أخبار عاجلة
رونالدو يحتاج الى "بضعة أيام للتفكير" -
إيفرتون يسعى لضم نجم سوانزي سيتي -

علي غزال يكشف: لماذا انتقل للدوري الصيني؟.. وكواليس علاقته بكوبر

علي غزال يكشف: لماذا انتقل للدوري الصيني؟.. وكواليس علاقته بكوبر
علي غزال يكشف: لماذا انتقل للدوري الصيني؟.. وكواليس علاقته بكوبر

كتب- محمد مصطفى:

حل علي غزال لاعب فريق "جويجو زيتشينج" الصيني الحالي، وناسيونال ماديرا البرتغالي السابق، ضيفا على برنامج الحريف على فضائية "دي ام سي".

ورحل غزال من نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي بعد قضاء 4 مواسم هناك لتجربة جديدة في الدوري الصيني لمدة موسمين عن طريق نادي "جويجو زيتشينج".

ويبرز مصراوي أبرز 10 تصريحات أدلى بها النجم المصري في الصين.

- لم يتواصل معي أحدًا من الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، للانضمام للمنتخب، ولم أتعامل مع كوبر من قبل.

- حزنت لعدم استدعائي، حيث سبق وان استدعى كوبر جميع المحترفين منذ توليه المهمة، وكنت أنا المستبعد الوحيد من قائمة المحترفين بالخارج، دون سبب.

- تم التضحية بي بعد مباراتي تونس والسنغال تحت قيادة المدير الفني شوقي غريب، خلال تصفيات أمم إفريقيا 2015، ولم انضم من بعدها لصفوف المنتخب.

-كنت رجل المباراة في أول مباراة انضم لصفوف المنتخب وأخوضها أمام البوسنة، وفي المباراة الودية الثانية أمام تشيلي صنعت هدفا لخالد قمر، والجميع أشاد بي.

- لم أبتعد عن المشاركة الأساسية مع ناسيونال ماديرا كي يتم استبعادي من المنتخب أستطيع التأقلم مع طريقة لعب هيكتور كوبر، بنسبة 100%

- كنت أواجه صعوبة بعد انضمامي لـ" جويجو زيتشينج" بسبب الأكل الصيني"، ولكني تأقلمت سريعا، وأبيت في فندق بالمدينة التي أقيم بها، ويعد لنا الطعام طباخا إيطاليا.

- فريقي الصيني لأول مرة يلعب في "السوبر ليج" بالصين، وضم لاعبين يحققون إضافة فنية وليس أسماء لامعة.

- كنت متخيل ان الدوري الصيني "ميت"، ولكني اكتشفت أنه دوري قوي ويضم لاعبين أقوياء وعلى مستوى فني عالي.

- لم أكن امتلك اي خيار سوى الرحيل للصين، كان يجب أن اترك ناسيونال ماديرا، ولم يكن لدي عرضا من اوروبا، وهناك في الصين يوجد اهتمام بالمحترفين، يتم معاملتي كملك، كل ما اطلبه اجده، لدي سيارة ومترجم بجانب أنني سأتعلم اللغة الصينية.

- ظروف ناسيونال ماديرا هذا الموسم اجبرتني على التفكير في الرحيل، رغبت في تحدي جديد لتحقيق اهدافي، هذا الموسم هو الأقل لي مع النادي وكان متبقي لي موسم ونصف، وعندما رحلت للدوري البرتغالي كنت اجيد اللغة الانجليزية، وتعلمت البرتغالية واصبحت اتقنها افضل من مجدي عبدالغني.

- عقدي الجديد لمدة موسمين، قد اعود لأوروبا مجددا، مرتاح في الصين، الحياة هناك لا يوجد بها مشاكل، كل الأمور متوافرة لدي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سموحة يفوز على الإنتاج الحربي بهدف نظيف في الدوري
التالى المغرب يخسر من هولندا بهدفين في عقر داره وديًا