أخبار عاجلة
ضبط هاربين من أحكام في حملة بالصف -
تباين طفيف لسعر الدولار خلال تعاملات اليوم -
تعريف بجائزة الأمير محمد بن فهد في الخرطوم -
مؤمن سليمان يكشف عن خلافه مع الشناوي بسبب إكرامي -
برشلونة يحقق رقماً قياسياً في دوري أبطال أوروبا -
هكذا قدمت شريهان الشكر لجمهورها في عيد ميلادها -
عمرو أديب يحرج أحمد شيبة على الهواء - فيديو -
«يوم للستات» فى «ليالٍ عربية» -
شاهد.. آثار زلزال أندونيسيا -
أفلام الجوائز الكبرى فى «سينما العالم» -
art تشارك بفيلمين.. وجائزة عشرة آلاف دولار -

سفير ألمانيا: التعليم سبيل مصر لحل مشكلاتها ونسعى لإحياء "مبارك - كول"

سفير ألمانيا: التعليم سبيل مصر لحل مشكلاتها ونسعى لإحياء "مبارك - كول"
سفير ألمانيا: التعليم سبيل مصر لحل مشكلاتها ونسعى لإحياء "مبارك - كول"

كتبت : إنجى مجدى

 أكد السفير الألمانى فى القاهرة، يوليوس جيورج لوى، أهمية التعليم الفنى القائم على التدريب المهنى كأولوية كبيرة للنهوض على المستوى العلمى والاقتصادى، مشيرا إلى أن نظام التعليم فى ألمانيا يجمع بين الدراسة الأكاديمية والتعليم المهنى من خلال التدريب فى الشركات. 

 

 

وأوضح السفير الألمانى، فى لقاء مع الوفد الصحفى المرافق له على هامش الأسبوع الألمانى فى الصعيد، اليوم الاثنين، أن واحدة من مشكلات نظام التعليم فى مصر هو اقتصاره على الدراسة الأكاديمية فقط، مشيرا إلى أن نظام التعليم الألمانى يهتم بالجانب التدريبى الحرفى كثيرا ليكون الطالب قد تدرب وعمل بيديه ما سيعمل فيه بعد ذلك ولا تقتصر دراسته على القراءة. 

 

 

 

وأضاف أن التعليم الفنى أو الحرفى يرتبط ارتباطا وثيقا بالمهارات حيث يؤهل الطالب لسوق العمل، فالاهتمام بالشهادة الجامعية فقط، مثلما يحدث فى مصر، ليس هو السبيل للتطور. 

 

 

وأوضح أن الموظف فى ألمانيا يحصل على راتب أعلى وفقا لمهاراته وليس لشهاداته الجامعية. وتابع "أعلم أن فى مصر يحدث النقيض وسمعت قبلا أن الأمر يتعلق أيضا بالزواج إذ يشترط البعض أن يكون الزوج أو الزوجة خريج جامعى".

 

 

وأشار إلى أن التعليم المهنى يلعب دور كبير جدا فى الاقتصاد الألمانى وهذا هو المهم. ولفت إلى مبادرة كول- مبارك، للتعليم المهنى والتى تم تطبيقها قبل سنوات وكانت مشروع ناجح للغاية، مشيرا إلى محاولة إحياءها والعمل بمثل هذه المبادرات فى مصر حيث يولى الرئيس عبد الفتاح السيسى اهتماما كبيرا بتطوير التعليم والاستفادة من النماذج التعليمية الناجحة فى الدول الأخرى.

 

 

 وردا على سؤال "اليوم السابع" بشأن التعاون الألمانى مع مصر على صعيد دعم تنمية التعليم، قال السفير إنهم قاموا بتدوين كافة الملاحظات والطلبات خلال زياراتهم لمحافظات الصعيد لأنه التعليم يشكل هدف أساسى لألمانيا للنظر فيها. 

 

 

وشدد على ضرورة الارتقاء بمستوى المعلم وحل مشكلات التعليم الأخرى مثل كثافة الفصول، مضيفا أنه عندما تحل أزمة التعليم وتعمل على تطوير المعلم فهذا هو النقطة الرئيسية لحل الكثير من المشكلات. وأعرب عن تطلع بلاده للمساعدة فى تطوير التعليم فى مصر لكن الامر يحتاج أولا للنظر فى الموارد المتاحة. 

 

 

وشدد على أهمية التعليم كطريق رئيسى فى حل العديد من المشاكل التى تواجه مصر اليوم والتأهيل لسوق العمل والتقدم على كافة الأصعدة، مضيفا أن أزمة مصر ربما تتعلق بالتعليم بشكل رئيسى. وأشار إلى رغبة ألمانيا فى زيادة عدد مدارسها فى مصر. 

 

 

 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود