أخبار عاجلة
استشاري: ضعف مبيعات العقارات ضحية لنقص السيولة -
إغلاق كوبري أكتوبر لأعمال الصيانة -
سوهاج يحفز لاعبيه بعد الفوز على بني سويف -
سلة الأهلي يواجه اليوم الأفريقي التونسي -

جابر نصار ينعي يحيى الجمل: إنسانا عطوفا كريما


كتب محمد تهامى زكى

نعى الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، الدكتور يحيى الجمل، الفقيه الدستورى، الذى وافته المنية عن عمر ناهز 86 عاما، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وكتب نصار، عبر حسابه على فيس بوك: "يحيى عبد العزيز الجمل الأستاذ والإنسان والقيمة، رحمه الله رحمة واسعة وأدخله فسيح جناته، عرفته إنسانا عطوفا كريما سهلا بسيطا، كان عَالما واسع العلم والمعرفة متعدد المواهب ، فقد كان رحمه الله أستاذا قديرا وكاتبا مرموقا يتلقف القرّاء ما يكتب بلغة بسيطة سهلة الفهم، كان مفكرا صاحب رأى ورؤية وطنية وقومية، لم يفرط فى مبادئه أبدا، كان محاميا فذا عرفته ساحات المحاكم مدافعا عن قضاياه ببراعة واقتدار".

وأضاف نصار: "أما يحى الجمل الانسان فحدث ولا حرج، لم تكن الابتسامة تفارق وجهه، تميز بالخلق الحسن والرحمة والرفق، لا أنسى وأنا أحد تلاميذه وكنت أدرس الدكتوراه بإشرافه عندما كنت أذهب إليه لمراجعة أمرى يستقبلنى باشا مبتسما وينادينى ويعرفنى بأننى زميله ولست تلميذه ويستقبلنى فى بيته وبضيفنى بنفسه، كنت قريبا منه وان شغلتنى عنه كثيرا رئاسة الجامعة ومشاكلها إلا أنه فى مرات اتصاله بى أو اتصالى به كان يؤكد لى متابعته للجامعة وما حدث لها من تطور".

وتابع نصار: "كان رحمه الله سعيدا بى ويشجعنى ويقول لى أنه سعيد أنه علم وربى أحد تلاميذه، حتى صار رئيسا لجامعة القاهرة، يحيى الجمل كان المثل والقدوة والإنسان، فى مرضه الأخير لم يكن لدى القدرة ولا الشجاعة أن أرى أستاذى فى غيبوبة المرض وكنت أتحسس أخباره وأدعو الله له، أخيراً اليوم ذهب أستاذى العزيز إلى حيث سنذهب جميعا، رحم الله عبد الله الفقير إليه يحي عبد العزيز الجمل رحمة واسعة، وألهمنا وأسرته ومحبيه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون".


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البرادعي: 6 حقوق عصية لدينا منذ عقود