أخبار عاجلة
"مشاعل الخير" يحتفي بخريجات الدورات الحرفية -
«واحتنا جميلة» يطلق حملة «حسانا نظيفة» -
ليفركوزن يسعى لمواصلة التألق أوروبيًا -

كشف حساب محمود طاهر رئيس الأهلي في 2016.. «تقرير»

كشف حساب محمود طاهر رئيس الأهلي في 2016.. «تقرير»
كشف حساب محمود طاهر رئيس الأهلي في 2016.. «تقرير»
جاء عام 2016 مغايرا لسابقه داخل القلعة الحمراء وبالأخص على المهندس محمود طاهر ففي 27 ديسمبر من العام الماضي، تم حل مجلس إدارة النادي بحكم محكمة القضاء الإداري بسب خطأ في الإجراءات القانونية لعملية الانتخابات ليبدأ طاهر عامه الجديد بمفاجأة لم يكن يتخيلها إلا أنه لم يكن يتوقع أن يكون قرار الحل هو القرار الأفضل له ولمجلسه.

فبعد قرار المحكمة سعى المجلس بقيادة طاهر لنقض الحكم إلا أنه في 27 من مارس 2016 رفضت المحكمة الإدارية العليا الطعن المقدم من المجلس بتأييد حل مجلس الإدارة ليتم التصديق على القرار ويعد المجلس معينا عن طريق وزير الرياضة الذي أصدر قرار التعيين للمجلس في 24 من يناير 2016 ويرحل الخماسي الرافض لقرار التعيين وهم النائب أحمد سعيد وإبراهيم الكفراوي وهشام العامري وطاهر الشيخ ومحمد جمال هليل أعضاء المجلس.

ليتنفس طاهر الصعداء بعد ابتعاد جميع المعارضين له داخل المجلس ويرفض تعيين بدائل لهم ويبدأ الهدوء يعود لمجلسه وتتوقف التسريبات التي أزعجته كثيرًا.

وقبل قرار الحل بيومين وفي 25 من مارس نجح مجلس طاهر في ترسيخ قاعدته داخل جدران القلعة الحمراء بعد موافقة أعضاء الجمعية العمومية على الميزانية التاريخية التي حققها المجلس ويوافق الأعضاء على الميزانية بنسبة 80 % وهي النسبة التي أكدت أن المعارضة داخل القلعة الحمراء ضعيفة، عكس ما كان يسعى البعض لتصديره للأعضاء قبل الجمعية العمومية.

وبدأ طاهر عامه الجديد بهدوء بالعمل على ترتيب البيت من الداخل واستمر في إنهاء الإنشاءات داخل جدران القلعة الحمراء بفروعها الثلاثة ليشهد مقر النادي وفرعيه بمدينة نصر والشيخ زايد طفرة إنشائية كبيرة وشهدت معها كرة القدم تطوير مميز بصفقات قوية ومديرين فنيين يمتلكون ذاتية كبيرة مثل بيسيرو ومارتن يول وتستطيع كرة القدم العودة من جديد للفوز ببطولة الدوري العام لموسم 2015 / 2016 بعد إخفاقها في الموسم السابق، وخسارة بطولتي الدوري والكأس ومن قبلها استطاعت تحقيق السوبر المصري في ختام عام 2015 على حساب الزمالك لتتنفس جماهير الأهلي الصعداء وهي الأمور التي تحسب لطاهر ومجلسه في عام 2016.

ومع نجاح طاهر في تطوير النادي وتدعيم فريق الكرة إلا أنه يؤخذ عليه خسارة الفريق بطولتي الكأس ودوري أبطال أفريقيا وتوديعهما بشكل لا يليق بالنادي الأهلي وجماهيره، وكذلك ظهور جميع الألعاب الجماعية داخل القلعة الحمراء بشكل سيئ طول الموسم الرياضي 2015 / 2016 مما دفعه لتطوير هذه اللعبات وتحديد ميزانية ضخمة لتطويرها لتعود للظهور من جديد ويحقق فريق كرة اليد بطولة أفريقيا بعد خسارته للدوري والكاس ويستطيع فريق الكرة الطائره تحقيق بطولة أفريقيا أيضًا.

طاهر استطاع أن يطور المنظومة الإعلامية للقلعة الحمراء بإعادة هيكلتها وتطوير الموقع الرسمي ومجلة النادي وإنشاء راديو خاص بالقلعة الحمراء سيظهر للنور خلال أيام، وكذلك التعاقد مع بريزنتيشن لتطوير قناة النادي التي شهدت تراجعا رهيبا بعد توليه رئاسة القلعة الحمراء. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كيف سخر رواد الإنترنت من احتمالية لعب فتحي مهاجما؟
التالى كوبر: لاعبو المنتخب لديهم اصرار على تحقيق الفوز بلقاء الغد