أخبار عاجلة
عمرو أديب يعلن عن "ثلاجات" الإنتاج الحربي -
عمرو أديب يطلق مبادرة بعنوان "علاوة غلاء" -
رد فعل درة بعدما تقدم متصل لخطبتها على الهواء -
بالصور.. القبلة التى آثارت غيرة آلاف الفتيات -
تعرف على "الكلمة" التي أزعجت هند صبري -

الشكر والتقدير الواجبين !

الشكر والتقدير الواجبين !
الشكر والتقدير الواجبين !

نظم قسم الهندسة الطبية الحيوية بجامعة القاهرة مؤتمره الدولي الدوري (كل عامين) في الفترة من 15-17 ديسمبر 2016، وقد كان التنظيم كالعادة هذا العام رائعا وموفقا، بذل فية أعضاء هيئة التدريس بالقسم وفريق العمل جهداً ملموساً ومحترماً وذلك منذ الاعلان الاول عن هذا الحدث، وقد لاحظت الحب والإحترام بين جميع الأعضاء كفريق واحد هدفهم إنجاح المؤتمر- وقد كان- كاضافة مهنية للقسم والكلية وجامعة القاهرة ولوطنهم، ومراسلاتي معهم تكشف عن المهنية وحسن التصرف والرغبة العارمة في إنجاح المؤتمر، وكان الجميع في إستقبال الضيوف بترحاب وتمنيات صادقة لهم بالتوفيق وبقضاء وقت طيب بالقاهرة، وقد بذل الجميع الجهد الصادق في تقديم الدعم المعلوماتي للحضور والرد علي الاستفسارات بطريقه راقية.

ولقد كان من الواضح حب الطيور المهاجرة من خريجي القسم ومن أعضاء هيئة التدريس السابقين لقسمهم ولوطنهم الاول فجاءوا لاثراء المؤتمر بمحاضرات عن أحدث إتجاهات أبحاث وتطبيقات الهندسة الطبية الحيوية، وذلك يدل علي وعيهم وإنتمائهم إلي قسمهم الذي من خلاله وبه وبجهد وبعلوم أساتذته وصلوا الي ما هم عليه الآن من نجاحات مهنية، هي – بلاشك - مصدر فخر للقسم ولجامعة القاهرة، الي جانب ما في ذلك من دعاية لجامعاتهم وشركاتهم التي يمعملون بها بالخارج.

 

ولقد نجح المؤتمربكل تاكيد بربط الاكاديمي والبحثي بالتطبيقي وذلك بدعوة مراكزومعاهد طبية في تخصصات كالاشعة التشخيصية وجراحات القلب وكذلك مركز د. زويل للنانوتكنولوجي للتحدث في المؤتمر، وإخبار العلماء والاكاديميين باستخدامات التكنولوجيا في التشخيص والعلاج وكاجهزة تعويضية، وعن الحاجة إلي أجهزة وتكنولوجيا أكثر تطوراً وذلك لمزيد من دقة وسرعة التشخيص التي تصب بالتالي في زيادة نسب الشفاء وتقليل النفقات، وكذلك الحاجه الي الي دمج البيانات والمعلومات المستخلصة من عدة طرق وأجهزة تشخيصية مختلفة لزيادة دقة وحساسية نتائج عملية التشيخص الي جانب أهمية قواعد البيانات والبحث الآلي الإحصائي فيها لعملية التشخيص، وقد اثري الضيوف الاجانب المؤتمرمن حاضر منهم شخصيا او عن بعد من خلال سكيب.

 

مما زادني غبطةً وأملاً هو حضور طالبين المؤتمر مما أُدرس لهم بقسم الهندسة الطبية بجامعة المنيا بشمال صعيد مصر وهو بالتأكيد يضيف اليهم خبرات وممارسات مبكرة وتنم عن وعيهم بالمستقبل.

 

· استاذ الهندسة الطبية الحيوية بجامعة اسيوط.      

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قهر الرجال