أخبار عاجلة
ضبط مستحضرات تجميل مجهولة المصدر بالجمالية -
تأجيل «فض رابعة» لـ7 فبراير.. وإخلاء سبيل متهم -
تسمم 5 أشخاص بعد تناول وجبة عدس بالبحيرة -
سمير صبرى : أنا مُكتشف تامر حسنى -
فيروز كراوية تغني على مسرح «أوزيريس» الجمعة   -
كليب «فرحة» للعسيلي يتجاوز مليون مشاهدة -

تقرير.. عاصفة الشوط الثاني تمنح سيتي انتصارًا غاليًا على حساب أرسنال المتراجع

قلب مانشستر سيتي تأخره في الشوط الأول بهدف نظيف إلى فوز غالي بنتيجة «2-1» على حساب ضيفه أرسنال، في قمة مباريات الجولة 17 من الدوري الإنجليزي الممتاز «بريميرليج».

مانشستر سيتي كان متأخرًا في الشوط الأول لعبًا ونتيجة، وبدا وكأن الفريق على موعد مع خيبة أمل جديدة في ظل السقوط المتواصل للفريق في الفترة الأخيرة من الدوري، والتي شهدت معها خسارة الفريق 3 مباريات، وتعادله في مثلهما من آخر 10 جولات، مهدرًا 15 نقطة من 30 نقطة (50% من النقاط).

مانشستر سيتي قلب تأخره بالنتيجة إلى فوز في 5 مباريات في البريميرليج هذا الموسم أكثر من أي فريق آخر

في مباراة ليستر سيتي وبعد الهزيمة بنتيجة 4-2، حدد جوارديولا طريقتين تتميز بهم الأندية الإنجليزية، الدفاع القوي مع الهجمات المرتدة والفوز بالكرات الثانية.
جوارديولا في هذه المباراة، وبالتحديد في الشوط الثاني تعلم الدرس جيدًا، فكان مانشستر سيتي أقوى في التدخلات «مانشستر سيتي حقق نسبة نجاح 55.5% في التدخلات الأرضية مقابل 44.5% لأرسنال، و60.6 % في التدخلات الهوائية مقابل 39.4% لأرسنال»، أكثر استخلاصًا للكرة «نسبة نجاح 66.7 في استخلاص الكرة مقابل 62.5% لأرسنال».
وضع جوارديولا فريق أرسنال في مناطقه الدفاعية، ولم يسمح له بالخروج حتى سجل الفريق هدفه الثاني، كان أكثر قوة ونجاحًا في الحصول على الكرات الثانية.
وعليه نجح الفريق في العودة في النتيجة والخروج بفوز مستحق، فوز في غاية الأهمية أعاد الكثير من الثقة للفريق والمدرب الذي تعرض للكثير من الإنتقادات والضغوطات في الفترة الأخيرة، فوز تحقق على فريق قوي ومدرب صاحب سمعة كبيرة في المسابقة، فوز جعل مانشستر سيتي يتجاوز ارسنال في جدول الترتيب ويحل في المركز الثاني مؤقتًا في انتظار ما ستسفر عنه نتيجة مباراة ليفربول مساء اليوم، الأثنين، ضد إيفرتون.
مانشستر سيتي فشل في الفوز على ملعبه قرابة 3 أشهر في البريميرليج ليعود ويحقق انتصارين على ملعبه في أقل من 5 أيام

أرسنال تقدم بعد 5 دقائق من بداية المباراة، وقدم شوط أول مثالي. خلق بعض الفرص التهديفية، والأبرز من ذلك أنه منع فريق مانشستر سيتي من تطبيق نظامهم وأسلوبهم.
مانشستر سيتي لم يخلق فرصة تهديفية تذكر سوى في مناسبة وحيدة عن طريق رحيم سترلينج، غير ذلك تفوق دفاع أرسنال أمام فريق احتفظ بالكرة بالتمرير بعرض الملعب وللخلف أمام انتظام دفاعي جيد من الضيوف.
بيتر تشيك خاض 8 مباريات متتالية في البريميرليج بلا شباك نظيفة للمرة الأولى في مسيرته

أرسنال، وعلى الرغم من البداية الجيدة، إلا أن الفريق انهار بشكل كبير في الشوط الثاني، انهيار بدني ومعنوي أيضًا، وربما ذلك بسبب الهدف المبكر الذي سجله مانشستر سيتي مع بداية الشوط الثاني بعد أقل من 3 دقائق عن طريق الألماني ليروي ساني.
هذا الهدف أثر بشكل كبير على سيناريو المباراة، ومنح مانشستر سيتي أفضلية تامة في الشوط الثاني، أفضلية جعلت المباراة تسير في اتجاه واحد وهو مرمى الحارس التشيكي بيتر تشيك، إلى أن سجل أصحاب الأرض هدفهم الثاني عن طريق رحيم سترلينج، قبل نهاية المباراة بأقل من 20 دقيقة.
كيفن دي بروين صنع 7 فرص ضد آرسنال انتهت إحداها بهدف في أفضل أرقامه في مباراة واحدة مع مانشستر سيتي

جوارديولا أربك فريق ارسنال بالضغط القوي والشرس في مناطقهم الدفاعية، استغل الارتباك الدفاعي وعامل السرعة الذي يصب في مصلحة فريقه، بتواجد السرعات المتمثلة في سترليج وساني (صاحبا الهدفين)، بالإضافة لتمريرات سيلفا ويايا توريه الثاقبة، بينما كان كيفن دي بروين هو أفضل من في الملعب بتحركاته وسرعاته التي اربكت تمامًا وسط ودفاعات ارسنال، ونجح اللاعب من صناعة 7 فرص تهديفية من بينها كرة الهدف الثاني، محققًا رقم غير مسبوق له على مستوى صناعة الفرص منذ انضمامه لصفوف الفريق في صيف 2015.
أرسنال لمس الكرة 10 مرات في منطقة جزاء الخصم وأقل رقم حققه الفريق خلال هذا الموسم

أرسنال خسر مباراتين على التوالي، وتقهقر للمركز الرابع، ومنح الفرصة ليس لفرق المقدمة فقط بالابتعاد، بلا إنه أيضًا أعطى فرصة للملاحقين على مراكز القمة الـ4 (مانشستر يونايتد وتوتنهام) من الاقتراب من الفريق، بعد أن أصبح مان يونايتد على بعد 4 نقاط منه وتوتنهام على بعد نقطة وحيدة.
فوز هام لمانشستر سيتي على حساب منافس رئيسي أعاد الفريق لطريق المنافسة على القمة مرة أخرى

بينما مانشستر سيتي حقق فوز معنوي هام، سيكون مفيد له في الفترة القادمة في إطار سعي الفريق لملاحقة تشيلسي، بالإضافة إلى ان الفريق سيكون على موعد مع صدام قوي بعد اقل من اسبوعين ضد منافس اخر في صراع اللقب، وهو فريق ليفربول الذي يقدم موسم رائع.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سموحة يحصل على خدمات لاعب الإسماعيلي مجاناً