أخبار عاجلة
وزير الحرس الوطني يلتقي سفير السويد -
العنقري لـ«عكاظ»: لا تعثر في فحص حسابات الدولة -
ستوك سيتي يعين لامبرت مدرباً جديداً له -

رئيس الوحدة : الإدارات السابقة ورطتنا بالديون ويجب أن تحاسب!

رئيس الوحدة : الإدارات السابقة ورطتنا بالديون ويجب أن تحاسب!
رئيس الوحدة : الإدارات السابقة ورطتنا بالديون ويجب أن تحاسب!

كشف رئيس الوحدة محمد طيب عن أن ديون ناديه بلغت 36 مليون ريال وأن سياسة الترشيد بالإنفاق المالي مع توفر أي سيولة مالية تصل ناديه يتم التعامل من خلالها على وجهين تسديد بعض الديون التي تسبب المعاناة الرسمية وكذلك نعمل في الجانب الآخر على الترشيد بنفس المسار.

"الرياض" التقت مع الرئيس الوحداوي المكلف إلى نهاية الموسم الحالي والذي سبق له تولي رئاسة المجلس التنفيذي لهيئة أعضاء الشرف وعمل كمسؤول في وزارة الخارجية لعدة سنوات، وإليكم أبرز ما جاء في الحوار...

*نبارك لكم فوزكم الأخير على النهضة 3-1 في الدمام؟

-الله يبارك فيكم ونتمنى أن يكون هذا الفوز هو تكملة لمشوار تحقيق النتائج الإيجابية للفريق إذ أثبت لاعبونا بأنهم فرسان مكة من خلال الروح القتالية التي كانوا عليها وهي روح الفرسان الحقيقية والتي تسببت في تحقيق هذه النتيجة الكبيرة على النهضة الذي يلعب بثلاثة لاعبين غير سعوديين واثنين أجانب وآخر من مواليد السعودية ونحن لا يشارك معنا أي لاعب غير سعودي لوجود أزمات قانونية ضخمة تلاحقنا في "الفيفا" في غرفة فض المنازعات في الاتحاد السعودي لكرة القدم، والفوز على النهضة جاء بعد فوزنا على العروبة ونتمنى أن يكون هذا الفوز محفاًز قوياً لمحبي وأعضاء شرف نادينا الذين نتمنى منهم جميعا أن لا يتوانون في المساهمة في الدعم لأول بطل للدوري السعودي على كأس الملك سعود -يرحمه الله- عام 1377 ونستحضر الماضي الجميل للوحدة حتى يكون دافعاً لكل الداعمين وعلى رأسهم معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ لأن عدم تواجد الوحدة في دوري الأضواء هو خسارة للرياضة السعودية وليس فقط لمنتسبي النادي، ونحن لا "نتكي" على التاريخ بل نحن نستلهم التاريخ الوحداوي حتى يجد نادينا الدعم المالي في ظل الظروف الصعبة والمتأزمة التي يعيشها وحاجته لإنهاء الديون التي أغرقته.

*فريقكم على الرغم من الأحوال غير الجيدة داخل ناديكم إلا إنه ينافس على المراكز الأولى في سلم ترتيب الدوري.. تعليقكم؟

-صحيح فريقنا لديه مباراتين مؤجلتين أمام النجوم والقيصومة ونملك 17 نقطة بنهاية الجولة العاشرة وإن شاء الله في المباريات المقبلة لدينا خطة لتحقيق الصدارة على الرغم من معرفتنا أن الدوري طويل وأتمنى أن يكرمنا الله ففي الصعود للأضواء هذا الموسم الذي هو نهاية فترة تكليفي برئاسة النادي.

الفوضى جعلت من محترف

شارك في مبارتين يطالبنا بالملايين!

-الديون أرهقتنا

*ألا ترى أن منع الوحدة من تسجيل اللاعبين المحترفين في الفترة الأولى لتسجيل اللاعبين لم يؤثر على فريقكم فنياً؟

-صحيح أننا محرومون من التسجيل في الفترة الأولى إلا أننا نطمح إلى تعزيز قدرات فريقنا في الفترة الشتوية للتسجيل، ولا شك أن لاعبينا السعوديين هم العمود الفقري للفريق وهم الداعم الفني لنا رغم أنهم لم يستلموا مرتباتهم منذ "11" شهر.

*ماذا عن الديون المادية على النادي؟

-حقيقة الوحدة غارق بالديون الضخمة جداً إذ هناك قضايا في غرفة فض المنازعات تصل جملة مبلغها إلى 11" مليون ريال ولدينا قضايا في "الفيفا" يصل مبلغها إلى ثلاثة ملايين ريال بالإضافة إلى مبلغ يصل إلى "11" مليون ريال كمستحقات ورواتب متأخرة للاعبين السعوديين الذين يشاركون في الموسم الحالي مع الفريق لتصل الديون إلى مبلغ "36" مليون ريال للأسف الشديد إذ أن الإدارة السابقة للنادي تركت النادي بهذه الديون الضخمة، وتوجد ديون مستحقة واجبة السداد قبل 31 ديسمبر المقبل تصل إلى 28 مليون ريال حتى نتمكن من تسجيل اللاعبين في الفترة الشتوية.

*هل لديكم تخوف من ورود قضايا جديدة؟

-نعم بكل تأكيد وآخر مثال هو ورود شكوى جديدة من "الفيفا" من قبل اللاعب الأردني جهاد الباعور القادم من نادي الجزيرة الأردني وقمنا بتسديد مستحقاته مباشرة خلال اليومين الماضيين بمبلغ تم جمعه من محبي النادي يصل إلى 120 ألفاً، ولهذا لا نستبعد أن تأتي أي شكاوى جديدة تكون نافذة السداد خلال يومين أو معاقبة النادي.

*هل أطلعت مسؤولي الهيئة العامة للرياضة على حجم الديون؟

-الهيئة مطلعة على كافة الأرقام المالية وشخصياً استلمت مهمة تكليفي قبل أسبوعين وسددت بعض الديون ولكن المفاجأة إننا نعاني من كافة الاتجاهات وعلى سبيل المثال هو قطع المياه عن مقر النادي بسبب متأخرات مالية للشركة الوطنية للمياه على النادي بمبلغ يصل إلى ثماني مئة وعشرة آلاف ريال وقمنا بمخاطبة الهيئة العامة للرياضة للتأكد من أنها هي التي تقوم بتسديد فواتير المياه وأبلغونا أن هناك قراراً أن الأندية هي التي تقوم بتسديد الفواتير ولهذا قمنا بتوفير خمسة "وايتات" لجلب الماء لملعبي كرة القدم يومياً بملغ ألف ريال يومياً حتى يتم حل هذا الموضوع، كما إنني وأنا أتحدث معكم قاطع رجال الأمن الصناعي التابعين إلى شركة الصيانة بالنادي العمل لعدم تسلمهم رواتبهم الشهرية لمدة أربعة أشهر، ونحن لو نملك المال لقمنا بإعادة المياه لنادينا أولاً.

نلعب بدون أجانب وأعضاء الشرف هم من يقرروا عودتنا للأضواء!

*هل تعرفت على الأرقام المالية للديون قبل قبولك التكليف؟

-حقيقة لم أكن بعيداً عن النادي طوال الـ12 سنة الماضية لعملي في مكة المكرمة كمدير لمكتب وزارة الخارجية وكرئيس للمجلس التنفيذي لأعضاء الشرف وأعرف أن النادي يعاني من الديون ولكن فوجئت أن بزيادة وتضخم غير طبيعي للمديونات إذ كانت الإدارة السابقة تقدم معلومات غير صحيحة، وحالياً نحاول جلب الدعم وقمت كذلك بترشيد المصروفات وأولها فسخنا عقد أحد اللاعبين الذي يستلم رواتب بدون مشاركة، وتواجهنا مصاريف عالية من خلال سفر الفريق إلى خارج مكة المكرمة بمصروف يصل إلى 30 ألف ريال في دوري الأولى على أن يكون المبلغ عشرة آلاف ريال في حالة المبيت في فندق في مكة المكرمة في حالة اللعب على ملعبنا إذ يفتقر نادينا حتى لسكن جيد للاعبين، وشخصياً متفائل من وقفة ودعم معالي تركي آل الشيخ الذي شرفني بالتكليف إذ لن نتمكن من تحقيق ما نطمح له إلا من خلال دعمه ودعم رجال الوحدة، وننتظر موعداً للاجتماع معه لشرح كل المعوقات التي وجدتها بالنادي والحمل الثقيل الذي على كاهلنا كرياضيين ونتمنى من هيئة الرياضة تسديد الديون التي منعتنا من تسجيل اللاعبين خصوصاً وأنه يمكن من الآن تقليص الديون بحالة ورود سيولة مالية لنا في الفترة الراهنة، وحقيقة اختيار إدارتي المكلفة مهمة لا يتمناها أحد ولكن أنا قبلتها بصفتي محب للنادي وبعد تكليف آل الشيخ وتواصل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت قبلت المهمة وبدون دعم الهيئة لنا لا يمكن لنا الوصول بالنادي للمرحلة التي يطمح لها مسؤولو الرياضة ومحبو الوحدة وشخصياً لم أحضر للوحدة إلا لمواصلة خدمة الوطن ولن أخذل من رشحني ومن كلفني من القيادة الرياضية ونحن نعمل ونجتهد إن أصبنا فلنا أجرين وإذ لم نصب لنا أجر واحد.

-فشل إداري

*ماهو تقيمك للقضايا التي على النادي في "الفيفا"؟

-لدينا قضايا منها محددة بمواعيد ليست نهائية وهناك رسائل تحذير ولكن التقييم لي في هذه القضايا أنها سلسلة للاعبين أجانب فاشلين يكلفون خزينة النادي ملايين الريالات وهم لم يشاركوا إلا في مباراتين فقط وهذا مثبت ومنهم لاعب برازيلي يطالب بمليوني ريال وهو فاشل كروياً ولم يلعب سوى مباراتين، ومن غير الطبيعي أن تذهب أموال النادي بدون فائدة إذ أن الإدارات السابقة تتعاقد بمبالغ عالية وتفشل بهذه التعاقدات ومن ثم تفسخ العقود ويذهب اللاعبون لتقديم الشكاوى في "الفيفا" ليتحمل نادينا فشل الإدارات من خلال الديون وترحيلها لإدارات مستقبلية وما حدث في الوحدة هو هدر مالي ضخم ولا نرغب في الحديث كثيراً عن الماضي لأن هناك جهات مسؤولة رسمية يجب أن تأخذ حقوق نادينا من خلال التحقيقات.

*بخبرتك الطويلة في السلك الدبلوماسي والرياضي ما هو مقترحكم للإمساك بزمام الأمور المالية في الأندية؟

-ما يحدث سواء في الوحدة أو نادي الاتحاد أو غيره من الأندية الأخرى والذي تم إعلانه عبر الإعلام عن طريق هيئة الرياضة هو نوع من أنواع الفساد في ظل أن الأندية كانت في فترة ماضية بدون رقابة قوية وضعف في المحاسبة مما تسبب في غرقها بالديون خصوصاً وأن الأندية ملك للدولة ونحن في المملكة الآن في عصر مكافحة الفساد بقيادة سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- الذي شدد على أن أي متورط في الفساد سيتم محاكمته أياً كان، وأقترح عبر "الرياض" أن تشمل مكافحة الفساد المستوى الرياضي وأناشد الجهات المختصة أن تتدخل في الفساد الرياضي حتى لا تتردى أوضاعها وجهود معالي الرئيس تركي آل الشيخ اتضحت جلية في هذا الملف الهام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نجوم انضموا وتألقوا مع منتخب مصر «بدون واسطة» (تقرير)