أخبار عاجلة
الأهلي براءة.. العويس غرامة -
الجبير يستقبل وزير خارجية كازاخستان -
السديس يرعى افتتاح ملتقى «إمام الدعوة القرآني» -
حرم أمير القصيم تكرم متفوقات المذنب -
محاكمة تكشف طرق التجنيد والتهريب لـ«داعش» -
الرئيس المصري يغادر الرياض -

هذه الشركات تفلت يوميًا من عقوبة "القتل"

هذه الشركات تفلت يوميًا من عقوبة "القتل"
هذه الشركات تفلت يوميًا من عقوبة "القتل"

تناولت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الماركات الكبرى التي تفلت بصفة مستمرة من عقوبة قتلها لملايين من البشر بدون رادع، مشيرةً إلى أن القائمة تطول لتحتوي شركات مثل ستارباكس، فودافون، وماكدونالدز.


وأشارت الصحيفة في تقرير لها، أنه على الرغم من الطفرة الهائلة في الضرائب المفروضة على الشركات مؤخرًا، إلا أن تلك الماركات الكبرى ما زالت بطريقة ما تفلت من عقوبة جرائمها، منوهةً بأن عددا من تلك الأسماء الكبرى لا تدفع قرشاً كضريبة، بدليل تراجع قيمة الضرائب بنسبة 7% مقارنةً بالعام الماضي.

وأورد التقرير تحليًا ضريبيًا لعدد من تلك الماركات الكبرى يعقد فيه مقارنةً بين مبيعات وأرباح والضرائب المدفوعة من الشركة، منها فودافون حيث بلغت مبيعات الشركة بإنجلترا 6.7 مليار دولار، لتحقق أرباحًا في العالم كله تصل إلى 1.6 مليار العام الماضي، إلا أنها مع ذلك لم تدفع مليمًا للضرائب منذ أعوام، وهو ما يشكل مفاجأة كونها تملك أكثر من 18 مليون عميل وتقدر مبيعاتها في إنجلترا وحدها بالمليارات.

وأوضح التقرير، أن الفارق الشاسع بين مبيعات وأرباح شركة "آبل" وبين قيمة ضرائبها، مشيرةً إلى أن مبيعات الأخيرة تجاوزت المليار دولار، إلا أن قيمة الضرائب التي دفعتها أقل من 13 مليون، مضيفًا أنه على الرغم من أن فرع الشركة بإنجلترا يلتزم بدفع ضرائبه إلا أن جزءًا من دخلها يذهب إلى فروعها في أيرلندا، التي تلجأ إلى أساليب مطاطية في دفع ضرائبها.

ونوه التقرير، بالطرق الملتفة التي تلجأ إليها شركة ماكدونالدز للتهرب من دفع ضرائبها، من خلال تحويل حوالي ثلث أرباحها إلى لوكسمبرج بألمانيا، التي بلغت أرباحها حوالي 440 مليون في 2015، إلا أن ضرائبها لم تتجاوز نسبة 7%.

وغيرها كثيرون، فعلى سبيل المثال، وصلت أرباح "ستاربكس" إلى 34 مليون، بينما لم تتجاوز قيمة ضرائبها 8 ملايين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أهالى يرفضون التعاون خوفاً من الضرائب وآخرون يرحبون أملاً فى زيادة المعاش