أخبار عاجلة

أسباب الإصابة بالوهم وطرق التعامل مع المصاب

أسباب الإصابة بالوهم وطرق التعامل مع المصاب
أسباب الإصابة بالوهم وطرق التعامل مع المصاب

قال الدكتور محمد على، أخصائى الطب النفسى بالأمانة العامة للصحة النفسية، إن هناك مرضا نفسيا يجعل الشخص مريضا بالوهم، فتجده موهوما بأنه لديه مشكلة صحية أو أنه على شفا الموت، وتكون هذه الأفكار نابعة أما من الخوف من أن يحدث له شىء سىء أو يموت مبكرًا أو يتألم من المرض. 

 

وأضاف أخصائى الطب النفسى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه يكون هناك أعراض جسدية من المريض النفسى على صورة آلية دفاع إذا حدث له شىء فعلا فكيف سيواجه صعوبات الحياة، وذلك يكون مفيدًا من جهة ازدياد القوة والمواجهة، ولكنه على الجانب الآخر سيكون غير جيد إذا كانت أسبابه البحث عن الراحة وتفضيل الخمول على السرير بدلاً من العمل، ولفكرة استجداء الرعاية من المحيطين والتنصل من القيام بالمسئوليات الخاصة به. 

 

أما عن طرق التعامل مع هذه النوعية من المرضى النفسيين، فينصح على أن نتعامل معهم من خلال تشجيعهم وإذا كان هناك أى سبب عضوى بسيط فيجب الذهاب للطبيب المختص، أما إذا كان سبب نفسى بالكامل فالتوجه للاخصائى أفضل طريق، أما فى حالة إعطاء الاهتمام لهذه الأعراض النفسية، فذلك سيجعل المريض يتمادى فى وهمه، فحتى الشخص المصاب بالسرطان يذهب لعمله، لذلك عبارات مثل "ريح نفسك النهاردة" ستزيد الكسل والاكتئاب والقلق والوخم ولا تساعده إطلاقًا.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق زيادة السوائل النخاعية للرضع قد تكون سببًا فى الإصابة بالتوحد
التالى ممارسة الرياضة باستمرار بشكل مكثف لفترات قصيرة تبطئ أعراض الشيخوخة