أخبار عاجلة
ترمب.. رئيساً: انتهى وقت الكلام -
نقاط قوة وضعف اقتصاد المملكة.. ودافوس -

تحليل.. الدقيقة الثالثة والأخطاء الفردية والأجنحة وراء فوز الأهلي الغالي على المصري

حقق الأهلي فوزًا غاليًا على المصري البورسعيدي بثلاثة أهداف مقابل هدف، في إطار الجولة السادسة عشرة من الدوري العام، أمس الأحد.

واستطاع «البدري» تحقيق 10 نقاط من أصل 12 نقطة من المقاصة وسموحة وإنبي والمصري، ويتبقى للأهلي مواجهة الزمالك قبل التوقف.

بدأ الحسامان «البدري» و«حسن» اللقاء برسم تكتيكي 4-2-3-1، الأهلي اعتمد على حسين السيد في الناحية اليسرى وعلى كريم نيدفيد في مركز الجناح الأيسر، وفي الناحية الأخرى اعتمد حسام حسن على أحمد جمعة في الهجوم وخلفه الثلاثي الصافي وكابوريا وأحمد شكري وعلي أحمد فوزي في الجبهة اليمنى.

تحليل مباراة الأهلي والمصري

في أولى هجمات اللقاء في الدقيقة الثالثة، ومن افتكاك للكرة من حسام عاشور لتصل لعبدالله السعيد يمرر الكرة لمروان محسن وسط تمركز خاطئ من قلبي الدفاع أسامة عزب وأحمد منصور، وهما بالمناسبة لا يلعبان في مركز الارتكاز الدفاعي ولكن تم توظيفهما بسبب إصابات عديدة للاعبي المصري، بالإضافة إلى تمركز خاطئ من بوسكا، حارس المصري، تمكن مروان محسن من تسجيل هدف مبكر جدًا يعطي الأهلي أسبقية.
تحليل مباراة الأهلي والمصري

إشراك كريم نيدفيد في مركز الجناح الأيسر، كان بسبب قيامه بالدور الدفاعي أكثر من جونيور أجاي، الذي يعاني من إجهاد بحسب تصريحات «البدري».

رجوع «نيدفيد» للمساندة الدفاعية مع «عاشور» و«فتحي»، ولمساندة حسين السيد في الناحية الدفاعية، أغلق الجبهة اليمنى للمصري بشكل كبير.

تحليل مباراة الأهلي والمصري

مروان محسن بتحركاته القطرية في الـHalf Spaces بين قلبي الدفاع في الهدف الأول، وبين الظهير الأيمن والظهير الأيسر، أعطت خطورة كبيرة للأهلي في العديد من الهجمات على الرغم من الزيادة العددية للاعبي المصري.
تحليل مباراة الأهلي والمصري

تحليل مباراة الأهلي والمصري

الأهلي في حالة عدم امتلاك الكرة، كان يرتد بالكامل إلى منتصف ملعبه لتتحول 4-2-3-1 إلى 4-4-2 مع ارتداد وليد سليمان وكريم نيدفيد «جناحي الأهلي» إلى الخلف، مما أعطى للأهلي غلقا دفاعيا قويا، مكنه من منع خطورة كبيرة للمصري، ولم نر أي خطورة لمحمد حمدي أو أحمد فوزي، ظهيري المصري، طوال 90 دقيقة تقريبًا.
تحليل مباراة الأهلي والمصري

دفاع الأهلي واصل أخطاءه خلال المباراة في تمركز قلبي الدفاع وتمركز الظهيرين، فظهر المصري بكرة خطيرة في الشوط الأول، بسبب تمركز غريب لسعد سمير.
تحليل مباراة الأهلي والمصري

في الشوط الثاني، وعلى غرار الشوط الأول أحرز الأهلي هدفه الثاني في الدقيقة الثالثة من عمر الشوط الثاني من تمركز خاطئ خلال ركنية للأهلي، لعبها سعد سمير وسط خيال من دفاع لاعبي المصري، ليربك الأهلي لاعبي الفريق البورسعيدي طوال أغلب لحظات الشوط الثاني.

حاول حسام حسن تقليل الفارق وتدارك الأخطاء بعودة «صافي» للناحية اليمنى وخروج أحمد فوزي ونزول هيرنان كواو في الناحية الهجومية، ثم نزول سعيد مراد في الناحية الهجومية بدلا من كابوريا مما أدى إلى زيادة هجومية.

وفي كرة هدف المصري أيضًا، ظهر تمركز خاطئ لدفاع الأهلي على الرغم من الزيادة العددية الحمراء في منطقة الجزاء بوجود 4 لاعبين مقابل 3، ولكن تمركز سعد سمير الخاطئ وبعده حسين السيد، أدى إلى وجود أحمد صافي، الظهير الأيمن للمصري، في مكان مميز دون رقابة وسجل هدفا في مرمى الأهلي بعد 800 دقيقة من الشباك النظيفة.

تحليل مباراة الأهلي والمصري

رد «البدري» على تغييرات حسام حسن بنزول حسام غالي بدلًا من حسام عاشور لإدخال حيوية لخط وسط النادي الأهلي، ثم تغيير ممتاز جدًا بعد إحراز المصري لهدفه الأول بنزول رامي ربيعة بدلًا من كريم نيدفيد، ليعود ربيعة إلى خط الدفاع، ويلعب الاهلي بخماسي دفاعي لتتحول الخطة 5-4-1، وذلك بسبب تركيز هجمات المصري على الناحية اليسرى للأهلي فوجود رامي ربيعة بجوار حسين السيد أغلق تلك الجبهة تمامًا.
تحليل مباراة الأهلي والمصري

في المجمل استطاع الأهلي أن يحقق الفوز مستغلًا الدقيقة الثالثة في الشوطين لإرباك الخصم، وتسببت الأخطاء الفردية للاعبي المصري في إعطاء الأهلي الأسبقية على الفريق الأخضر.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مهرجان الوفاء يستكمل سباقاته بكؤوس الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد.. اليوم
التالى سموحة يحصل على خدمات لاعب الإسماعيلي مجاناً