مجلس الجبلاية.. الأعضاء "مفيش استقالة".. و4 أسابيع لحل الأزمة

مجلس الجبلاية.. الأعضاء "مفيش استقالة".. و4 أسابيع لحل الأزمة
مجلس الجبلاية.. الأعضاء "مفيش استقالة".. و4 أسابيع لحل الأزمة

كتب- عمر قورة:

أكد غالبية أعضاء اتحاد الكرة أنهم يرفضون الاستقالة نظرا لعدم مسؤوليتهم في أي خطأ، متمسكين بمحاسبة الذين قاموا ببطلان انتخابات الجبلاية.

مجلس إدارة اتحاد الكرة مهدد بالرحيل، بعدما أوقفت محكمة القضاء تنفيذ إعلان نتيجة الانتخابات التي أجريت 30 أغسطس الماضي، وإجراء انتخابات جديدة.

وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز أكد أنه سينتظر نتيجة الاستشكال المقرر تقديمه من اتحاد الكرة.

وفي حالة قبول الاستشكال فإن الحكم سيصبح لاغيًا، أم الرفض سيصبح الوزير مطالبًا بتنفيذ حكم المحكمة خلال أسبوع من تاريخ وصول الصيغة التنفيذية إلى الوزارة.

يوضح مجدي عبدالغني، عضو اتحاد الكرة، أن السبب فيما وصلت إليه الرياضة المصرية في الوقت الحالي هو وجود ثغرات الكثيرة في القانون، في ظل عدم إصدار قانون جديد للرياضة.

وأضاف في تصريحات إذاعية: "خضت انتخابات اتحاد الكرة خمس مرات، وفي كل مناسبة أتفاجأ بمتطلباتهم المختلفة، سواء بشهادة الميلاد أو شهادة الجامعة أو غير ذلك".

وتابع: "تتم الانتخابات بطرق مختلفة، مرة تحت إشراف الوزارة، وأخرى تحت إشراف لجنة انتخابية، أو بإشراف الاتحاد الدولي "فيفا"، هذا لا يحدث إلا في بلاد (الواء واء)".

وأكد: "إذا حدث استقالة سأكون أنا آخر المستقيلين، غالبية المسؤولين باتحاد الكرة يرفضون الاستقالة، ويجب على المجلس أن يصمد الأربع سنوات كاملة".

وأتم "الوزير لم يتدخل في العملية الانتخابية لاتحاد الكرة، حيث تم فرز الإصوات والترشيح تحت إشراف الاتحاد الدولي، وليس مثل انتخابات الدولة".

من جانبه، أكد الإعلاميين سيف زاهر وحازم إمام، أعضاء اتحاد الكرة: "لن نستقيل لأننا لم نخطئ، فالموقف يشوبه الكثير من الغموض".

وأضاف الثعلب الصغير عبر برنامجه الإذاعي: "كيف تريدون السير على خطى البلاد العالمية، وأنتم تتصيدون الأخطاء، قد نُخطأ إداريا لكن مستحيل أن يشوبنا فساد".

وأردف: "دائما تكون الإجراءات هي سبب بطلان الانتخابات، وكل عام نرى ذلك مع مجلس إدارات الأندية أو الاتحاد، فما ذنب المرشحين؟"

وأكد: "أتعجب من بعض الجماهير التي لا تفهم حقيقة الأمر، بمجرد علمهم أنه سيتم حل مجلس اتحاد الكرة، يفرحون بشدة دون معرفة الأسباب".

كما شدد سيف زاهر: "على الجميع أن يحترم مدة المجلس، ومن يريد الحصول على منصب عليه الترشح وأعضاء الجمعية العمومية ينتخبوه بكل بساطة".

وفي سياق متصل، أكد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، أن هذه المشكلة في طريقها للحل.

وأضاف عبر إذاعة الشباب والرياضة: "كل هذه المشاكل سيتم القضاء عليها نهائيا بمجرد صدور قانون الرياضة الجديدة خلال 4 أسابيع".

وتابع: "مشروع القانون الجديد تم بموافقة اللجنة الترشيعية ووزارة الشباب والرياضة".

وأكمل: "إذا أراد أي شخص الاستئناف أو البطلان ضد الانتخابات سيلجأ للمحكمة الرياضية ولم يتم اللجوء للقضاء الإداري نهائيا".

وأتم: "الأخطاء واردة الحدوث في كل إجراء بالعملية الانتخابية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المغرب يخسر من هولندا بهدفين في عقر داره وديًا