أخبار عاجلة
الحكومة: توصيل الغاز الطبيعي إلى 8 ملايين شقة -
أخبار الاقتصاد المصرى اليوم الأربعاء 28-6-2017 -
الدولار يسجل 18.13 جنيه فى نهاية تعاملات اليوم -

ميدو: أنا الأحق بشارة قيادة الزمالك.. وكنت قريبا من يوفنتوس

ميدو: أنا الأحق بشارة قيادة الزمالك.. وكنت قريبا من يوفنتوس
ميدو: أنا الأحق بشارة قيادة الزمالك.. وكنت قريبا من يوفنتوس

كتب- عمر قورة:

قال أحمد حسام ميدو، المدير الفني لوادي دجلة، إنه كان يستحق حمل شارة القيادة بنادي الزمالك، مشيرًا إلى أنه كان قريبا من الانتقال ليوفنتوس الإيطالي.

بدأ "العالمي" مسيرته في الاحتراف من بوابة جينت البلجيكي، قبل أن يلعب لأياكس الهولندي ومارسيليا الفرنسي، وينتقل لإيطاليا للعب في صفوف روما عام 2004.

حل ميدو ضيفًا على برنامج "حصاد الأسبوع" عبر قناة "dmc sports" صباح الاثنين، وفي السطور التالية ما حكاه عن مسيرته عندما كان لاعبًا:

شارة قيادة الزمالك

"لعبت لأول مرة مع الفريق الأول لنادي الزمالك عندما كان عمري 15 عامًا أمام المصري سنة 1998 بكأس مصر وليس مباراة القناة 1999 كما يُشاع، وبدأ الزمالك وقتها بفريق الأمل (الناشئين)".

"عندما عدت للزمالك (عام 2009) رفضت أن أكشف عن هذه المعلومة حتى لا أثير المشاكل مع الحارس عبدالواحد السيد، قائد الفريق وقتها".

"أتعجب ممن يلعبون مباريات القمة تحت ضغط والكرة بدون جمهور، خضت مباراة أهلي وزمالك في الشباب مواليد 81 نهائي بطولة الجمهورية على ملعب ستاد الكلية الحربية، بحضور 15 ألف متفرج".

"في مباريات الشباب واجهت حسام غالي، وكان يلعبها حينها دور الليبرو (مدافع) وكانت هناك مشادات كثيرة بيننا، لكن يبقى جمال حمزة أفضل لاعب رأيته، وائل جمعة كان يبلغني دائما بصعوبة مراقبته".

قصة يوفنتوس

"لأول مرة سأكشف عن هذا الأمر، كنت قريبا من الانضمام ليوفنتوس الإيطالي عندما كنت لاعبًا في صفوف مارسيليا، قبل أن أوقع لروما في اللحظات الأخيرة من فترة الانتقالات".

"عندما كنت لاعبًا في أياكس الهولندي مع إبراهيموفيتش، لعبنا ضد روما و(هزّقنا) الفريق بقيادة فابيو كابيلو، الذي طلب بعد المباراة بضرورة كشف المنشطات عليّ أنا وزلاتان، وظل من أشد المعجبين بنا".

"كان يربطنا نفس وكيل الأعمال، وفي جلسة جمعتنا بإحدى المطاعم في مدينة نيس الفرنسية، وكان السويدي زلاتان إبراهيموفتيش مازال لاعبًا في صفوف أياكس، واتفقنا باتصالات مع الأندية على وجهة كل لاعب منا"

"وقتها كنت في مارسيليا، وتولى فابيو كابيلو قيادة يوفنتوس وكان يرغب في التعاقد مع واحد منا لدعم هجومه، لم تفرق معي الانضمام لصفوف يوفنتوس أو روما، لكن زلاتان إبراهيموفيتش كان يريد الانضمام لروما".

"زلاتان توصل لاتفاق مع روما بـ17 مليون يورو، اما أنا اتفقت على إجراء الكشف الطبي في اليوفي، لكن في طريقي للمطار قبل السفر، تحوّلت الصفقة وانضم إبراهيموفيتش ليوفنتوس بـ19 مليون يورو".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المغرب يخسر من هولندا بهدفين في عقر داره وديًا