أخبار عاجلة
والد سعد لمجرد يوضح حقيقة انسحاب محاميه -
احتفال لاعبي مصر بعد هدف السعيد فى أوغندا -

اعرف إزاى تحافظ على كبدك بعد تخلصك من فيروس C فى خطوات بسيطة

اعرف إزاى تحافظ على كبدك بعد تخلصك من فيروس C فى خطوات بسيطة
اعرف إزاى تحافظ على كبدك بعد تخلصك من فيروس C فى خطوات بسيطة

كتبت ــ أمل علام

يسأل أحد القراء ما هى الفترة الزمنية المناسبة للتأكد من الشفاء التام من فيرس سى بعد تناول الأدوية الجديدة، وكيف يتم إعادة الكبد إلى حالته الطبيعية بعد الشفاء من فيروس سى، وخاصة فى حالة وجود تليف بسيط، وهل يوجد ارشادات طبية للحفاظ على حالة الكبد من الناحية الغذائية، وما هى درجات التليف الكبد، وما هى أقلها وأكثرها ضررا؟

 

أجاب الدكتور عمر هيكل أستاذ الكبد والجهاز الهضمى عضو اللجنة العليا لأمراض الكبد، أن علاج فيروس سى يتراوح ما بين 12 أسبوعا إذا كان المريض لا يعانى من التليف الكبدى، إلى 24 أسبوعا إذا كان يعانى من التليف الكبدى، حسب حالة كل مريض، موضحا أنه بعد نهاية العلاج مباشرة يجب إجراء تحليل "بى سى ار" للتأكد من اختفاء الفيروس مشيرا إلى أنه يجب إجراء تحليل "بى سى ار" آخر بعد 3 شهور من انتهاء العلاج، ويعتبر ذلك شفاء تاما من الفيروس إذا كانت النتيجة سلبية.

 

وأضاف أنه فى بعض الأحيان يمكن إجراء التحليل بعد 6 أشهر، والذى يعتبر دليلا قاطعا على الشفاء التام واختفاء الفيروس، موضحا أنه يجب متابعة حالة مرضى التليف الكبدى عن طريق طبيب كبد متخصص، للتأكد من عدم وجود أى مضاعفات، ويتم ذلك كل 6 أشهر.

 

وأوضح الدكتور عمر هيكل أن هناك 3 درجات من التليف الكبدى الدرجة A” وهى أقلها خطورة وأحسنها استجابة للعلاج، وأقلها فى المضاعفات وتعتمد درجات تليف الكبد على بعض العوامل الطبية مثل نسبة الألبومين والصفراء، ودرجة سيولة الدم، مشيرا إلى أن الدرجة الثانية هى B وهى درجة متوسطة، والكبد يكون فى مراحله الأولى من عدم التكافؤ، ويكون هؤلاء المرضى أكثر عرضه لتورم القدمين، والاستسقاء البسيط، ويمكن أن يكون لديهم قابلية للنزف، واستجابة هذه المجموعة من المرضى تكون متوسطة للعلاج.

 

وأكد أن الدرجة الثالثة والتى تسمى الدرجة "C" وهى الدرجة التى يكون فيها الكبد غير متكافئ، والمرضى فى هذه المرحلة يكونوا أكثر عرضة للاستسقاء، وتورم القدمين، وقد تصل إلى الغيبوبة الكبدية، أو سرطان الكبد ويحتاجون إلى متابعة مستمرة للتغلب على هذه المضاعفات.

 

وأضاف أنه لتجنب تدهور حالة الكبد، والحفاظ عليه يجب الاعتدال والحكمة فى تناول الطعام، وتقليل الملح، والبعد عن الدهون، وتجنب الأطعمة المسبكة وعدم تحمير الطعام فى الزيت والبعد عن المقليات، وتجنب الوجبات الدسمة والسريعة، لما تحتويه من مواد حافظة ضارة بالكبد ودهون مشبعة، كما يجب تجنب المشروبات الغازية، وننصح مرضى الكبد بالاعتماد على الخضروات والفواكه الطازجة.

تواصلوا معنا عبر إيميل :

Health@youm7.com

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 80% من الأشخاص المصابين بالسمنة والسكر أكثر عرضة لأمراض الكبد