أخبار عاجلة
قطع المياه عن مناطق في مصر الجديدة السبت -
آخر تفاصيل مشروعي «الأسمرات 3» و«المحروسة 1 و2» -
سلمى حايك تكشف عن متحرش ظل يرعبها لسنوات -
اليوم.. مجلس الزمالك يجتمع مع نيبوشا -
قرقاش: فرصة لاختبار نوايا حزب الإصلاح اليمني -

الأهلى يتسلح بقوته الهجومية لضرب تكتلات «النجم» الدفاعية

الأهلى يتسلح بقوته الهجومية لضرب تكتلات «النجم» الدفاعية
الأهلى يتسلح بقوته الهجومية لضرب تكتلات «النجم» الدفاعية

يتجه عشاق ومحبو القلعة الحمراء، عند السابعة مساءً الأحد، صوب ملعب برج العرب بالإسكندرية، حيث المواجهة المصيرية بين الأهلى والنجم الساحلى، فى إياب الدور قبل النهائى لدورى رابطة الأبطال الأفريقى، والتى يسعى الأهلى لتحقيق الفوز بها والمشاركة فى بطولة العالم للأندية، والتى ستقام فى الإمارات.

يدخل الأهلى اللقاء ويكفيه تحقيق الفوز بهدف نظيف لضمان الصعود للمباراة النهائية، بعدما حقق نتيجة طيبة فى مباراة الذهاب، التى أقيمت فى سوسة، قبل أسبوعين، عندما خسر من النجم 1/2 فقط، وهى النتيجة التى تعد طيبة للغاية.

وشهدت التدريبات الأخيرة قيام حسام البدرى، المدير الفنى للفريق، بتحفيظ لاعبيه بعض الجمل التكتيكية، لتنفيذها، وخصص بعض التعليمات للثنائى، مؤمن زكريا، وعمرو السولية، حيث شدد على الأول بسرعة التحرك على حدود منطقة الجزاء، واستغلال سرعته فى إرباك لاعبى النجم، وطلب من الثانى لعب الكرة من لمسة واحدة والتمركز الجيد فى وسط الملعب، خصوصاً أن عليه عبئا كبيرا خلال المواجهة. وشهدت التدريبات تألق الثنائى أجايى، ووليد أزارو، وظهرا بصورة طيبة نالا عليها استحسان المدير الفنى. وحذر المدير الفنى اللاعبين من تكرار سيناريو مباراة الترجى، الأولى، فى دور الثمانية، والتى انتهت بالتعادل الإيجابى 2/2 الأمر الذى كاد يكلفهم الخروج من البطولة، وطالبهم بضرورة الحفاظ على نظافة شباكهم. وينتظر أن يخوض الأهلى المباراة بتشكيل مكون من شريف إكرامى، على معلول، سعد سمير، رامى ربيعة، محمد هانى، عمرو السولية، كريم نيدفيد، صالح جمعة، مؤمن زكريا، أزارو، أجايى.

من جانبه، شدد حسام البدرى، المدير الفنى للأهلى، على صعوبة المهمة، خصوصاً أنه سيلعب أمام فريق يجيد فرض التكتلات الدفاعية، بالإضافة إلى أسلوب لعب فرق الشمال الأفريقى، ولكنه راهن على ثقته الكبيرة فى خبرات لاعبيه، لحسم الموقعة لصالحهم، والتسلح بالجماهير التى ستملأ جنبات ملعب برج العرب، فضلاً عن حالة الأرض الجيدة، التى اعتاد الفريق اللعب عليها، وهذا بخلاف الدوافع الكبيرة لدى لاعبيه، لرغبتهم الشديدة فى تحقيق الفوز والصعود بالبطولة والمشاركة فى كأس العالم للأندية. وأضاف البدرى أن النجم الساحلى يعد بمثابة كتاب مفتوح بالنسبة له ولاعبيه، وأنه عكف خلال اليومين الماضيين على مشاهدة آخر مبارياته، سواء فى الدورى التونسى، أو فى البطولة الأفريقية، للوقوف على نقاط القوة والضعف فى فريقه، وسعى لتصحيح الأخطاء التى وقع فيها لاعبوه خلال مباراة الذهاب التى أقيمت فى سوسة، لتفادى تكرارها فى برج العرب، ونفى البدرى تأثر لاعبيه بالغيابات التى يعانيها الفريق، مشدداً على أن جميع اللاعبين الموجودين لديه يتمتعون بشخصية الأهلى، وجميعهم قادرون على تمثيل الأهلى بصورة مشرفة والظهور فى أجمل صورة لهم خلال تلك المواجهة، وتمنى البدرى حسم المباراة مبكراً، وناشد الجماهير بعدم تعجل الفوز والوقوف خلف الفريق ومساندته حتى اللحظات الأخيرة من المباراة.

وعلى الجانب الآخر، يحتاج النجم الساحلى إلى تحقيق التعادل بأى نتيجة، أو الفوز على الأهلى، من أجل الصعود للمباراة النهائية، ويلعب فريق النجم على العامل النفسى، والسعى لمحاولة الضغط المعنوى على لاعبى الأهلى، ووضح ذلك بقوة لحظة وصولهم للمطار قبل المباراة بيومين، عندما دخلوا فى وصلة غنائية، لحظة نزولهم من الطائرة، وحتى دخولهم المنطقة المحيطة بالدائرة الجمركية، لتوصيل رسالة إلى لاعبى الأهلى، وجماهيره، بأنهم قادمون للاحتفال فى القاهرة ليس أكثر.

ومن جانبه أكد هوبار فيلود، المدير الفنى للنجم الساحلى، أنه جاء للإسكندرية لتحقيق الفوز رغم صعوبة المهمة، وشدد المدير الفنى على أن الإرهاق يحاصر لاعبيه بسبب ضغط المباريات، لضيق الفارق الزمنى بين المباريات الأفريقية، وهو الأمر الذى يستحيل معه منح لاعبيه الفرصة لالتقاط أنفاسهم. وشدد المدير الفنى على أن فريقه هو الأحق بالفوز بالبطولة الأفريقية، وأنهم جاءوا من تونس لهدف وحيد وهو تحقيق الفوز بالبطولة وحرمان الأهلى من حلمه المونديالى.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كيبتشوغي يعود لماراثون لندن 2018