أخبار عاجلة
وزير العدل يشكل لجنة لدعم القضاء التجاري -
شرطة الرياض تطيح بعصابة تخصصت بنشل كبار السن -
خالد بن سلطان: هدفنا خدمة رياضة الوطن -
المونديال «يقترب» والأخضر يتراجع -
مصدر لـ«عكاظ»: العميد.. انتهى شبح الهبوط -
غدًا.. "حرس الحدود" يستعد لإطلاق تمرين القبضة -
شرطة العاصمة المقدسة تدشن برنامج هداية -
"أمانة الرياض" تصادر 8 بسطات لبيع الخضروات -
أحمد مالك فقد 20 كيلو غراماً لهذا السبب! -
شيرين رضا تنشر صورة مقززة وتسيء لجمهورها -
بريجيت ياغي وأغنية جديدة قريباً -

الحائلي ومطالب جماهير الاتحاد

الحائلي ومطالب جماهير الاتحاد
الحائلي ومطالب جماهير الاتحاد

منذ استلام إدارة الاتحاد المكلفة بقيادة أنمار الحائلي مهامها وهي تواجه العقبات وتتلقى الضربات واحدة تلو الأخرى حتى وصل الأمر إلى تثبيت الحكم القضائي بمنع النادي من التعاقد مع أي عنصر محلي وأجنبي لموسم كامل بفترتيه الصيفية والشتوية، ما يعني أن "العميد" سيكون في وضع لا يُحسد عليه بالإبقاء على الرباعي غير السعوديين الذين يشاركون معه في الموسم الماضي ولن يتمكن من الاستفادة من قرار اللاعبين الستة، بالتزامن مع استعدادات مكثفة للأندية الكبيرة المنافسة الأمر الذي يعقّد مهمة الفريق في الاستحقاقات المحلية، في حين سيكون الوضع صعباً للغاية لاستخراج رخصة المشاركة الآسيوية، لتكون المحصلة أن موسماً شاقاً ينتظر النادي العريق وإدارته المكلفة التي تفضل حتى الآن العمل بعيداً عن صخب التصريحات الرنانة والظهور الإعلامي على عكس بعض الإدارات التي تسلمت مهامها وتفرغت لفرد عضلاتها الورقية ورحلت تاركة خلفها مديونيات ضخمة.

لا تكمن المشكلة فقط في صعوبة الأوضاع ومحاولة تضميد الجروح المالية ورتقها والبقاء تحت ضغط القضايا المتراكمة والتي تظهر تباعاً، بل إن الأصعب من ذلك هو أن المدرج "الأصفر" يطالب بنتائج إيجابية والمنافسة بقوة على لقب الدوري بعدما كان قريباً منه في فترة من فترات النسخة الماضية، فضلاً عن المطالبة بتحقيق بطولة واحدة على الأقل من بطولات النفس القصير وتسجيل مشاركة جيدة تعيد للأذهان الحضور الاتحادي القوي آسيويا، وهو ما يجعل المسؤولين عن القرار في موقف لا يُحسدون عليه.

جماهير الاتحاد مطالبة أكثر من أي وقت مضى بتقدير ظروف ناديها وعدم قدرته على التسجيل وتخفيض سقف طموحاتها على الأقل في الموسم الجديد في ظل أوضاع مأساوية تسبب في معظمها أفراد لم يحترموا الكيان ولا تاريخه وجماهيره ومارسوا التظليل طيلة تواجدهم في غرفة التحكم بالنادي العريق من خلال تصريحات أثبت الوقت أنها لا تعدو كونها أكاذيب وجدت من يسوق لها إعلامياً عبر فئة ارتبط انتماؤها للكيان بوجود هؤلاء الأشخاص، ومن المهم أيضاً أن يدرك الاتحاديون أن الرمز الاتحادي الراحل أحمد مسعود ومن خلفهم حاتم باعشن بدأوا مهمة إنقاذ الكيان وإعادته لوضعه الطبيعي وأن وجود الحائلي مكلفاً لعام هو للغرض ذاته، وبالتالي فإن على الاتحاديين كافة الوقوف مع إدارتهم بغض النظر عن النتائج التي ربما لا تتوافق مع التطلعات بسبب الظروف القاهرة، ويجب أن يكون الهدف الأبرز في الأشهر المقبلة هو حل القضايا المالية وتخفيض المديونيات إلى مستويات مقبولة والتخلص من حقبة كادت أن ترسل النادي الجماهيري إلى المجهول لولا رجاله المخلصون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فيديو ..سقوط حاجز حديدي بجماهير ليل الفرنسي بعد احراز هدف