى ضرورة تعزيز الجهود الإعلامية فى مواجهة الإرهاب والتصدى للتحديات التى تواجه دول المنطقة تهدد استقرارها، وحذر فى الوقت ذاته من الدور الخطير لوسائل الإعلام التى من المفترض أن تضطلع بدور إيجابى فى المجتمع إلا أن كثيرا منها أصبح شريكا فى التحريض على ارتكاب الجرائم وبث الرعب والإحباط لدى المجتمع.

وقال إبراهيم عراقى إنه "على الرغم من الأحداث التى تشهدها دول المنطقة إلا أنه تم تشويه دور الرسالة الإعلامية"، داعيا فى الوقت ذاته إلى تعزيز دور الإعلام العربى فى التصدى إلى ظاهرة الإرهاب وتضافر الجهود الإعلامية العربية ومضامينها فى مواجهة التطرف وخاصة الإرهاب الذى تمارسه إسرائيل ضد الشعب الفلسطينى المحتل خاصة وأن العام الحالى يشهد الاحتفال بالقدس عاصمة للإعلام العربى.

وطالب "عراقى" الحضور بالعمل على التوصل إلى منهاج عمل رشيد لتقديم رسائل  إعلامية واعية للجمهور وخطة عمل توجه للعالم الخارجى.

 

ومن ناحيته، استعرض المستشار فوزى الغويل مدير الإدارة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب مشروع جدول لأعمال الذى يتضمن التوصيات التى رفعتها اللجنة الدائمة للإعلام العربى فى اجتماعها الأخير وتتضمن 11 توصية تتناول مختلف قضايا العمل الإعلامى وفى مقدمتها القضية الفلسطينية،الاستراتيجية الإعلامية العربية، الإعلام وأجندة التنمية المستدامة، دور الإعلام فى التصدى لظاهرة الإرهاب،اللجنة العربية للإعلام الإلكترونى، يوم الإعلام العربى، متابعة الخطة الجديدة للتحرك الإعلامى العربى فى الخارج، وموضوع اختيار عاصمة للإعلام العرب يفى ظل تبنى القدس عاصمة دائمة للإعلام العربى مع اختيار عاصمة عربية أخرى بشكل سنوى .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود