أخبار عاجلة
لجنة للوقوف على انهيار «جدار» مرور الداير -
فيفاء: ضبط تهريب أسلحة وحشيش -

مواجهات الأهلي أمام الجزائريين..«تفوق مصري وقذائف حمراء والثواني الأخيرة كلمة السر»

مواجهات الأهلي أمام الجزائريين..«تفوق مصري وقذائف حمراء والثواني الأخيرة كلمة السر»
مواجهات الأهلي أمام الجزائريين..«تفوق مصري وقذائف حمراء والثواني الأخيرة كلمة السر»

يلتقي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أمام نظيره حسن نصر داي الجزائري، مساء اليوم الجمعة بملعب السلام بالقاهرة، بمنافسات الجولة الأخيرة لمرحلة المجموعات للبطولة العربية نسخة 2017 التي تستضيفها مصر.

ونرصد من خلال التقرير التالي أبرز ما جاء في تاريخ مواجهات الأهلي أمام الأندية الجزائرية من أرقام ولقطات مثيرة.

أولاً: أرقام المواجهات

الأهلي واجه الأندية الجزائرية في 21 مباراة سابقة، تمكن من تحقيق الانتصار في 10 مباريات وخسر في 5 وتعادل في 6 منها، وأمطر نجوم القلعة الجمراء الشباك الجزائرية بـ 28 هدفاً مقابل 16 هدفاً سكنوا شباكه، وكان الانتصار الأكبر في تاريخ مواجهات الفريقين من نصيب الأهلي على حساب اتحاد البليدة بنتيجة (5 -1) ببطولة الأندية العربية أبطال الدوري بالقاهرة نسخة 1996

ثانياً: انتصارات خارجية

3 انتصارات خارجية نجح الأهلي في تحقيقها على حساب الأندية الجزائرية بملعبها، المرة الأولى كانت بدوري أبطال أفريقيا نسخة 2001 على حساب شباب بلوزداد والثانية في 2005 على حساب اتحاد العاصمة بدوري الأبطال أيضاً والثالثة بدوري أبطال العرب 2004 على حساب منافس الأهلي الليلة فريق حسن نصر داي، في حين لم يخسر الأهلي مطلقاً بملعبه ووسط أنصاره أمام أندية الجزائر.

ثالثاً: صواريخ حمراء

من أبرز لقطات مواجهات الأهلي أمام أندية الجزائر، تسجيل بطل مصر أهدافه من خلال التصويبات بعيدة المدى، فربما تتذكر أنصار النادي الأحمر هدف إبراهيم سعيد الشهير بالجولة الأخيرة لدور المجموعات الأفريقي نسخة 2001، والذي صعد بالأهلي لنصف نهائي المسابقة التي تُوج بها، وهدف محمد بركات الذي أحرز الانتصار الثمين للكتيبة الحمراء أمام اتحاد العاصمة بذهاب دور الـ 16 لدوري الأبطال نسخة 2005، وهدف اّخر لأحمد صديق في مرمى شبيبة القبائل بالقاهرة نسخة 2006 من المسابقة القارية.

رابعاً: الثواني الأخيرة كلمة السر

أهداف الثواني الأخيرة التي اعتاد الأهلي تسجيلها في المباريات الحاسمة والصعبة كان لأندية الجزائر نصيباً من تلقيها خلال مواجهاتها ببطل مصر، فسجل عماد متعب هدف التعادل أمام وفاق سطيف بالسوبر الأفريقي 2015 بالجزائر مع صافرة نهاية المواجهة، وفعل من قبله محمد أبوتريكة بتسجيله هدف التعادل في شباك شبيبة القبائل بملعبه بالجولة الأخيرة لدور المجموعات لرابطة دوري الأبطال نسخة 2006 مع الدقيقة السادسة من عمر الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، فضلا عن هدف شهير وعزيز على جماهير الأهلي جاء برأسية أسامة حسني مع نهاية مباراة الفريق أمام نصر حسين داي بملعبه بالجولة الأخيرة لمرحلة المجموعات للبطولة العربية 2004.

خامساً: ركلات الترجيح لا تنصف بطل مصر

على الرغم من أن كلمة الأهلي كانت العليا أمام أندية الجزائر خلال 21 مواجهة جمعتهما، إلا أن ركلات الحظ الترجيحية أدارت وجهها لبطل مصر خلال مرتين تم الاحتكام خلالهما لها أمام الجزائريين، ومن المفارقات أن المرتين كانتا في مواجهة وفاق سطيف، المرة الأولى بإياب نصف نهائي دوري الأبطال 1988 والثانية بالسوبر الأفريقي 2015.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

text

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة