أخبار عاجلة
سامح عيد : حادث الحرم المكي إرهابي "طائفي" -
حصاد الاقتصاد المصرى اليوم الأحد 25-6-2017 -

«هيثم».. 12 سنة «سقا أشغال شاقة» فى الموالد طلباً للدعاء

«هيثم».. 12 سنة «سقا أشغال شاقة» فى الموالد طلباً للدعاء
«هيثم».. 12 سنة «سقا أشغال شاقة» فى الموالد طلباً للدعاء

يقف الشاب الثلاثينى، بعباءته السوداء، والصديرى الأبيض، ملاصقاً للباب الرئيسى لجامع الرفاعى، يستقبل مريدى المولد، بوجه بشوش وابتسامة صافية، يمد يده بين ثلاثة براميل، مخرجاً إياها محملة بأكواب الماء الممزوج بطعم الورد، والتى عهد لنفسه إعطاءها لزائرى المولد، ولا تفارق لسانه كلمة «اشرب وصلى على النبى». بدأت رحلة هيثم إسماعيل، مع سقاية مريدى الموالد منذ أكثر من 12 عاماً، عندما رأى أحد الرجال يقوم بالعمل ذاته في مولد السيدة نفيسة، فقرر أن يسير على خطاه، وشجعه أهله على ذلك، يقول: «عمى قال لى أطهر شىء تقدمه في الموالد بعد لقمه العيش هو بق الماء». واظب هيثم، ابن حى السيدة زينب، على حضور جميع الموالد، متنقلاً بين محافظات عدة، تاركاً عمله الأصلى كصنايعى رخام، بشكل مؤقت لينتقل مشغولاً بحبه وشغفه بالموالد وتقديم الماء للمريدين، ويقول: «آخر مولد حضرته كان في قنا وأنا بكسب كويس من شغلى كصنايعى وكل شهر عربى بدى نفسى أجازة أسبوع أخدم فيه زوار آل البيت في موالدهم».

لا يسعى هيثم من مبادرته لجنى الأموال ولكن طمعاً في دعوة، ويقول: «بطمع إن الناس تدعى لأبويا وأمى بالرحمة». بجوار هيثم يقف محمد، مساعده، ينادى على زوار جامع الرفاعى، قائلاً «أنا بساعد هيثم في كل الموالد يكفى إنك تقول عايز هيثم السقا، تلاقى زوار أي مولد يوجهوك ليه، ومهنة السقا متوارثة ومعروفة وتختار صاحبها من بين زوار آل البيت، وبيكون الشخص المختار أطيب الأشخاص وأحنهم على خلق الله».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قرص الشمس يعود من جديد خاليًا من البقع الشمسية بخامس أيام رمضان المبارك