أخبار عاجلة
عم الزميل "آل فطيح" في ذمة الله -
د. وليد زلاقط: تأثير التدخين على الأسنان -
صفاء سلطان وتفاصيل مسلسلها الرمضاني الجديد -
د. نادر صعب: 8 نصائح للتخلص من ترهل الجفون -

مورينيو: الفترة المضغوطة ستعيد «اليونايتد» للواجهة

مورينيو: الفترة المضغوطة ستعيد «اليونايتد» للواجهة
مورينيو: الفترة المضغوطة ستعيد «اليونايتد» للواجهة

حل عيد الميلاد باكرا على مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، حاملا معه هدايا تحمل اسم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ولاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا اللذين تعافيا من الإصابة. كما أن مدافع الفريق الأرجنتيني ماركوس روخو تعافى من إصابة مماثلة لإبراهيموفيتش تعرض لها في المباراة ذاتها وبات جاهزا للمشاركة.

لا شك بأنه نبأ سعيد تلقاه الجمعة جمهور "اولدترافورد" في الوقت الذي يحتاج فيه فريقهم إلى كامل عناصره، لاسيما بأنه يدخل مرحلة مضغوطة بالمباريات.

وكان مورينيو وعد بأن فصل الشتاء سيحمل معه أنباء سارة عندما قال بعد الخسارة أمام تشلسي قبل أسبوعين "آمل، وأشعر وأعتقد بأننا سنستعيد كامل قوانا خلال الفترة المضغوطة التي بدأت منتصف نوفمبر وحتى مطلع العام المقبل من خلال عودة بوغبا، إبرا وروخو".

وأكد مورينيو لموقع النادي الرسمي بأن هؤلاء اللاعبين باتوا "جاهزين للعب" وأضاف: "اللاعبون الذين يتعافون من إصابات، حتى أولئك الذين يتعافون من إصابات جسيمة هم في جهوزية للعب"، مشيرا إلى أن "مشاركة إبراهيموفيتش وبوغبا وروخو" متوقعة ضد نيوكاسل.

وتابع "خاض زلاتان كل دقيقة الموسم الماضي حتى إصابته. وقد تعلمنا خلال الموسم الحالي كيفية اللعب من دونه لكنه يبقى لاعبا مهما في الفريق".

ورحب مورينيو بعودة النجم السويدي المخضرم (36 عاما) بقوله "لا شك بأنه يتمتع بشخصية قوية لمواجهة تحدي هذه الإصابة الجسيمة. لقد استمر ذات الشخص من حيث الاحترافية خلال الإصابة. لقد لعب مع فريق تحت 23 عاما في النادي الأربعاء وهو في حالة جيدة، أنه واثق من نفسه وجاهز للعب". لكنه حذر "لا تتوقعوا مشاركة زلاتان في مباراة كاملة من 90 دقيقة أو في مباراتين متتاليتين، فهو يحتاج إلى بعض الوقت لكي يستعيد مستواه السابق، لياقته، ثقته ودقته أمام المرمى. لكن من الناحية الطبية، فإن عودته رائعة". وطرحت عودة إبراهيموفيتش تساؤلات عن مدى نجاح تعاونه مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو المنتقل من ايفرتون مطلع الموسم الحالي، لكن مورينيو أجاب "الأمر سهل للغاية، اللاعبون الجيدون يستطيعون اللعب سويا".

أما بوغبا فقال عنه مورينيو "بطبيعة الحال، إصابة بوغبا مختلفة لأنه لم يخضع لعملية جراحية لكنها كانت سيئة. لكن المهم بأن اللاعبين الثلاثة سيعودون، ومانشستر يونايتد بعد عودة بول بوغبا لن يكون كما كان في غيابه".

وضرب إبراهيموفيتش بقوة في موسمه الأول مع مانشستر يونايتد الذي انتقل إليه من باريس سان جرمان الفرنسي، وذلك من خلال تسجيله 28 هدفا في 46 مباراة في مختلف المسابقات.

وغاب إبراهيموفيتش وروخو منذ مطلع الموسم الحالي بعد أن خضعا لعملية جراحية في أربطة الركبة في أبريل الماضي إثر إصابة في المباراة ضد اندرلخت البلجيكي في الدوري الأوروبي، في حين أصيب بوغبا في 12 سبتمبر الماضي ضد بازل السويسري في دوري أبطال أوروبا لإصابته بتمزق في العضلة الخلفية من الساق.

ويأمل أنصار "الشياطين الحمر" أن تساهم عودة الثلاثي في عودة فريقهم للمنافسة بقوة على اللقب المحلي، علما بأن بلوغه الدور ثمن النهائي من دوري الأبطال مسألة وقت ليس إلا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نجوم انضموا وتألقوا مع منتخب مصر «بدون واسطة» (تقرير)