أخبار عاجلة
الكهرباء: 18 مليار جنيه لدعم شبكات النقل .. صور -
حاول تعرف السر الخفى وراء هذه اللوحة -

«أريحا».. الاحتلال يدق أبوابها بـ«المستوطنات»

«أريحا».. الاحتلال يدق أبوابها بـ«المستوطنات»
«أريحا».. الاحتلال يدق أبوابها بـ«المستوطنات»

ما إن تصل إلى استراحة أريحا حتى تشعر أنك فى فلسطين العرب، حيث الوجوه عربية واللغة كذلك، فتستقبلك ابتسامات وترحيب من كل من يراك. الزائرون العرب لهذا الجسر قلة، ومدينة أريحا هى إحدى أكبر المدن فى الضفة الغربية وهى أشبه ما تكون بواحة سيوة المصرية حيث إنها ارض شديدة الانخفاض مرتفعة الحرارة، يحوطك نخيلها أينما ذهبت.

وفى الطرق من أريحا إلى رام الله، تنتشر المستوطنات الصغيرة، رغم أن أريحا تابعة للمنطقة (أ) وهى الخاضعة للسلطة الفلسطينية، حسب اتفاقية أوسلو، لا عجب فى أن تجد مستوطنة من خمسة منازل يسكنها بعض اليهود الأفارقة فى سفح جبل بالطريق، فالاحتلال يتعمد أن يضع هذه المستوطنات البدائية لسببين أولهما أن تكون مسمارا يضع به وحدة عسكرية فى المكان بحجة حماية مستوطنيه، وان يجعل منها بالونة اختبار للتوسع بمستوطنة أكبر فى المستقبل.

فى البداية كنت أحتار فى التفريق بين المستوطنات الإسرائيلية والقرى الفلسطينية، وبعد عدة أيام أصبحت أميز بينهما جيدا، فرغم أن الاحتلال يسمى كل مستوطنة باسم عبرى شديد القرب لاسم القرية العربية المقابلة لها، حتى يطمس التاريخ بعد فترة ويسود اسم المستوطنة ويزول اسم القرية، فإن منازل المستوطنات عادة ما تكون فى قمة الجبل، حيث يسكن المهاجرون اليهود قمم الجبال ويزرعون سفوحها، حيث باتت أشجار الزيتون تملأ المستوطنات، إسرائيل لا تسرق الأسماء فقط بل أيضا التاريخ، باتت إسرائيل مشهورة بإنتاج الزيتون وزيته، كما كانت تشتهر فلسطين دائما.

كما أنك ستفرق جيدا بين المستوطنة والقرية الفلسطينية، منازل الفلسطينيين تتوسع رأسيا حيث يتجاوز ارتفاعها ثلاثة طوابق، بينما يتوسع المستوطنون أفقيا، فشعورهم أن الأرض ليست لهم يدفعهم للسيطرة على أكبر قدر من الأرض فلا يتجاوز المنزل الطابق الواحد فى معظم المستوطنات، وعندما يريدون التوسع يبنون بيتا آخر، وما أسهل أن يمدهم الاحتلال بكل مقومات الحياة من ماء وكهرباء وبنى تحتية، كما أن إحدى أهم علامات المنازل فى القرى الفلسطينية هى خزان المياه الكبير أعلى المنزل، بينما يمد الاحتلال مستوطنيه بالمياه التى لا تنقطع أبدا سواء كانت للاستعمال الشخصى أو للزراعة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود