أخبار عاجلة

الأطباء يحذرون من الإقبال على منتجات التجميل المغشوشة

الأطباء يحذرون من الإقبال على منتجات التجميل المغشوشة
الأطباء يحذرون من الإقبال على منتجات التجميل المغشوشة

كتبت سماح لبيب

بعد ارتفاع أسعار معظم السلع فى السوق المصرية، نتيجة تحرير سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، والزيادات الكبيرة على جميع السلع وتحديد أولويات الشراء للأسر المصرية، ارتفعت معدلات إقبال السيدات خاصة فى الفئات العمرية ما بين 18 وحتى 35 عاما على شراء مستحضرات التجميل البديلة للماركات العالمية بعد ارتفاع أسعارها، وهو ما يمثل خطورة كبيرة على البشرة والجلد والعين، وغيرها من الأعراض التى تصيب جسم الإنسان من تأثير صناعة المنتجات الرديئة والمغشوشة على مستخدميها.

 

وحذر عدد كبير من الأطباء من استخدام هذه المنتجات على صحة الإنسان، وأكدوا أن الأفضل فى حال ارتفاع سعر أدوات التجميل أن تقلل السيدات من استخدامه إلا فى المناسبات فقط وجاء عدد من ردود الأطباء كالتالى:

 

حذر منه الدكتور "هانى الناظر" أستاذ الأمراض الجلدية ورئيس مركز البحوث سابقا، فى تصريحات خاصة قائلا: "جميع مستحضرات التجميل تتكون من مواد كيماوية تسبب حساسية موضوعية للجلد، وتصل إلى التهاب شديد فى الجلد وإحمرار وحرقان كما أن بعض المواد الأخرى قد تصيب الجلد بأمراض مزمنة مثل السرطان وغيرها.

 

وأضاف الناظر: "استخدام الكريمات على الوجه تؤدى إلى تفاعلها مع آشعة الشمس وظهور بقع سوداء يصعب معالجتها، والمغشوش منها يصيب الوجه بأمراض جلدية كبيرة، علاجها يستمر لفترة لا تقل عن 3 أشهر، إضافة إلى أدوات المكياج مثل أحمر الشفاه وبودرة الوجه وغيرها، لابد أن تتجنب السيدات استخدامها إلا فى المناسبات فقط خاصة من صغار السن.

 

وأشار الدكتور "أحمد بدوى" أستاذ الأمراض الجلدية، إلى أن السيدات المستخدمة لصبغات الشعر المغشوشة معرضة للإصابة بسرطان الجلد ، خاصة أنها تحتوى على الفورمالين وهى مادة تستخدم فى التحنيط، كما أن كريمات الشعر تستخدم نفس المادة فى صناعتها والمنتشرة على الأرصف، مشددا على ضرورة تعزيز الدور الرقابى، ومنع بيع هذه المنتجات فى محال لعب الأطفال ومع الباعة الجائلين.

 

وحذر أطباء العيون من وضع كحل العين والصبغات على الشعر التى لا تخضع للرقابة فى تصنيعها، إذ أكد الدكتور "خالد حمدى" أستاذ مساعد بمعهد بحوث أمراض العيون ، أن استخدام أدوات تجميل مغشوشة لا يكون لها مصدر للصنع ورخيصة السعر، تصيب العين بأمراض عديدة تبدأ من التهابات العين، وتنتهى بقرحة العين التى تؤدى إلى فقدان البصر.

 

جاءت هذه التحذيرات بعد التصريحات التى أطلقتها شعبة الكوافير بغرفة القاهرة التجارية برئاسة "محمود الدجوى" حول حجم مستحضرات التجميل المغشوشة المهربة فى مصر وتتجاوز الـ  20 مليار جنيه على مستوى المحافظات، دون وجود دور رقابى لوقف مثل هذه الأنواع مما أثار ذعر الأطباء فى تأثيرها على الصحة العامة للسيدات .

 

وأكد محمود الدجوى، رئيس شعبة الكوافير وصالونات الحلاقة بغرفة القاهرة التجارية  فى تصريحات خاصة لـ " اليوم السابع " ، أن جميع منتجات التجميل المغشوشة تدخل مهربة وتنتشر فى الأسواق وتتنوع ما بين أحمر الشفاه ، والخدود ، وكحل العين ، وكريمات فرد الشعر ، وكريمات للجسم ، موضحا أن جميعها مصنوعة فى مصانع بير السلم ، وغير صالحة للاستخدام الآدمى ، ويستخدم المهربون منتجات مثل بودرة السيراميك والفورمالين وغيرها التى تسبب أمراض مزمنة مثل السرطان .


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 80% من الأشخاص المصابين بالسمنة والسكر أكثر عرضة لأمراض الكبد