أخبار عاجلة

نشيمورا مرَّ مرور اللئام!

نشيمورا مرَّ مرور اللئام!
نشيمورا مرَّ مرور اللئام!

فضائح كرة القدم الآسيوية كثيرة لا تعد ولا تحصى وحتى هذه اللحظة لم يقيض للاتحاد القاري رجال يعملون بصدق واخلاص الا قلة مشكلتها ربما انها بعيدة عما يجري خلف الكواليس وغير مؤثرة بشكل يجعل النزاهة والعدل يكونان نبراسا لعمل يفترض ان يخدم كل الدول فرقا ومنتخبات وأن يطور من انشطته واعماله حتى يوازي عطاءات الاتحاد الافريقي والاتحاد الدولي الفيفا ويبعد عن اروقته ولجانه الشبهات ويضع نفسه خصما لدولة تنفعه ولا تضره وتخدمه وتساهم في نجاحاته وتكون المنقذ له في ازماته مثل المملكة التي نفد صبر مسؤوليها الرياضيين ووصلت لمرحلة ستتعامل معها على طريقة " اتق شر الحليم اذا غضب ".

ما جرى ويجري من مستجدات وامور مريبة داخل الاتحاد القاري هو ما تطلب تدخل المسؤول الاول عن الرياضة السعودية رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ الرجل المؤتمن على رياضة وطنه لكي ينقذ ما يمكن انقاذه قبل ان يتكرر المشهد ويقع الظلم من جديد بتوقيع نشيمورا آخر لا يختلف عن سلفه سيئ الذكر والذكريات المليئة بكل ما هو مسيء للاخلاق والنزاهة خصوصا وانه لم يعد هناك حياة لمن ينادي بعد أن أوصد رئيس الاتحاد الآسيوي سلمان آل خليفة كل الابواب وترك الحبل على الغارب لكل من اراد العبث في النتائج والالقاب إذ وعد بعد المباراة الفضيحة التي حول نتيجتها الحكم الياباني نشيمورا لمصلحة سيدني الاسترالي على حساب ممثل الوطن امام انظاره أن الامر لن يمر مرور الكرام لكنه وكما وصفه رئيس الهلال السابق الامير عبدالرحمن بن مساعد مر مرور اللئام.

تحرك رئيس الهيئة بهذه الصورة من الحرص والغيرة والحماس امر اثلج صدور كل الرياضيين والمجتمع السعودي بشكل عام والكل اطمأن ان الحق لن يضيع وخلفه هذا الرجل الذي يبحث عن نجاحات كل اندية الوطن ومنتخباتها وهمه الاول وضع رياضة الوطن في المكان اللائق بها قاريا وعالميا وما على الذين اصيبوا بالربكة جراء تحركاته وبدأوا بتوزيع الادوار على الابواق الاعلامية للدفاع عنهم الا التسليم بان هذا ما عملته ايديهم وحناجرهم وأن زمن الطيبة والسكوت ولى الى غير رجعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نجوم انضموا وتألقوا مع منتخب مصر «بدون واسطة» (تقرير)