أخبار عاجلة
الجبير يستقبل وزير خارجية كازاخستان -
السديس يرعى افتتاح ملتقى «إمام الدعوة القرآني» -
حرم أمير القصيم تكرم متفوقات المذنب -
محاكمة تكشف طرق التجنيد والتهريب لـ«داعش» -
الرئيس المصري يغادر الرياض -
الهلال يصعد قضية خميس -
«الساحر» يمنح «الكتالوني» قبلة الحياة -
باصريح: معاناة القادسية عالمية وتدريبه مخاطرة -
رسالة النصر وهروب طارق؟! -
قائد الباطن: راهنت على نقاط النصر وكسبت -
«ديربي» أولمبي بين الهلال والنصر يحدد البطل -
البطي: لم نصوت على قضيتي العويس وخميس -
اتحاد يا قلب لا تحزن! -

دراسة: التهاب الجيوب الأنفية المزمن قد يؤدى للإصابة بالاكتئاب

دراسة: التهاب الجيوب الأنفية المزمن قد يؤدى للإصابة بالاكتئاب
دراسة: التهاب الجيوب الأنفية المزمن قد يؤدى للإصابة بالاكتئاب

أشارت دراسة إلى أن الآلام والأعراض المزمنة الأخرى لالتهاب الجيوب الأنفية، قد تجعل المصابين يتغيبون عن العمل أو الدراسة، لكن الاكتئاب هو السبب الأكبر لتراجع إنتاجيتهم.

 

وقال فريق الدراسة فى دورية (حوليات الحساسية والربو والمناعة)، إن المرء يصاب بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن غالبا بسبب عدوى أو تورم فى الجيوب الأنفية أو إصابة فى الأنف، وإن المرض قد يؤثر بشدة فى جودة الحياة.

 

وذكر أنه بالإضافة إلى آلام الوجه وصعوبة التنفس عبر الأنف، يمكن أن تكون هناك أعراض شعورية لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن كالاكتئاب، وأن العلاج فى المستقبل قد يحتاج إلى التركيز أكثر على هذه الأمور.

 

وقال كبير الباحثين فى الدراسة أحمد سيداغات وهو أستاذ مساعد فى كلية الطب بجامعة هارفارد فى بوسطن: "توصلنا إلى أن أعراض الاكتئاب الشديد مرتبطة أكثر بالتغيب عن العمل أو الدراسة بسبب التهاب الجيوب الأنفية المزمن".

 

وأضاف لرويترز هيلث عبر البريد الإلكترونى: "هذه النتائج مفاجئة للغاية لأنه لم يتم الربط من قبل بين أحد أعراض التهاب الجيوب الأنفية وتغيب المرضى عن العمل أو الدراسة".

 

ويرى الباحثون أن الإنتاجية المهدرة بسبب تغيب المصابين عن العمل أو الدراسة أو عدم تفاعلهم مع الناس وكذلك إنتاجيتهم المهدرة فى المنزل، بسبب التهاب الجيوب الأنفية تقدر بنحو عشرة آلاف دولار لكل مريض فى السنة.

 

ولمعرفة الأعراض المرتبطة بالتغيب عن العمل أو الدراسة جمع فريق الباحثين بيانات 107 بالغين يعانون بشكل مزمن من التهاب الجيوب الأنفية، وتبين أن من تحدثوا عن أعراض شعورية بسبب التهاب الجيوب الأنفية كانوا أكثر ميلا بكثير للتغيب عن العمل مقارنة بمن لم تظهر عليهم هذه الأعراض.

وقال جيس ميس وهو باحث زميل كبير فى جامعة أوريجون للصحة والعلوم فى بورتلاند، إن من الصعب الجزم بأن التهاب الجيوب الأنفية المزمن يمكن بالفعل أن يسبب الاكتئاب لكن الكثير من أعراض الالتهاب يمكن أن تؤثر فى قدرة المرضى على التكيف مع الأنشطة الحياتية اليومية.

 

وأضاف ميس الذى لم يشارك فى الدراسة "يجب أن يتفهم المرضى أن تشخيص إصابتهم بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، قد يزيد من احتمالات تراجع حالتهم الشعورية بمرور الوقت".

 

وقال سيداغات إنه إذا كنت تعرف شخصا يعانى من مشاكل مزمنة فى الجيوب الأنفية فمن المهم إدراك أن أعراض الاكتئاب ربما تؤثر على حياته، وتابع "تشير نتائجنا إلى أن الاكتئاب ربما يكون دافعا واضحا للغاية للتغيب عن العمل أو الدراسة بسبب التهاب الجيوب الأنفية المزمن، وأن السعى لعلاج الاكتئاب لن يؤدى فحسب إلى تحسن كبير فى جودة الحياة بل قد يحسن أيضا الإنتاجية فى إطار هذا المرض المزمن".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "ديلى ميل": غفوة لمدة 30 دقيقة يوميا تعزز هرمون السعادة وترفع التركيز