أخبار عاجلة
أمير الشمالية لـ «العمل»: ضاعفوا جهود «السعودة» -
فريق مركز الملك سلمان يتفقد مخيمات الروهينغا -
«أون لاين» لإرشاد المتدربين الجدد في «التقنية» -
أمير القصيم لـ«السجون»: واصلوا العمل الإيجابي -
رماية بالذخيرة وتكتيكات عسكرية في ختام فيصل «11» -
ديمبيلي يغيب عن أبويل.. وبوكيتينو: مشاركته غامضة -
فياريال: كاييغا «IN».. وفران «OUT» -
يوفنتوس: غياب هوفيديس 4 أسابيع -
كلوب: احتجنا إلى «لكمة» المان سيتي -

انطلاق الجولة الثانية من Premier League.. غداً

انطلاق الجولة الثانية من Premier League.. غداً
انطلاق الجولة الثانية من Premier League.. غداً

أ. ف. ب (لندن)

سيحاول الألماني يورغن كلوب التعويض على حساب ضيفه كريستال بالاس، فيما يحل أرسنال ضيفا ثقيلا على كريستال بالاس غداً السبت في افتتاح المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وفرط ليفربول بفوز كان في متناوله في المرحلة الأولى بعد أن تقدم في الدقيقة 57 على مضيفه واتفورد 3-2 بهدف للمصري محمد صلاح المنتقل حديثا إلى صفوفه من روما الإيطالي، قبل أن يدرك صاحب الأرض التعادل 3-3 في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

من جانبه، حقق أرسنال فوزا بشق النفس على بطل 2016 ليستر سيتي في الدقائق الأخيرة 4-3 بعد أن كان متخلفا 2-3 حتى الدقيقة 83.

كلوب سعيد

أكد كلوب أنه سيزج بالمدافع الأيسر أندرو روبرتسون المنتقل من هال سيتي الذي هبط إلى الدرجة الأولى، في أول تجربة بعد أن غاب عن اللقاء الافتتاحي، معربا عن سعادته بضمه إلى صفوف فريق "الحمر".

وقد يصبح روبرتسون الخيار الأول لكلوب في هذا المركز الذي شغله لفترة طويلة المدافع الإسباني ألبرتو مورينيو. وقال المدرب الألماني عنه عشية المباراة "كل شيء على ما يرام معه. لقد طور نفسه كثيرا وتأقلم بشكل سريع. إنه بالفعل لاعب جيد".

وأضاف "إنه على الطريق الصحيح. من المبكر الحكم عليه بشكل نهائي لأنه انضم إلينا منذ فترة قصيرة وتأقلم بسرعة مع أسلوب لعبنا".

ويعول كلوب على عودة المهاجم الدولي دانيال ستاريدج بعد شفائه من إصابة لحقت به خلال استعدادات الفريق للموسم الجديد، لكنه سيخوض المباراة في غياب لاعب الوسط البرازيلي فيليبي كوتينيو المطلوب من برشلونة الإسباني والذي لا يزال يعاني من إصابة في الظهر.

وقال "فيليبي ليس جاهزا. لم يتدرب كثيرا ولا شيء جديد بخصوصه. إنه لا يزال مع اللاعبين المصابين ولا نعرف بدقة متى سيعاود اللعب".

بدوره، سيحاول كريستال بالاس بقيادة المدرب الهولندي فرانك دي بور تكرار الفوز على ليفربول وحصد أول ثلاث نقاط بعد سقوطه المفاجئ على أرضه أمام الوافد الجديد هادرسفيلد تاون بثلاثية نظيفة.

وعكس المدافع حويل وارد هذا التصميم بالقول "نهاية الأسبوع الماضي لم تكن مناسبة لنا، لكننا سنحاول في المباريات الـ37 المتبقية. أعتقد أننا نذهب إلى هناك (ليفربول) بثقة كبيرة ونحن نستطيع تحقيق ما كنا قد حققناه سابقا وخطف النقاط الثلاث".

فينغر مقتنع

ويبدو المدرب الفرنسي لأرسنال أرسين فينغر الذي لم يكن راضيا عن أداء فريق "المدفعجية" في المباراة الأولى، مقتنعا بتحقيق الفوز على مضيفه ستوك سيتي بقيادة المدرب مارك هيوز.

وسيفتقد فينغر لخدمات المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز المطلوب من باريس سان جرمان الفرنسي لكن مصيره لا يزال مجهولا، لعدم تعافيه من إصابة في عضلات البطن.

ويرفض فينغر التخلي عن سانشيز الذي ينتهي عقده في نهاية الموسم على غرار الألماني مسعود أوزيل وأليكس أوكسلايد تسامبرلين.

وقال المدرب الفرنسي في هذا الصدد "علينا أن نختار بين الفاعلية على أرض الملعب والمنفعة المالية، وفي معظم الأحيان باستطاعتنا التوصل إلى حل وسط يكون جيدا وهذا هو الأفضل".

وأوضح "لكن في مثل هذه الحالة، أعتقد أن الأولوية بالنسبة إلي تكمن في ترجيح كفة الفائدة الرياضية".

ويركز فينغر في الوقت الحاضر على المباراة ضد ستوك الذي خسر اللقاء الأول أمام إيفرتون صفر-1، وتحقيق الفوز الثاني على التوالي.

وكان أرسنال حقق في مايو الماضي فوزه الأول على ستوك في سابع رحلة إلى ملعب "بريطانيا ستاديوم"، واستذكر فينغر هذا الانتصار بالقول "حققنا فوزا مقنعا هناك وهو سيكون بمثابة منارة لنا".

وأضاف "حققنا نتيجة طيبة هناك الموسم الماضي وعلينا أن نركز على هذا الأمر. ستوك يملك سجلا جيدا على أرضه ضد فرق عدة وأنا مقتنع بأننا إذا لعبنا بشكل جيد سنملك فرصة كبيرة في تحقيق الفوز".

من جانبه، سيحاول هيوز انتشال رجاله من صدمة الخسارة الأولى قبل الانتقال إلى وست بروميتش البيون ثم استقبال مانشستر يونايتد على أرضه في المرحلتين القادمتين.

وسيدفع هيوز بمهاجمه الإسباني خيسي الذي انتقل الموسم الماضي من ريال مدريد إلى باريس سان جرمان دون أن يستطيع فرض نفسه في تشكيلة المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم فآثر الانتقال إلى ستوك سيتي.

وقال اللاعب "أريد أن أعمل بقسوة ومساعدة الفريق. اخترت ستوك لأنه فريق يرغب أن يكبر ويفرض نفسه محليا من أجل الانتقال إلى المشاركة في المسابقات الأوروبية، وأعتقد أننا نملك اللاعبين الذين يستطيعون تحقيق هذه الأهداف".

مارسيال يحذر

حذر المهاجم الفرنسي انطوني مارسيال فريقه مانشستر يونايتد الذي يفتتح المرحلة في ضيافة سوانسي سيتي، من مغبة الإفراط بفرحة الانتصار الأول والكبير على وست هام برباعية بيضاء.

وكان يونايتد بقيادة المدرب البرتغالي المثير للجدل جوزيه صاحب أكبر عدد من التعادلات (15 تعادلا واحد منها مع سوانسي على ملعبه أولد ترافورد في أبريل)، وأنهى الموسم الماضي في المركز السادس.

لكن مورينيو يراهن على اللقب هذا الموسم بعد إنفاق النادي كثيرا من المال وضم عدد من اللاعبين المميزين وفي المقدمة الصفقة القياسية المحلية من أجل ضم البلجيكي روميلو لوكاكو من إيفرتون والتي وصلت إلى 75 مليون جنيه إسترليني (96 مليون دولار)، فضلا عن شراء لاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش من تشلسي لقاء 40 مليون جنيه.

وقال مارسيال مسجل الهدف الثالث في مرمى وست بعد أن نزل بديلا (سجل لوكاكو الهدفين الأولين والفرنسي بول بوغبا الهدف الرابع)، "كفريق، لم نبحث بشكل خاص في الأهداف لهذا الموسم، لكن الهدف الرئيسي هو تحقيق المزيد من الألقاب".

وأضاف "هذا ما سعينا إليه العام الماضي وما سنحاول تحقيقه هذا العام".

ويلعب السبت أيضا ساوثمبتون مع وست هام يونايتد، وليستر سيتي مع برايتون، وبيرنلي مع وست بروميتش البيون، وبورنموث مع واتفورد، والأحد هادرسفيلد مع نيوكاسل، وتوتنهام الوصيف مع تشلسي البطل في قمة المرحلة التي تختتم الاثنين بلقاء مانشستر سيتي مع إيفرتون.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة