أخبار عاجلة
روسيا تحتج على تدمير "آثار سوفيتية" في بولندا -
تركيا ترسل قوات خاصة إلى حدودها مع سوريا -
البيت الأبيض يسهل تصدير الأسلحة -
مروحة طائرة تركية تقتل شرطيا وتصيب آخر! -
تغريم باير وإيقافه مباراة بسبب "إشارة بذيئة" -
أوبلاك يتعملق في انتصار أتليتيكو مدريد -

الشباب يحتاط لمفاجأة الوطني وقمة مبكرة بين الاتحاد والإسماعيلي

تُفتتح دورة تبوك الدولية الودية الثانية مساء اليوم الاثنين، على ملعب مدينة الملك خالد الرياضية بتبوك الذي يتسع إلى 15 ألف متفرج، وذلك في تمام الساعة 6.45م، بلقاء الشباب والوطني، ضمن مباريات المجموعة الثانية، التي تضم إلى جانبهما الصفاقسي التونسي. ويدخل الشباب اللقاء بعد الفراغ من معسكره الخارجي في النمسا، والذي امتد إلى 21 يوماً قبل العودة إلى الرياض، وخاض الفريق في معسكره أربع لقاءات ودية، ويسعى إلى الاستفادة من مشاركته في دورة تبوك تحضيراً لـ"دوري جميل"، بقيادة المدرب السعودي سامي الجابر، ودعم الفريق صفوفه بالثلاثي غير السعودي الحارس التونسي فاروق بن مصطفى، ولاعبي الوسط البرازيلي ماركوس بيزيلي، والمهاجم الكونغولي أدريس مبومبو، إضافة إلى الجزائريين المدافع جمال بلعمري، والمهاجم محمد بن يطو، كما عزز صفوفه بعدد من اللاعبين السعوديين في مراكز مختلفة، ويسعى الفريق في مباراة اليوم إلى بداية مميزة في مجموعته، بكسب النقاط الثلاث على حساب الوطني المدعوم بحضور جماهيره في تبوك، والعائد من معسكره الإعدادي في مصر لمدة 11 يوماً الذي خاض من خلاله عدداً من المواجهات الودية، بقيادة مدربه التونسي ناصر النفزي، وبعد أن عزز صفوفه بالمهاجمين الموريتاني محمد سوداني، والغيني الحسن الكيتا، وعدداً آخر من اللاعبين السعوديين، ويطمح الفريق لتحقيق نتائج إيجابية، واكتساب المزيد من الثقة والخبرة خلال مشاركته في دورة تبوك، استعداداً لدوري الدرجة الأولى.

قمة باكرة

ويلتقي في المواجهة الثانية مساء اليوم، في افتتاح مباريات المجموعة الأولى الاتحاد والإسماعيلي المصري، في مواجهة قوية تجمع الطرفين، وتعني نتيجتها الكثير في قطع مشوار كبير نحو صدارة المجموعة، التي تجمعهما إلى جانب الاتفاق. واختتم الاتحاد معسكره الإعدادي الأخير في مدينة بولتون الإنجليزية، بقيادة مدربه التشيلي لويس سييرا، واكتفى بالرباعي غير السعودي لاعبي الوسط الكويتي فهد الأنصاري، والتشيلي كارلوس فيلانويفيا، والمهاجمين التونسي أحمد العكايشي، والمصري محمود عبدالمنعم، "كهربا" بعد منعه بقرار دولي من التعاقدات مع لاعبين جدد لفترتي تسجيل، ويطمح الفريق لاستكمال تحضيراته لـ"دوري جميل" بمشاركته للمرة الثانية في دورة تبوك، بعد أن حل ثالثاً في النسخة الأولى الموسم الماضي، فيما ينتظر أن يكون الإسماعيلي نداً قوياً للاتحاد بقيادة مدربه الجديد الفرنسي سابستيان ديسابر، الذي يقود الإسماعيلي للمرة الأولى بداية من دورة تبوك، ويضم الفريق في صفوفه المهاجمين المالي موسى كمارا، والكولومبي دييغو كالديرون، ولاعب خط الوسط الغاني توريك جبرين، والمدافع الغاني ريتشارد بافور، فيما يبرز في الفريق قائده الخبير لاعب المحور حسني عبدربه، ويسعى الإسماعيلي للظهور بقوة في افتتاح مبارياته في دورة تبوك، وتقديم مواجهة مميزة أمام منافسه الاتحاد في المجموعة الأولى، تليق بتاريخ الفريقين.

97756eb15f.jpg الشباب يطمح لتجاوز الوطني في الافتتاح
9347ea5a00.jpg الوطني يسعى لاكتساب المزيد من الخبرة في الدورة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة