أخبار عاجلة
عمرو طه يكتب: شكراً غادة السمان -
بالصور .. هوس النجوم بتربية الحيوانات -
احذر...ملامحك تدل علي ميولك الإجرامية الدفينة -
أسباب لقاء ليوناردو دى كابريو بدونالد ترامب -
مايك جاجر يرحب بطفله الثامن وهو فى ال 73 من عمره -
رانيا الخطيب شقيقة محمد فؤاد في "الضاهر" -
انطلاق فيلم الرعب والإثارة Incarnate -
يومان وينتهي محمد رمضان من "آخر ديك في مصر" -

الزقازيق.. 15 ألف مريض شهرياً ونقص حاد فى الإمكانيات

الزقازيق.. 15 ألف مريض شهرياً ونقص حاد فى الإمكانيات
الزقازيق.. 15 ألف مريض شهرياً ونقص حاد فى الإمكانيات

تشهد مستشفيات جامعة الزقازيق حالة من الاستياء والغضب الشديد بين المرضى الوافدين على المستشفى بسبب الفوضى وعدم الالتزام من قبل بعض الأطباء، خاصة قسم الاستقبال الذى يشهد دخول عشرات المواطنين داخل غرف العناية برفقة مرضاهم، ما يؤدى إلى حدوث مناوشات بين الأطباء والأهالى ومشادات وتعديات على أفراد الأمن والأطباء ما يعوق سير العمل ويعرض حياة المرضى للخطر، فضلاً عن طول قوائم انتظار المرضى لإجراء العمليات الجراحية وعدم توافر أسرة داخل العناية المركزة فى ظل الزحام الشديد الذى يشهده المستشفى الجامعى الأمر الذى أدى إلى قيام العشرات من أسر المرضى ومرافقيهم بافتراش الطرقات.

ويقول السيد سعيد، 35 سنة، إن والدته كانت تعانى من ورم بالمخ وقرر الأطباء استئصاله وحينما ذهب إلى المستشفى ليستعلم عن موعد إجراء العملية الجراحية قالوا له «لسه دورك مجاش».

وتابع سعيد:«هو الغلبان بينداس حتى فى المستشفيات»، مشيرا إلى أنه ظل يتردد على المستشفى لأكثر من أسبوع حتى تم توفير سرير عناية لوالدته بقسم الجراحة وعقب إجراء العملية ظلت والدته فى العناية لمدة 15 يوما أخبرهم خلالها الطبيب المعالج بأنها تماثلت للشفاء ويجب خروجها لتوفير مكان لغيرها.

ويضيف سعيد، بالفعل اصطحبت والدتى إلى المنزل وفى صباح اليوم التالى فوجئنا بتدهور حالتها الصحية وتوفيت فى الحال متسائلاً «هل هانت أرواح المواطنين على الأطباء؟».

ويؤكد محمود الشبراوى، موظف 45 سنة، أن نجل شقيقته دخل قسم الاستقبال بمستشفى الزقازيق الجامعى إثر تعرضه لحادث تصادم وكانت حالته خطيرة تستوجب إجراء عملية جراحية سريعة، مشيراً إلى أنه ظل فى قسم الاستقبال لساعات رغم مناشدتهم الأطباء والعاملين بالمستشفى عمل اللازم حتى قام مدير المستشفى بتوفير سرير عناية بقسم الحوادث وظل المريض قابعاً على سريره داخل العناية المركزة حتى وافته المنية فى صباح اليوم التالى لعدم توافر أسرة فى العناية بقسم الطوارئ.

من جانبه قال الدكتور عاطف البحراوى رئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة الزقازيق، إن المستشفى به نوعان من العناية هما عناية الطوارئ بأقسامها وعناية التخدير التى تشمل ما بعد إجراء العمليات، مشيراً إلى أن المستشفى به 30 سرير عناية تخدير و15 سرير عناية طوارئ ونظراً للزحام الشديد من المرضى الوافدين على المستشفى فلابد من وضع عدد منهم على قوائم الانتظار لعدم كفاية أسرة العناية من المرضى.

وأكد البحراوى أن مستشفيات جامعة الزقازيق تعد من أكبر المستشفيات الجامعية فى مصر تعانى من نقص شديد فى الإمكانيات المادية، لذلك تستقبل أكثر من 15 ألف مريض شهرياً حيث يفد إليها المرضى من جميع أنحاء محافظة الشرقية ومحافظات القناة وشمال سيناء.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود