أخبار عاجلة

مرور القاهرة تستخدم أساليب حديثة لمواجهة الزحام

مرور القاهرة تستخدم أساليب حديثة لمواجهة الزحام
مرور القاهرة تستخدم أساليب حديثة لمواجهة الزحام

تعكف الإدارة العامة لمرور القاهرة، على إيجاد حلول للعمل على مواجهة حالات الزحام المرورى التى تتواجد أعلى محاور وميادين العاصمة، وتسعى دائما لإدخال أساليب حديثة، لمراقبة كل الطرق والمحاور الرئيسية بالعاصمة ونشر الخدمات المرورية، كما تم رصد أسباب الزحام المتكرر على الطرق وسيتم التعامل معها خلال الفترة المقبلة فى خطة مرورية، لتغطية أرجاء القاهرة بالكاميرات والشاشات وتكثيف تواجد رجال المرور بالطرق لإلزام المواطنين بقواعد وآداب المرور تنفيذًا لتعليمات اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية.

 

أكد مصدر أمنى، أن الإدارة العامة لمرور القاهرة، تسعى لحل مشكلة الزحام المتكرر بشوارع وميادين العاصمة، وتم حصر أماكن الزحام الرئيسية منها كوبرى أكتوبر الذى يسير عليه بشكل يومى 350 ألف سيارة، على الرغم من أن سعته الاستيعابية كانت 70 الف سيارة فقط مما ساهم فى وجود حالات من الزحام المرورى المتكرر بشكل يومى، وعدم توجه السائقين للمسطحات الأرضية والطرق البديلة له، لان معظم المواطنين يتجهون اليه لأنه يساهم فى الوصول للأماكن التى يقصدونها بشكل سريع،كما أن تكرار عيوب الفواصل المعدنية للكوبرى يتسبب فى الزحام المرورى.

 

وأشار المصدر أن إدارة مرور القاهرة، ستقوم خلال الفترة المقبلة بتركيب 8 شاشات كبيرة فى مطالع كوبرى أكتوبر للمتجه من القاهرة وصولا إلى الجيزة والعكس، والتى تفيد بوجود كثافات مرورية وتعريف المواطن بالطرق البديلة له، بالإضافة إلى تحديد زمن الرحلة التى يقصدها قائدى السيارات مما سيساهم فى انفراجة مرورية بالكوبرى، وتم تحديد المطالع بالكوبرى التى سيتم تركيب الشاشات بها، وهى العروبة للمتجه من صلاح سالم، ومطلع السارية للقادم من مدينة نصر، ومطلع الشهيد للمتجه إلى مصر الجديدة ومدينة نصر، ومطلع الشهيد للمتجه إلى الجيزة، ومطلع النصر ومطلع لطفى السيد، بالإضافة إلى المطالع المتجه إلى الجيزة على أن يتم تركيب الشاشات فى ثلاث أماكن فى البداية وهى "العروبة-الشهيد-السارية".

 

واستطرد المصدر أن هناك مليون سيارة يدخلون القاهرة يوميا تكون قادمة من الأقاليم والمحافظات، بسبب الخدمات التى يقوم بها داخل الوزارات والسفارات والمؤسسات الحكومية، وتعد العاصمة من أكثر المدن التى تكتظ بالسيارات بشكل يومى،نظرا لوجود معظم الوزارات والبنوك والسفارات الهيئات الحكومية داخل العاصمة،مثل جهاز المركزى للمحاسبات والتعبئة والإحصاء، التى تستخدم أتوبيسات خاصة تساهم فى أحداث كثافات مرورية بالطرق.

 

وأوضح المصدر أن المتابعات الميدانية،رصدت عدد السيارات والحافلات والأتوبيسات التى تسيير فى صلاح سالم، التى تصل إلى 175 الف سيارة بشكل يومى منها 130 حافلة يكون بها عدد كبير، من موظفى الدولة بكافة المصالح الحكومية والمدارس وبمجرد التحرك بداخل نطاق العاصمة تسبب فى زحام مرورى، والطاقة الاستيعابية للشوارع أصبحت لا تتحمل كل هذه السيارات بالطرق، ويقوم رجال المرور بالانتشار بالطرق وسحب الكثافات، وتحويل مسار السيارات لأقرب محور مرورى لا توجد بها أحجام مرورية.

 

وأشار المصدر إلى أن كاميرات مراقبة المرور رصدت أماكن زحام أخرى بالميادين، بسبب معوقات لمشاريع جديدة تسبب زحاما متكررا على محاور العاصمة منها محور روض الفرج الجديد يتسبب فى ظهور كثافات مرورية بشارع شبرا وميدان الخلفاوى والكورنيش أمام القادم والمتجه إلى القليوبية،و كذلك الأمر أعمال تطوير وتوسعة شارع التسعين فى القاهرة الجديدة، تتسبب فى تباطؤ حركة السيارات بالمنطقة، بالإضافة إلى أعمال إنشاء كوبرى محمد نجيب فى منطقة التجمع الخامس وأعمال إنشاء كوبرى الفنجرى فى مدينة نصر،يؤثر على حركة المركبات بمحور النصر والمخيم الدائم وشارع الفنجرى خلال أوقات الذروة.

 

ولفت المصدر أن أماكن تواجد محطات الخط الثالث لمترو الأنفاق، منها محطة مترو قباء وعدلى منصور تؤثر على حركة السيارات بجسر السويس ومصر الجديدة، وكذلك الأمر محطة مترو هشام بركات فى النزهة ومحطة مترو هليوبوليس، تؤثر على حركة السيارات بميدان المحكمة وهليوبوليس،و كذلك الأمر أعمال إنشاء مجسات لخط المترو الثالث،ويتم تواجد معدات لقياس مدى قابلية التربة لاستكمال إنشاء المحطات،كما تتسبب إنشاء محطتى مترو النزهة 1 و2 فى ظهور كثافات فى منطقة النزهة، وكذلك الأمر محطة مترو هارون تؤثر على الحركة المرورية لكوبرى الطيران ومصر الجديدة.

 

وأستطرد المصدر،أنه بمجرد عمليات الانتهاء من تلك الأعمال ستساهم فى نقلة كبيرة لحركة السيارات، وستساهم فى الحد من الزحام المرورى المتكرر على الطرق والمحاور خلال أوقات الذروة، وبالتزامن مع دخول وخروج الطلاب للمدارس والعاملين والموظفين للمؤسسات الحكومية وأماكن عملهم، موضحا أن منظومة المرور تنتهج خلال الفترة المقبلة إدخال اساليب التكنولوجيا الحديثة،من خلال تعميم تركيب كاميرات ترصد المخالفات بدون معرفة السائق، وإلزام المواطنين بالإشارات المرورية المتواجدة بالطرق، والتخلى عن فكرة تواجد رجال المرور بالطرق إلا فى حالات الحوادث المرورية، التى تحتاج إلى تنسيق مع هيئة الإسعاف والمرور للتعامل مع الحوادث ورفع الحطام ولتنظيم حركة السير.

 

وأشار المصدر أنه فى حالة الانتهاء مبكرا من إنشاء العاصمة الإدارية،و ستنتهى مشكلة الزحام المرورى المتكرر بمحاور وميادين العاصمة خلال أوقات الذروة المرورية على مدار اليوم، وستنخفض نسبة السيارات 50 % من الكثافات المرورية، موضحا أن هناك حملات مرورية تتم بشكل يومى على الطرق،لرفع سيارات الانتظار الخاطئ والوقوف فى الممنوع بواسطة أوناش المرور،و عندما يتم تفريغ العاصمة من الوزارات ونقلها إلى العاصمة الإدارية، ستساهم فى فك حالات الزحام المرورى على مدار اليوم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المرور: تحويلات مرورية بمدينة نصر بسبب ربط كابل كهرباء بمحور النصر
التالى السودان يحظر استيراد أغذية مصرية مجددًا