أخبار عاجلة
الشرقية يلتقي طلائع الجيش اليوم في الدوري -
الإنتاج الحربي يواجه المقاصة اليوم بالدوري -
انطلاق مباريات دور الـ 64 لكأس مصر..اليوم -
مدافع الأهلي يجري أشعة لتحديد حجم إصابته -
عروض «رنين» على الأدوات المنزلية -

النائب عبدالحميد كمال :استقالتى من «التجمع» سببها الفساد وديكتاتورية رئيسه

النائب عبدالحميد كمال :استقالتى من «التجمع» سببها الفساد وديكتاتورية رئيسه
النائب عبدالحميد كمال :استقالتى من «التجمع» سببها الفساد وديكتاتورية رئيسه

قال عبدالحميد كمال، النائب عن حزب التجمع، إنه استقال من جميع المواقع القيادية بالحزب سواء الأمانة العامة أو المكتب السياسى، احتجاجًا على تصرفات سيد عبدالعال، رئيس الحزب، التى وصفها بـ«الديكتاتورية».

وأكد، فى حواره لـ«المصرى اليوم»، أنه متمسك بالعضوية فقط، ولن يدخل فى أى موقع تنظيمى، وأنه لن يمانع فى الجلوس بجانبه تحت قبة البرلمان.. وإلى نص الحوار:

■ هل استقالتك من المواقع القيادية بالحزب تعنى الاستقالة من الحزب نهائيا؟

- مازلت عضوا بالحزب، لكنى استقلت من الأمانة العامة والأمانة المركزية ومن عضويتى بالمكتب السياسى فقط، احتجاجًا على تصرفات رئيس الحزب، النائب المعين فى البرلمان، سيد عبدالعال، فهو ديكتاتور فى قراراته وينفرد بها دون الرجوع للقيادات داخل الحزب، ولا يعترف بالخطأ.

■ هل الاستقالة احتجاجًا على تصرفات رئيس الحزب أم أن هناك أمورا أخرى؟

- بالفعل هناك تردٍّ للأوضاع التنظيمية والسياسية داخل الحزب، كما تراجع دوره فى الحياة السياسية، والدليل على ذلك تقديم عدد من الأعضاء استقالتهم من مواقع قيادية، كما أننى التزمت الصمت كثيرًا من أجل تقديم حلول وإعطاء القيادة الحزبية فرصة للتغيير لكن دون جدوى، التزاما بتقاليد خالد محيى الدين، وقد جلست مع أعضاء لجنة ثلاثية، يتقدمهم حسين عبدالرزاق، عضو المكتب السياسى، واقتنعوا بوجهة نظرى لكنهم فشلوا فى إقناعى بعدم تقديمى الاستقالة.

■ هل انشغل عبدالعال بعضوية البرلمان عن الحزب؟

- عبدالعال مشغول كثيرًا بأكثر من موقع تنظيمى، فهو رئيس الحزب، والأمين العام، ورئيس مجلس إدارة الجريدة الناطقة بلسان الحزب، ولأسباب مثل هذه هناك استقالات ماضية ولاحقة، ولم يلتفت الحزب لاستقالات قيادات سابقة، أمثال أبوالعز الحريرى وعبدالغفار شكر ومدحت الزاهد.

■ هل ستمانع من جلوس عبدالعال بجانبك تحت قبة البرلمان؟

- بالطبع لن أمانع، فالعمل الحزبى بعيد عن العمل البرلمانى، وهو فى النهاية نائب زميل.

■ قلتَ إن من ضمن أسباب الاستقالة وجود فساد، فما طبيعته؟

- دعنى أُشِرْ إلى جزء منه، وهو إصدار خطابات رسمية من الحزب لجهات معينة دون الرجوع إلى القيادات داخل الحزب وكأنه لا وجود لهذه الجهات، وأفضل رئيس للحزب هو الزعيم خالد محيى الدين، الذى لا يمكن مقارنته بأى رئيس جاء بعده.

■ إذن ما الحل لنهضة الحزب؟

- الحزب يحتاج قيادة واعية تهتم بالخط السياسى وتحترم جميع الآراء وتجذب الشباب وتعمل على تطوير الحزب وإعادة بنائه واستعادة العضوية التى تراجعت، وسوف أعرض مجموعة من الوقائع حول «الممارسات القيادية الحزبية الفاسدة، التى تخطت مؤسسات الحزب وهيئاته»، وأدت إلى الحالة الراهنة للحزب، والتى لا يرضى عنها أعضاء وقيادات الحزب المخلصون وأيضا أصدقاؤه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود