أخبار عاجلة
سانشيز سعيد بوجوده ضمن صفوف المدفعجية -
تعرف علي الدخل السنوي للبرتغالي« رونالدو» -
نور فرحات: "استبدلوا الكمائن الثابتة بمتحركة" -
أبو بكر: الإخوان وراء حادث الهرم -
جماعة "حسم" تعلن مسؤوليتها عن تفجير الهرم -
خبير أمني يوضح طريقة تفجير كمين شارع الهرم -

عميد معهد السكر: الأنسولين متوافر للأطفال بالتأمين الصحى

عميد معهد السكر: الأنسولين متوافر للأطفال بالتأمين الصحى
عميد معهد السكر: الأنسولين متوافر للأطفال بالتأمين الصحى

كتبت أمل علام

أكد الدكتور هشام الحفناوى عميد المعهد القومى للسكر، أمين عام اللجنة القومية للسكر ،فى تصريح خاص لــ"اليوم السابع" أن الأنسولين متوافر للأطفال فى جميع المحافظات، ويتم صرفه من خلال التأمين الصحى، كما يتم صرف أقلام الأنسولين من خلال التأمين الصحى أيضا.

 

وقال الدكتور هشام الحفناوى خلال احتفالية نظمتها إحدى شركات الأدوية بمناسبة الاحتفال بيوم السكر العالمى، أن هناك حوالى 600 ألف طفل مصرى مصاب بسكر النوع الأول، مشيرا إلى أن هناك اماكن محددة لابد أن يلتزم بها الأبوان عن أعطاء الطفل الأنسولين حتى يتم الاستفادة منه، وهذه الأماكن هى:

أولا: فى الفخذين من الأمام.

ثانيا: فى الفخذين من الجانبين.

ثالثا: الذراعين من أعلى من الخلف.

رابعا: فى منطقة الصرة.

وأكد الدكتور هشام الحفناوى على ضرورة تغيير الأماكن باستمرار، لكى يستفيد المريض من الأنسولين، موضحا أن الأقلام سنها رفيع جدا، وبالتالى فالأطفال يستخدمونها، لأنها لا تسبب ألما أثناء الشكشكة ولا يشعر بها الطفل المريض.

 

وأشار إلى أن إصابة الأطفال بسكر النوع الثانى نتيجة الإصابة بالسمنة، بالإضافة إلى وجود استعداد وراثى للمرض، موضحا أن مرض السكر من النوع الثانى لم يكن يصيب الأطفال من قبل ولكن نتيجة السمنة بدا يظهر فى الأطفال، مؤكدا أنه يجب ممارسة الرياضة، وتناول الطعام الصحى من الخضروات والفواكه، وتجنب الحلويات والوجبات السريعة لكى يتم ضبط معدل السكر فى الدم، مشيرا إلى أن العلاج الأساسى لمرضى النوع الأول هو الأنسولين.

 

وقال أمين عام اللجنة القومية للسكر، إن التأمين الصحى مسئول عن صرف أقلام الأنسولين للأطفال، وأيضا صرف الأنسولين من خلال عيادات التأمين الصحى الموجودة فى جميع المحافظات.

 

وأضاف الدكتور هشام الحفناوى أن النوع الأول من السكر المعتمد على الأنسولين يمكن أخذ جرعة الأنسولين بالقلم، أو بالمضخة، أو من خلال السرنجة، ويتم أخذ الأنسولين من خلال سن السرنجة تحت الجلد، مشيرا إلى أنه لتجنب الشكشكة التى تؤلم الأطفال فإن أفضل وسيلة لأخذ الأطفال الأنسولين هى القلم لأنه سنه رفيع جدا ولا يشعر به الطفل، موضحا أن القلم لا يمثل مشكلة للطفل، مضيفا أن "كل محافظة فيها تأمين صحى، وكل محافظة لها منافذ لأخذ الأنسولين، ونفى وجود أزمة فى الأنسولين، موضحا أنه متوافر فى جميع المحافظات.

 

وقال إن المرضى هم الذين صنعوا الأزمة، فبعد غلاء الدولار قام البعض بتخزين الأنسولين فى المنزل، موضحا أن أى شخص ليس له تأمين صحى يتم اصدار قرار له على نفقة الدولة حسب نوع السكر لأخذ الدواء المناسب له، سواء الأنسولين أو الأقراص. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أستاذ جراحة: تشخيص الفتق الإربى والسرى للطفل فى ساعاته الأولى ضرورى