أخبار عاجلة
لقاءات السيسي تتصدر عناوين صحف الأربعاء -
اليورو يستقر بالقرب من أدنى مستوى سجله يوم أمس -
أخطاء سيرجي تحرم الأهلي نقاط بيرسبوليس الإيراني -
«الأخضر» يبدأ الإعداد للإمارات اليوم في جدة -

تكتيك كونتي الدفاعي وبراعة ألونسو يمنحان تشيلسي فوزًا غاليًا في الديربي اللندني

تكتيك كونتي الدفاعي وبراعة ألونسو يمنحان تشيلسي فوزًا غاليًا في الديربي اللندني
تكتيك كونتي الدفاعي وبراعة ألونسو يمنحان تشيلسي فوزًا غاليًا في الديربي اللندني

نجح فريق تشيلسي في تحقيق اول انتصار له هذا الموسم في حملة الفريق للدفاع عن لقبه في البريميرليج، وذلك بعد ان تغلب البلوز على مضيفهم فريق توتنهام على ملعب ويمبلي بنتيجة 2-1.

تشيلسي دخل هذا المباراة في وضعية صعبة امام ضعف العمق في قائمة الفريق مع غياب الثنائي جاري كاهيل وسيسك فابريجاس بداعي الإيقاف بعد تعرضهما للطرد في مباراة الجولة الأولى ضد بيرنلي والتي شهدت خسارة تشيلسي بنتيجة 3-2، بالإضافة لغياب نجم الفريق الأول إيدن هازارد الذي لم يصل بعد إلى كامل لياقته بعد تعافيه من الإصابة التي ابعدته عن صفوف بطل البريميرليج 16/17 في بداية الموسم الحالي.

ولعب المدرب كونتي، بتكتيك دفاعي بحت بإقحام 6 مدافعين بالإضافة لثنائي ارتكاز تكون من افضل لاعب في الموسم الماضي، نجولو كانتي، بالإضافة لصفقة الفريق الجديدة، تيموي باكايوكو الذي شارك لأول مرة بقميص البلوز، واكتفى المدرب الإيطالي بثنائي هجومي يتمثل في ويليان وموراتا مع غياب وافتقاد الفريق لعناصر هجومية خبيرة ، وانتظم لاعبوا تشيلسي الملعب بنظام 3-5-1-1 في تعديل لنظام الفريق الشهير 3-4-3 والذي من خلاله حقق الفوز بلقب الدوري في الموسم الماضي عن جدارة واستحقاق.

أمام نظام لعب تشيلسي الدفاعي البحت، دخل فريق توتنهام اولى مبارياته على ملعب ويمبلي، معقله الجديد، وهو منتشي بالفوز في افتتاح المسابقة على حساب نيوكاسل بهدفين دون مقابل، وسعى المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، لتحقيق الفوز على خصمه ومنافسه على اللقب في الموسم الماضي، لكنه كذلك كان حذرًا بالإكتفاء بالدفع بالثلاثي ديلي الي، كريستيان اريكسين وهاري كين مع دعم من لاعب الوسط المتألق موسى ديمبيلي، وتأمين الوسط والدفاع بثنائي الإرتكاز القوي إيريك دير وفيكتور وانياما.

تكتيك بوتشيتينو تنوع بين (3-4-3) و(4-3-3) بتحرك "الجوكر" ايريك دير بين مركز قلب الدفاع الأيمن او التقدم للاعب دور لاعب الصندوق في وسط الملعب، لكن هذا التكتيك لم يفلح كثيرًا في خلق زيادة هجومية واضحة امام دفاع قوي ومحكم من تشيلسي الذي تقدم بهدف عن طريق ركلة ثابتة نفذها بمنتهى البراعة الظهير الأيسر الأسباني ماركوس ألونسو بعد مرور 24 دقيقة من بداية المباراة.

هدف ألونسو، حول المباراة لإتجاة واحد وهو هجوم ضاري من السبيرز ودفاع قوي من البلوز، وكان اصحاب الأرض ان يعدلوا النتيجة في اكثر من لقطة في الشوط الأول لكن براعة الحارس البلجيكي تيبو كورتوا وتعاطف قائمة الأيسر معه في تسديدة هاري كين حافظا على تقدم البلوز مع نهاية الشوط الأول بهدف نظيف في شوط استحوذ فيه البلوز على الكرة بنسبة 36% فقط مع تسديدهم لكرة وحيدة على المرمى كانت هي هدف المباراة، وعلى النقيض حظى توتنهام بقسط اوفر من السيطرة والتحكم بالإضافة لنجاح الفريق في التسديد على مرمى البلوز في 6 مناسبات، لكن جميع التسديدات كانت في متناول حارس البلوز تيبو كورتوا.

في الشوط الثاني حافظ انطونيو كونتي، على نظامه الدفاعي المحكم بغرض الحفاظ على تقدم الفريق، وزاد فريق توتنهام من ضغطه الشرس نحو تعديل النتيجة لكن بدون نجاح امام تألق حارس مرمى ودفاع الضيوف مع سواء الإنهاء من جانب لاعبي اصحاب الأرض الذين اهدروا العديد من الفرص خلال الشوط الثاني بسبب رعونة اللمسة الأخيرة لهجوم الفريق، وارتفعت حيازة السبيرز على الكرة إلى 70% مقابل 30% للضيوف، لكن السبيرز فشلوا تمامًا في تهديد مرمى البلوز بفشلهم في التسديد على مرمى كورتوا تمامًا خلال الشوط الثاني.

اندفاع توتنهام منح تشيلسي فرصة ذهبية من تعزيز التقدم عن طريق الهجمات المرتدة، لكن رعونة الإنهاء من جانب صفقة البلوز القياسية، ألفارو موراتا وتعاطف القائم مع اصحاب الأرض امام تسديدة ويليان حرموا تشيلسي من مضاعفة التقدم.

هدف التعديل لتوتنهام جاء قبل نهاية المباراة بـ8 دقائق لكن لم يكن بأقدام لاعبو السبيرز بعد ان سجل لبديل ميتشي باتشواي، مهاجم تشيلسي الذي حل بديلًا لموراتا، هدفًا في شباك فريقه بعد 3 دقائق فقط من دخوله كبديل بعد متابعة لعرضية خطيرة من كريستيان اريكسين، ليخفق اللاعب في التعامل معها ويحولها في شباك فريقه.

ويرتفع الجنون لأقصى ذروة في المباراة بعد ان تسرع حارس توتنهام هوجو لوريس بتمرير الكرة في وسط الملعب وتهاون اللاعب الكيني فيكتور وانياما في التمرير لتنقطع الكرة وتتحول الكرة لهجمة مرتدة تنتهي بهدف ثاني من توقيع ماركوس ألونسو من ثاني تسديدة له على مرمى الخصم في المباراة، وهي بالمناسبة ثاني تسديدة لفريق تشيلسي على مرمى الحارس الفرنسي هوجو لوريس، ليتقدم تشيلسي بهدفين مقابل هدف قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق فقط ومن تسديدتين فقط على مرمى اصحاب الأرض مع دقة انهاء بنسبة 100% للظهير الأسباني المتألق الذي فاز بجائزة رجل المباراة بعد ادائه واسهاماته الرائعة التي منتحت تشيلسي فوز في منتهى الأهمية بعد خسارة افتتاحية الموسم على ملعبه ضد بيرنلي.

الفوز منح تشيلسي أولى نقاط الفريق هذا الموسم في البريميرليج، وكذلك عطل ايضًا وصيف الموسم الماضي، توتنهام، الذين تلقوا اول هزيمة لهم هذا الموسم في أول ظهور لهم على ملعب ويمبلي لتكون خسارة موجعة مع قدومها من منافس رئيسي على لقب البريميرليج.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق روما يستهل حملته في الدوري الإيطالي بفوز صعب على أتلانتا
التالى تأجيل سلة منتخبات الشباب «الخليجي»