أخبار عاجلة
بالفيديو.. تعرف على ما فاتك في الأحد الناري -
نائب وزير البيئة والمياه يشكر الثقة الملكية -
سوق الأسهم ترتفع 1% بعد القرارات -
أمير عسير: الاهتمام بالشعب أولوية الملك سلمان -

تعرف على نساء كرمهن الإسلام

تعرف على نساء كرمهن الإسلام
تعرف على نساء كرمهن الإسلام

يُعد شهر مارس من كل عام نصير المرأة علي مستوي العالم، حيث يضم العديد من أعيادها، منها: يوم المرأة العالمي في الثامن من الشهر، ويوم المرأة المصرية في الـ16 من الشهر ذاته، ثم عيد الأم في الـ21 من مارس.

ومع احتفال العالم بالمرأة، يأتي تكريم الإسلام لها من خلال التوصية عليها، والدعوة إلى الرفق بها، والتذكير بدورها عبر العصور، وتضحياتها من أجل المجتمع والبلاد.

 

المرأة في الإسلام

ينظر الإسلام إلى المرأة على كونها شريك أساسي في إعمار الأرض ولها دور أساسي في بناء المجتمع من خلال الدور الأسري، فهي الأم والأخت والزوجة والابنة وشريكة الرجل في تحمل مسؤوليات الحياة.

وأبرز القران الكريم العديد من النساء بمختلف العصور والأماكن سواء المسلمات أوغير المسلمات وعرض الكثير من شئون المرأة في أكثر من عشر سور منها سورتان عرفت إحداهما بسورة النساء الكبرى وهي سورة النساء، والأخرى عرفت بسورة النساء الصغرى وهي سورة الطلاق.

 

حـــــــــواء

لم يذكرها القرآنُ الكريم بالاسم، إنما ذكرها على أنها زوجُ أبينا آدم - عليه السلام، وكانت سكنًا لزوجها، وجد عندها الاستقرارَ النفسي والمودة في الجنة، وكان لها دورٌ إلى جانب دور آدم في الخروج من الجنة والهبوط منها للعيش في الأرض، مع تحملِ العناء والشقاء في سبيل الحصول على حاجاتهما الضرورية، بعد أن كان ذلك موفرًا لهما في الجنة من غيرِ شقاء.

 

آسيا امرأة فرعون

آسيا بنت مزاحم امرأة فرعون التي تلقت النبي موسى من اليم وآمنت به وأسندت رضاعته لأمه، ذكرها القرآن الكريم كمثال للنساء المؤمنات وقال تعالي: "وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آَمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ".

 

هاجر

ومن النساءِ اللواتي أثنى عليهنَّ القرآنُ الكريم هاجر زوجة إبراهيم خليل الله - عليه السلام – وأم نبي الله إسماعيل - عليه السلام- فأوحى الله إلى إبراهيم ما أوحى، فأخذ هاجرَ وابنَها إسماعيل من فلسطين إلى الحجازِ في الوادي غير ذي الزرع، إلى حيث مكة الآن، كما أمره الله.

 

امرأة العزيز

وهذه امرأةٌ شغل الحديث عنها آيات كثيرة من سورة يوسف، إنها امرأة التي كانت تحيا في الترف والنعيم، وتتسلح بقوةِ السلطان، ففتنها نبي الله يوسف - عليه السلام-  في صباه وجماله، وحطم كبرياءها بعفتِه وورعه، فاتهمته بما ترتكبُه من إثم، وازدادت إصرارًا على إغوائه عندما شيعُ خبرُها بين نساءِ المدينة، فتحيك له المؤامرةَ معهنَّ حتى يدخلنه السِّجن، لامتناعه عن مطاوعتهنَّ ، ولكنَّها وبعد بضعِ سنين تقف موقفًا فيه جرأة وصراحة، وفيه ندم واعتراف بالذَّنب وتوبة، وتبرئة لساحةِ يوسف - عليه السلام.

 

مريم بنت عمران

مريم بنت عمران ولدت يتيمة فقد توفي والدها عمران وهي في بطن أمها حنة بنت فاقوذا التي كانت لا تستطيع تربيتها لكبر سنها فكان كل شخص يريد أن يحظى بكفالتها فعمران أبو مريم كان معلمهم ومن درسهم دينهم وذا أفضال عليهم.

 

ميزها الله عز وجل عن نساء العالمين لقوله تعالي " وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ".

 

و روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " خيرُ نسائها مريم بنت عمران، وخيرُ نسائها خديجة بنت خويلد " ويعني بقوله "ص" خير نسائها ، خير نساء أهل الجنة.

 

السيدة خديجة

خديجة بنت خويلد بن أسد القرشية أم المؤمنين وأولى زوجات النبي محمد "ص" وأم كل أبنائه ما عدا ولده إبراهيم،عاشت خديجة مع النبي فترة ما قبل البعثة، وكانت تستشعر نبوة زوجها، فكانت تعتني ببيتها وأبنائها، وتسير قوافلها التجارية، وتوفر للنبي مُؤونته في خلوته عندما كان يَعتَكف ويَتعَبد في غار حراء.

 

وتحظى بمكانة كبيرة ومنزلة عظيمة عند جميع الطوائف الإسلامية،فقد روى أبو هريرة: «قال رسول الله: خير نساء العالمين أربع: مريم بنت عمران، وابنة مزاحم امرأة فرعون، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد».

 

زينب بنت جحش

هي زوَّجها الرَّسولُ - عليه السلام – وهي امرأةٌ ذات حسب وجمال، من مولاه زيد بن حارثة - رضي الله عنه - وكان قد تبناه قبل البعثة، وصار يُقال له زيدُ بن محمد؛ عندما آثر البقاءَ عنده على الذَّهابِ مع أبيه وعمِّه، وبعد أن أنزل الله تعالى في حقِّ زيد وهي إحدى أمهات المؤمنين، وزادت شرفًا إذ نزل فيها قرآنٌ يتلى.

 

مارية القبطية

مارية القبطية، زوجة الرَّسولُ - عليه السلام – وإحدى امهات المؤمنين وانجبت للنبي صلي الله علية وسلم ثالث أبنائه الذكور ابراهيم.

جاءت مارية إلى المدينة المنورة بعد صلح الحديبية سنة 7 هـ، بين الرسول وبين المشركين في مكة، وكان لمارية شأن كبير عند رسول الله "ص" وفي صحيح الامام مسلم بن الحجاج، فقال رسول الله: "انكم ستفتحون مصر، وهي أرض يسمى فيها القيراط، فإذا فتحتموها فأحسنوا إلى أهلها، فإن لهم ذمة ورحماً"، أو ذمة وصهراً" وفي رواية "استوصوا بأهل مصر خيراً، فإن لهم نسباً وصهراً".

 

عائشة بنت أبي بكر

عائِشة بنت أبي بكر التيمية القُرشية وهي ثالث زوجات النبي محمد وإحدى أمهات المؤمنين، والتي لم يتزوج امرأة بكرًا غيرها، وبنت الخليفة الأول للنبي محمد أبو بكر بن أبي قحافة.

 

 وقد تزوجها النبي محمد بعد غزوة بدر في شوال سنة 2 هـ، وكانت من بين النساء اللواتي خرجن يوم أحد لسقاية الجرحى.

 

أم حبيبة

أم حبيبة أم المؤمنين أرسل النبي محمد -صلي الله علية وسلم- إلى النجاشي يخطبها، فأوكلت عنها خالد بن سعيد بن العاص وأصدقها النجاشي أربع مائة دينار وأولم لها وليمة فاخرة وجهزها وأرسلها إلى المدينة مع شرحبيل بن حسنة.

تزوجت الرسول محمد سنة 7 هـ، وكان عمرها يومئذٍ 36 سنة، وذكر في شأنها القران الكريم: "عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "الطريقة التسقيانية" تستعد للاحتفال بمولد السيدة زينب