أخبار عاجلة
فرص وظيفية -
عروض «رنين» المخفضة على الأدوات المنزلية -
مصرفيون يتوقعون انخفاض الدولار -
مؤشر نيكي يهبط 0.39% في بداية التعامل بطوكيو -

«الإصلاح الزراعي»: مصانع «طلعت حرب» أقيمت للقطن طويل التيلة

«الإصلاح الزراعي»: مصانع «طلعت حرب» أقيمت للقطن طويل التيلة
«الإصلاح الزراعي»: مصانع «طلعت حرب» أقيمت للقطن طويل التيلة

قال الحاج مجدى الشراكى، رئيس جمعية الإصلاح الزراعى، أحد مزارعى القطن، إن مشكلة القطن المصرى هى فى الصناعة، وفى حالة التطوير سيتم استيعاب كل الإنتاج، فالمصانع التى أنشاها طلعت حرب باشا كانت تستوعب الأقطان المصرى، وأقيمت لهذا الغرض، وليس من أجل زراعة أصناف قصيرة التيلة، وفى حالة نجاح الدول المنتجة للأقطان فى دفعنا لزراعة هذه الأصناف من الأنواع قصيرة التيلة، فهى تستهدف خروجنا من منافستها فى السوق الدولية لتجارة الأقطان طويلة التيلة، ما يعنى أنه لا يوجد لدينا سياسة للتعامل مع القطن المصرى.

وأضاف الشراكى أنه يجب وضع خطط لتقليل تكلفة إنتاج القطن، من خلال الجنى الآلى لتخفيض تكاليف العمالة، موضحا أنه لا يجوز أن يكون العالم هو من نقل زراعة القطن المصرى إليه، ويقوم بالجنى الآلى ونحن مهد زراعة القطن لا توجد لدينا مثل هذه التقنية، مشددا على أنه لا توجد أى مشكلة تتعلق بإمكانية اللجوء للجنى الآلى لتقليل تكلفة إنتاج القطن، مستنكرا أن يكون ذلك هو محور الأزمة للقطن المصرى، ولدينا علماء نقدرهم ودورهم الأساسى هو حل مشاكل إنتاج القطن، بالإضافة إلى زراعة الأصناف طويلة التيلة وفائقة الطول فى الوجه البحرى، وأن تتم زراعة الأقطان قصيرة التيلة فى الوجه القبلى.

وقال الشراكى إنه لا يمكن للقطن المصرى أن يفقد عرشه، رغم أنه فقد سياساته، لأن الله وهب مصر مناخ وتربة وخصوبة معينة، تنتج تيلة معينة غير موجودة فى العالم، مشيرا إلى أن هناك بعض الأشخاص يرسمون لسياسة تدميرية للقطن المصرى، لتحقيق مصالح آخرين، وتحقيق الاستفادة للدول الأخرى التى تنافس مصر فى مجال الأقطان طويلة التيلة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صدام دستورى في البرلمان بسبب "تيران وصنافير"