أخبار عاجلة
«الخارجية»: مصر ملتزمة بميثاق الأمم المتحدة -
شاهد.. الرسوم الفائزة بجائزة التفوق الصحفي -
خالد محمود ينضم لأسرة عمل مسرحية "حفلة تنكرية" -
رئيس وزراء نيوزيلندا يعلن استقالته بشكل مفاجئ -
باكستان وروسيا تبيعان طائرات حربية لنيجيريا -

عصام الحضرى: «كوبر» مدرب عالمى..و«جوزيه» فاشل..(حوار)

عصام الحضرى: «كوبر» مدرب عالمى..و«جوزيه» فاشل..(حوار)
عصام الحضرى: «كوبر» مدرب عالمى..و«جوزيه» فاشل..(حوار)

أكد الحارس المخضرم عصام الحضرى، حارس مرمى فريق وادى دجلة والمنتخب الوطنى لكرة القدم، أن الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب، مدرب عالمى نجح مع جميع الأندية التى دربها، بعكس البرتغالى مانويل جوزيه، المدير الفنى الأسبق للأهلى، الذى لم ينجح سوى مع القلعة الحمراء فقط وفشل مع جميع الفرق الأخرى، وقال الحضرى، فى حواره مع «المصرى اليوم»، إنه لم تحدث أزمة بينه وأحمد حسام ميدو، المدير الفنى لوادى دجلة، بشأن سحب شارة الكابتن منه، وقال: «أنا الذى تنازلت عن الشارة لطلعت محرم، وميدو ليس له علاقة بالأمر»، مؤكداً أن علاقته بميدو طيبة، وأنه مدرب متميز وسيقود المنتخب، وأعرب الحضرى عن أمله فى العودة للنادى الأهلى حتى يختتم مشواره به، مؤكداً أنه سيعتزل بعد أن يشارك مع المنتخب فى المونديال فى حالة التأهل إليه، وتحدث الحارس المخضرم عن سر تألقه فى الفترة الأخيرة وكشف تلقيه عرضاً من المريخ السودانى للاحتراف به وأشياء أخرى، وإلى نص الحوار:

■ بداية.. ما حقيقة أزمة سحب الشارة التى أثيرت مؤخراً؟

- أى أزمة تتحدث عنها.. لم تحدث أى مشاكل.. ولا أعرف من الذى يروج لهذه الأزمات؟!.. وما الهدف منها؟!.. وللأسف هناك بعض وسائل الإعلام تروج لأخبار مغلوطة عن اللاعبين أو الأجهزة الفنية ولا تتم مراعاة الدقة فيها.

■ ما الذى حدث فى أزمة الشارة؟

- قلت لك إنها ليست أزمة.. كل ما فى الأمر أن المدرب الفرنسى كارتيرون، المدير الفنى السابق لوادى دجلة، كان قد اتخذ قراراً بمنحى شارة الكابتن خلال فترة توليه المسؤولية، باعتبار أننى الأكثر خبرة والأكبر سناً، خصوصاً بعد تألقى فى مباراة تنزانيا مع المنتخب الوطنى، لكننى أبلغته بأننا فى مصر نمنح الشارة لأقدم اللاعبين بالفريق، وليس من حقى الحصول عليها لأننى ثانى أو ثالث قائد للفريق بالأقدمية، ففوجئت به يقول لى إن المدير الفنى فى أوروبا هو الذى يحدد قائد الفريق.

■ لماذا سحب أحمد حسام ميدو الشارة؟

- أولاً: ميدو لم يسحب منى الشارة كما تردد.. ثانياً: دعنى أسرد لك الحقيقة إذا كنت تريد أن تعرفها وتنقلها للرأى العام، فعندما رحل كارتيرون طالبت بنفسى بإعادة الشارة إلى طلعت محرم، زميلى بالفريق، دون أن يطلب منى أحد.

■ لكن «ميدو» رفض مشاركتك فى المباراة السابقة!!

- لم يحدث، وهو من الأنباء الخاطئة التى ترددت أيضاً.. لأننى بعد مباراة غانا تعرضت للإجهاد بشكل كبير وطالبت بعدم مشاركتى من أجل مصلحة الفريق.

■ هل هناك أزمة بينك وأحمد حسام «ميدو»؟

- إطلاقاً، فعلاقتى به ممتازة، وهو مدرب مميز، ويمتلك إمكانيات فنية كبيرة، وسيتولى تدريب المنتخب الوطنى فى يوم من الأيام.. وما لا يعرفه أحد أننا نطلق على ميدو «العالمى»، ليس لكونه أحترف فى أكبر أندية أوروبا.. لكن لأنه يمتلك فكراً تدريبياً متميزاً يضاهى مدربى أوروبا.

■ هل ميدو سينجح فى مهمته مع دجلة؟

- النجاح له مقومات ويجب توفيرها لأى مدرب حتى يحقق مع اللاعبين النتائج الطيبة، ومن ثم فإن ميدو يمتلك المقومات التدريبية المتميزة، لكن يجب أن تتوفر له جميع الإمكانيات.

■ دعنا من دجلة.. ما سر تألقك حتى سن الـ45؟

- لا يوجد سر.. لكننى أعشق المغامرة.. وطموحاتى بلا حدود.. فضلاً عن اجتهادى فى التدريبات والمباريات، وقبل هذا وذاك توفيق المولى عز وجل، ولكل مجتهد نصيب.

■ من هو الحارس الذى ينافسك على حراسة المنتخب؟

- كل حارس يجتهد ويبذل قصارى جهده فى المباريات ويصلح لحراسة المنتخب الوطنى ينافسنى، وأحترم أى زميل آخر فى الملعب، ودائماً ما تكون المباريات هى الفيصل فى تحديد مستوى الحارس وجدارته بحراسة المنتخب.

■ هل هو أحمد الشناوى أم شريف إكرامى؟

- كلاهما حارس كبير.. لكننى لا أحدد أسماء.

■ برأيك.. ما هو سبب تراجع مستوى أحمد الشناوى فى الفترة الأخيرة؟

- دعنا نتفق أنه لا يوجد أى حارس مرمى أو لاعب يتعمد الظهور بشكل سيئ أو بما لا يليق باسمه وتاريخ ناديه، وما صادف الشناوى فى الفترة الأخيرة كان عدم توفيق ليس أكثر، لكنه حارس متميز وله مستقبل كبير.

■ هل تحدثت مع أحمد الشناوى عقب تراجع مستواه؟

- أتحدث مع الشناوى فى كل وقت، ونحن دائماً متواصلان بشكل شبه يومى تقريباً إذا لم نكن فى معسكر المنتخب الوطنى، ونتحدث عن أخطائنا أو المباريات بشكل عام.

■ ما حقيقة أن معسكر المنتخب الوطنى كان يعانى من فتنة الأهلى والزمالك؟

- لم يحدث أننا كنا نعانى من الفتنة والجهاز الفنى لا يسمح بذلك.. فضلاً عن أننى قائد للمنتخب ولا أسمح بوجود أى فتنة داخل المعسكرات.. ودعنا من هذا الكلام، لأن أمامنا هدفا واحدا هو التأهل للمونديال.

■ هل يمكن أن يتحقق حلم التأهل للمونديال؟

- منتخبنا قادر على التأهل إذا حالفنا التوفيق.. فنحن نمتلك المؤهلات والإمكانيات، سواء من جهاز فنى أو لاعبين مميزين، وحققنا بداية قوية فى مشوار التأهل بالفوز فى مباراتى الكونغو وغانا، ويجب أن نستكمل المسيرة فى بقية المباريات، ونحتاج للمساندة والدعم من الجميع حتى يتحقق حلم التأهل، لأنه حلم الشعب المصرى بأكمله.

■ البعض يشبه طريقة لعب «كوبر» بالجوهرى لاعتماده على الطريقة الدفاعية!!

- كل مدرب له طريقة لعب تختلف عن الآخر، ولا يمكن أن تشبه مدرباً بالآخر.. ولا يمكن أن تقول إن كوبر مثل الجوهرى أو العكس، لكن تستطيع أن تؤكد أن كوبر حريص فى كل شىء، سواء فى طريقة اللعب أو تعامله مع اللاعبين أو حتى وسائل الإعلام.

■ هل تعتبر أن «كوبر» من أفضل المدربين الأجانب الذين تعاملت معهم؟

- بالتأكيد فهو مدرب عالمى وقاد أكبر الأندية فى أوروبا وحقق معها نتائج مبهرة.. استطاع خلالها أن يشكل تاريخاً تدريبياً كبيراً لا يمكن تجاهله.. لكنه سيسطر لنفسه تاريخاً جديداً إذا قاد المنتخب للمونديال والمنافسة على أمم أفريقيا.

■ ما هو الفارق بين كوبر ومانويل جوزيه؟

- قلت لك إن «كوبر» مدرب عالمى نجح مع جميع الأندية التى دربها ولم يحالفه التوفيق مع فريق واحد فقط.. بعكس جوزيه الذى لم ينجح سوى مع الأهلى، وفشل مع جميع الفرق الأخرى التى دربها وقادها.

■ هل يمكن أن ننافس على أمم أفريقيا؟

- لا أستطيع الجزم بالمنافسة على أى بطولة.. لكننا نمتلك اللاعبين المميزين وتستطيع أن تقول إن منتخبنا من أفضل فرق القارة السمراء.. لكن أؤكد لك أن المنتخبات الأفريقية تطور أداؤها فى السنوات الأخيرة ولا يمكن أن تجزم بمن سيحصد اللقب إلا مع منافسات البطولة.

■ البعض يردد أنك ستعتزل فى حالة تأهلنا للمونديال ومشاركتك به!!

- أعتقد أن مشاركتى فى مونديال 2018 ستكون خير ختام لمشوارى الحافل بـ37 بطولة محلية وأفريقية، سواء مع الأهلى أو المريخ السودانى أو المنتخب الوطنى، إلى جانب أننى أعتبر حصول الأهلى على المركز الثالث بمونديال الأندية هو بطولة فى حد ذاتها.

■ هل مازلت تفكر فى الاحتراف الخارجى؟

- ستندهش عندما أقول لك إننى تلقيت عرضاً للاحتراف بالمريخ السودانى.. وحضر إلى القاهرة جمال الوالى، رئيس النادى السودانى، وعرض علىَّ مبلغا مغريا، وذلك قبل مواجهة بطولة أمم أفريقيا وقبل أسبوعين من مواجهة غانا الأخيرة، لكننى اعتذرت لهم.

■ لماذا؟

- لأننى أرغب أن أختم مشوارى الكروى فى مصر.

■ هل مازلت تأمل أن تختم مشوارك فى الأهلى؟

- بالتأكيد هو أحد أحلامى التى أتمناها، باعتبار أننى أهلاوى، وأنتمى للقلعة الحمراء، ولا يمكن أن أنسى تاريخى الذى صنعته مع جماهيره الوفية وزملائى الذين تعاقبوا على هذا النادى الكبير.

■ ماذا لو تلقيت عرضاً من الزمالك؟

- أحترم نادى الزمالك ومسؤوليه وجماهيره، لكننى قلت لك إننى أهلاوى وأرغب فى أن أختم مشوارى فى نادى القرن إذا رغب مسؤولوه فى ذلك.

■ ما رأيك فى محاولات إجبار عماد متعب على الاعتزال فى الأهلى؟

- أنصح متعب بأن يتخذ القرار الذى يحافظ على تاريخه الكبير داخل الأهلى بصفة عامة والكرة المصرية على وجه الخصوص.. وأعتقد أن متعب هو صاحب القرار النهائى فى هذا الشأن، ولا يمكن لأحد أن يجبره على شىء.. وأطالبه بأن يتعلم من أخطأى التى وقعت فيها فى بداية مشوارى الكروى.. وسيبقى أى لاعب يتعلم من أخطائه مهما كبرت سنه أو زادت خبرته.

■ ماذا تتوقع لوادى دجلة هذا الموسم؟

- مازلنا فى بداية الموسم ومستوى الفرق متقارب ولا يمكن أن تتوقع لأى فريق مركزه فى الوقت الحالى.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو والصور..الأهلي يواصل الثلاثية في الدوري بالفوز علي الشرقية