أخبار عاجلة
رقاصة تطرد شيرين إلى لبنان -
منة شلبي ورسالة تهنئة لمنى زكي – بالصورة -
هند صبري: التحرش موجود ولكن! -

طيب لـ«عكاظ»: سأقضي على الشللية

طيب لـ«عكاظ»: سأقضي على الشللية
طيب لـ«عكاظ»: سأقضي على الشللية

حوار: عبدالله الثبيتي

وصف رئيس نادي الوحدة المكلف السفير محمد طيب حالة النادي بالحرجة والصعبة نظرا للظروف التي يمر بها النادي حاليا، التي اعتبرها قاسية وصعبة على الجميع، وأن حلها بيد عقلاء الوحدة ومحبيه، وترك ساحة المهاترات والخصومات التي كلفت النادي الكثير.

وأكد طيب في حوار خاص لـ«عكاظ» أنه على الوحداويين الانخراط في مرحلة عمل جماعية، وستكون الأبواب مفتوحة للجميع، وأن كل داعم سيعرف أين صرفت أمواله، مشيرا إلى أنه لا يمتلك عصا سحرية لحل أزمات النادي المختلفة والمتشابكة محليا وخارجيا. إلى الحوار:

• في البداية، نود أن نعرف ما هي المغريات التي دفعتك لقبول رئاسة ناد مثقل بالديون في ظل المشكلات المستعصية؟

•• هذا التكليف هو تشريف لي أن أستلم رئاسة هذا الكيان الذي يقع في أطهر بقعة على وجه الأرض، وتأسس في طليعة الأندية السعودية، ويمتلك أبناء مخلصين، ولأن علاقتي مع الجميع جيدة وعلى مسافة واحدة من محبيه قبلت برئاسته من أجل خدمته وانتشاله من حالته الراهنة التي لا تسر عدوا ولا حبيبا، بمشاركة زملائي في مجلس الإدارة والداعمين ووجهاء أهل مكة.

• ما هي أبرز التحديات التي تواجه إدارتك؟

•• بطبيعة الحال يأتي المال في مقدمة التحديات، إذ يعد مفتاح حل أزمات النادي الفنية للألعاب كافة، وحل المشكلات لدى غرفة فض المنازعات والفيفا، فحينما نجمع المال نكون قد وضعنا أيدينا على حل تلك الملفات والانطلاقة نحو بداية مسيرة عمل تنهض بألعاب النادي فنيا في المنافسات كافة وحل الخلافات وجلب كل المحبين إلى طاولة النقاش الهادف. وأرحب بلغة العمل الجماعية، وأبواب النادي ستكون مفتوحة للجميع دون منع أي شريحة معينة، فالتهميش في الماضي كبد النادي خسائر جسيمة، هذا الكيان للجميع والنهوض به مسؤوليتنا جميعا.

• من أين ستبدأ مهمتك؟

•• بدأتها بالتشاور في تكوين مجلس إدارة قوي من أبناء رجال مخلصين معروفين بدعمهم للكيان الوحداوي منذ عقود، لأنه حينما يكون المجلس قويا ماليا وفكريا فإنه يستطيع تحمل المسؤولية ويحقق الأهداف التي تسعد محبي النادي، ووضع خطة تصعيد للفريق الأول واضحة المعالم، وتهيئة الأجواء الصحية لعقد جمعية عمومية نهاية الموسم لاختيار مجلس إدارة قوي قادر على عدم تكرار الأخطاء الجسيمة التي ارتكبتها إدارات سابقة، ونحن ندفع الثمن باهظا اليوم، فلابد من تصحيح أخطاء الماضي والبدء في مرحلة جديدة بمشاركة الجميع، خصوصا المقتدرين ماليا وفكريا.

• وضح أكثر، ماذا تقصد بأخطاء إدارات سابقة؟

•• هناك إدارات سابقة كبدت خزينة النادي ديونا ليس لها داع، إذ زادت عقود لاعبين 1000% دون مبرر فني، وسرحت لاعبين دون أن تعمل معهم مخالصة مالية، وجلبت ديونا فوق طاقة النادي دون أن تكون هناك موارد مالية، وانفردت بالرأي دون استشارة أهل التخصص أو كبار الداعمين من أجل معرفة كيف صرفت الأموال.

• ولكن كيف ستتعامل إدارتكم مع الشكاوى المرفوعة على النادي في غرفة فض المنازعات والفيفا من أجل التسجيل في الفترة الشتوية القادمة؟

•• هذا الأمر جزء من أخطاء الماضي، وهذه مشكلة ليست سهلة، نحن الآن نعمل على حلها لأن لدينا لاعبين أجانب تصرف لهم رواتب، والنادي لا يستفيد منهم شيئا، وهذه القضية ستكون أولوية لنا للبحث عن حل لها، ونحن متفائلون بأن فترة التسجيل القادمة سنتمكن من تسجيل لاعبينا المحترفين الأجانب والمحليين.

• هل تمتلك وصفة علاج لحل أزمات الوحدة المالية والفنية والشخصية أيضا؟

•• أنا لا أملك عصا سحرية لحل تلك المشكلات، ولكن سنذهب في الاتجاه الصحيح بمشاركة جميع أعضاء مجلس إدارتي وأعضاء الشرف والمحبين لتغليب مصلحة الكيان على مصالح الجميع، أنا رجل لا أحب الوعود المزيفة والرنانة والعاطفية التي تطلق دون الإمساك بأدواتها، وأنا قلت للاعبين لن أعد بشيء حتى يكون في قبضة يدي.

• تحدثت سابقا عبر «عكاظ» أن الشللية تسيطر على الوحدة منذ عقود، هل تخشاها اليوم بعد أن أصبحت الرئيس؟

•• بصراحة لن ألقي لها بالا، وسأعمل على تفكيك تلك الشللية بالعمل الشفاف والصادق، فمن يريد العمل وفق مصلحة النادي فالأجواء اليوم صحية، أهلا وسهلا بالجميع دون تحيز مع طرف ضد آخر.

• إذن ماذا تخشى؟

•• بعد توفيق الله ثقتي في رئيس الهيئة تركي آل الشيخ بأن يقف مع نادي الوحدة، نحن اليوم كوحداويين متفائلون بمرحلة جديدة، الحب والعمل بشفافية وبكل تجرد عنوان لهذه المرحلة.

• قلت أيضا إنك حصلت على وعود من قيادات وحداوية بالدعم المالي، وهذه الوعود حصل عليها رؤساء سابقون وخذلوا، هل تخشى المصير نفسه؟

•• لا، أنا شخصيا أعرف هذه الشخصيات عن ظهر قلب إذا وعدت أوفت، في السابق كانوا يدعمون ولا يعرفون كيف تصرف أموالهم، والنتائج مخيبة، ولا أحد يأخذ برأيهم، ولكن في إدارتي أعضاء من أبناء هؤلاء الداعمين سيعرفون أين صرفت أموالهم، وأنا سأكون معهم شفافا بفتح كل الملفات والأبواب، من حق من يدعم أن يعرف أين ذهبت أمواله.

• طال انتظار تشكيل مجلس شرفي قوي، ما السبب؟

•• هناك لائحة جديدة لمجلس الشرف ستصدر من هيئة الرياضة بعد شهر، ونحن في انتظارها من أجل تكوين مجلس شرف قوي، لأنه مع الأسف اللوائح السابقة لم تنصف عضو الشرف الداعم، إذ كان دوره فقط دفع الأموال دون أخذ رأيه أو معرفة كيف صرف دعمه، فهناك مجلس سيتشكل بعد صدور اللوائح الجديدة.

• لماذا لا يتم تجهيز مجلس إدارة قوي من الآن يكون لديه إلمام تام بمشكلات النادي المالية والفنية قبل بدء الموسم القادم؟

•• جزء من أهداف تكوين هذا المجلس هو أنه قد يدخل معترك الانتخابات القادمة ويفوز بفترة رئاسية قادمة لأربع سنوات لضمان استقرار الأمور فنيا وإداريا، ويمتلك القدرة المالية التي يستطيع من خلالها المحافظة على بقاء الفريق في الدوري الممتاز في حالة الصعود.

• كلمة أخيرة لكل عاشق وحداوي؟

•• أناشد كل محب وعاشق للكيان الوحداوي أن يساهم معنا في بناء البيت الوحداوي من جديد ولو بكلمة طيبة وصادقة أو بمشورة هادفة نستفيد منها لخدمة هذا الكيان، الذي تعتبر خدمته شرفا لكل أبناء مكة، فنحن كمجلس إدارة لا نستطيع بمفردنا قيادة دفة الأمور إلا بمشاركة المحبين.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدبل للاتفاقيين: «يسيتش» فرّحكم
التالى لشبونة يتقدم على يوفنتوس بهدف سيزار (فيديو)