أخبار عاجلة
المصوتون.. 36 % : حارس عادي.. و29 % : صفقة مميزة -
الوحدة يفاوض حارسين وساري يعود -
إعلان النفير لإنقاذ الأقصى -
10 خدمات يقدمها مجمع الاستثمار -

الشيخ: سقوط حياتو تأكيد على دور مصر في محاربة الفساد

الشيخ: سقوط حياتو تأكيد على دور مصر في محاربة الفساد
الشيخ: سقوط حياتو تأكيد على دور مصر في محاربة الفساد

 

أكد اسامة الشيخ رئيس قناة "أون سبورت" أن مصر لعبت دور كبير ومحوري في تغيير قيادة الكاف، بإنتخاب أحمد أحمد من مدغشقر وإسقاط الكاميروني عيسى حياتو بعد 29 عام قضاها على رأس منظومة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وحصل أحمد أحمد على 34 صوت مقابل 20 صوت فقط ذهبت لعيسى حياتو ليفوز بمقعد الرئاسة عن الفترة من 2017 – 2021، وذلك خلال الانتخابات التي اقيمت االيوم على هامش اجتماع الجمعية العمومية المقام بالعاصمة الاثيوبية "أديس أبابا".

وقال الشيخ خلال تصريحاته لقناة "أون سبورت" :"الذي حدث هو ترسيخ لدور مصر في القارة السمراء، وتأكيد على دورها الكبير، وما حدث ليس دور تأمري، ولكنها كانت ضرورة لإزالة أحد أباطرة الكاف، وأخر رموز الفساد الذي كان يجب إزاحته منذ فترة طويلة".

وأضاف: "اليوم أصبح بداية البناء في الكاف والتغيير مستمر من أجل مستقبل أفضل للكرة الإفريقية، وكان يجب أن يحدث هذا منذ فترة فكنا نشعر أننا ننفخ في قربة مقطوعة ولا طائل من العمل، ولكن هذا تغير بعد إنتخاب أحمد أحمد".

وعن كواليس الإنتخابات تابع الشيخ: "الإنتخابات لم تكن محسومة بنسبة 100%، ومن كان قريب من الكواليس الداخلية كانت متفائل ولكن ليس لهذه الدرجة، فقد توقع الجميع أن يحسم أحمد منصب الرئاسة بفارق خمس أو ست أصوات وليس 14 صوت".

وواصل الشيخ قائلاً: " الاعلام في الفترة الاخيرة تغير والحقيقة لا تخفى للأبد، والعالم بأجمعه أصبح يعرف كم الفساد الذي قام به عيسى حياتو في الكاف، فكيف يستمر في ظل هذا المناخ السئ الذي خلقه".

وأضاف: " حياتو كان يحيك المؤامرات الإنتخابية في السابق ولا يخفى ذلك عن أحد، وما كان يفعله حدث فيه هذه المرة، ولكن الجميع اليوم أصبح يريد التغيير من أجل التغيير وأحمد أحمد وجه جرئ حصد دعم الجميع من أجل مستقبل أفضل".

وأشار أن من سيكون أكثر السعداء بإقصاء أحمد أحمد هو جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وقال: "اعتقد ان اول شخص سيكون سعيد بالتغيير هو إنفانتينو وجميع من يعمل في عالم كرة القدم، فشئنا أم ابينا حياتو رمز من رموز الفساد وكان يجب إزالته".

وأضاف : "حياتو في 2002 وصف بلاتر وإدارة الفيفا بمجموعة من اللصوص، وفي 2004 وعلى هامش كأس الامم الإفريقية في تونس 2004 قال ان بلاتر صديقه وأخوه، وذلك بعد الحرب التي اشتعلت ضده من الفيفا فكيف يمكن أن نواصل ثقتنا في مثل هذا الشخص".

وعن حقوق بث البطولات الإفريقية التي احتكرتها شركة بعينها طوال 29 عام، قال الشيخ: "حياتو أعطى حقوق البث لنفس الشركة طوال فترة رئاسته، وكان يقوم بتظبيط العقود لينال غرضه، ويجب أن نتسائل كيف يواصل البيع لها مرة أخرة حتى 2028".

وأضاف: "حاليا سيتم الطعن على العقود ومراجعتها، وسيتم النظر في الشكاوي المقدمة ضده، وسيقف أمام اللجنة الأخلاقية وستبدأ غرفة التحقيقات في العمل معه".

وتمنى الشيخ أن تكون الشفافية هي عنوان المرحلة المقبلة، وقال: "نتمنى شفافية في بيع حقوق البث، عن طريق مزايدة مفتوحه، وليس المهم من يفوز بها ولكن الأهم المصارحة وكل الإجراءات تكون سليمة".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى السفير المصري بزيمبابوي يحضر تدريب الزمالك