أخبار عاجلة
محمد حلمي للاعبي الزمالك: لا أعرف المجاملات -
تعادل طنطا مع النصر للتعدين «1-1» -
أحمد توفيق يشارك في تدريبات الزمالك -
تدريبات تأهيلية لحسني فتحي -
تدريبات تأهيلية لخماسي الزمالك -
يحيي الفخراني يبحث عن كوميديا لرمضان 2017 -

بعد 8 سنوات .. المنشطات تسقط الأبطال من عرش الأوليمبياد

بعد 8 سنوات .. المنشطات تسقط الأبطال من عرش الأوليمبياد
بعد 8 سنوات .. المنشطات تسقط الأبطال من عرش الأوليمبياد

 

يبدو أن الأيام المقبلة ستكون بمثابة تاريخ جديد في لدورات الألعاب الأولمبية، وذلك بعد أن تم الكشف عن برنامج ضخم للكشف عن المنشطات في روسيا، والتي ستبحث في عينات اللاعبين الأوليمبيين في دورتي الألعاب الأوليمبيتين بكين 2008 ولندن 2012.

الأزمة بدأت حين انتاب المسئولين في اللجنة الأوليمبية الدولية الشك في أرقام اللاعبين في عدد من الألعاب خلال هذه الدورات، ليبدأوا في إجراء إعادة إختبارات على عينات اللاعبين في هاتين الدورتين، وبعد فحص دقيق اكتشفوا تورط أكثر من 75 لاعب في تعاطي المنشطات الممنوعة، منهم على الأقل 40 لاعب حاصل على ميدالية أوليمبية. ولازالت عمليات التدقيق في نتائج اللاعبين مستمرة مع لاعبين أخرين مع وجود إحتماليات بسقوط عدد كبير من الحاصلين على مراكز متقدمة وصعود غيرهم لاحتلال مراكزهم.

"الأرقام التي تم تسجيلها مذهلة، ومستحيلة، لقد خسرنا مصداقيتنا، والمصداقية هي أكثر ما يقلقنا"، هكذا تحدث جيان فرانكو كاسبر أحد أعضاء اللجنة التنفيذية في اللجنة الأوليمبية الدولية في تصريح لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، والتي قالت في تقريرها "من يطالع كتاب الأرقام الخاص بهاتين الدورتين سيظن للوهلة الأولى أنها خدعة".

وقد أعلنت اللجنة الاوليمبية الأسبوع الماضي لائحة قرارات بشأن 16 من الرياضيين المشاركين في الدورتين، قبل أن تصدر عقوبات جديدة على 12 لاعب ولاعبة، وفجأة، وبشكل غير رسمي، صعد عدد من الرياضيين غير المتوجين، ومنهم حاصلين على المركز السادس، بعد ثمان سنوات إلى منصات التتويج.

"هذا الأمر أعاد كتابة تاريخي الأوليمبي"، شانت لوي لاعبة الوثب العالي الامريكية والتي شاركت في أربع دورات أوليمبية ولم تحصل على أي ميدالية طوال مشاركاتها قالت للصحيفة الأمريكية بعد أن تلقت رسالة على بريها الخاص بموقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" من لاعبة ألمانية تنافست معها في دورة بكين تقول "تهانينا يا صاحبة الميدالية البرونزية"، لتعرف بعد ذلك أن الثلاث لاعبات الحاصلات على المراكز من الثالث إلى الخامس تم تجريدهن من مراكزهن، لتصعد لوي إلى المركز الثالث بقفزة صحيحة نفذتها عندما كانت إبنتها ذات التسعة أعوام طفلة رضيعة.

وأضافت شانت قائلة: "فور أن تلقيت الخبر بدأت في إجراء الحسابات، وفور تأكدي من صحتها بدأت في البكاء، لقد حصلت على ميدالية أخيراً بعد أن كنت فقدت اهتمام الجميع، كنت صغيرة في ذلك الوقت لكني الآن في الـ32 من عمري، والاهتمام يخبو تدريجياً لعدم وصولك إلى منصة التتويج".

ومن جانبه، قال إيدوين موزيس، لاعب قفز الحواجز الامريكي السابق، ورئيس لجنة مكافحة المنشطات الأمريكية الحالي أن الامر كان صعباً عليه، قائلاً: "إنه أمر صعب، أن تقيس مشاعر الفوز والخسارة، أن تشعر بعذاب نزع ميداليات من أصحابها، لا أعرف كيف من الممكن أن تتعافى من هذه الأضرار".

روسيا كشفت عن طريقة جديدة في اختبار عينات اللاعبين، بعد ان استعادت العينات المخزنة عن اللجنة الدولية لمكافحة المنشطات والتي تحتفظ بعينات السنوات العشر الأخيرة، ليقارنها بمزيج من العناصر الممنوع تعاطيها وتجربتها على عينات اللاعبين الروس في السنوات الأخيرة، ليتم اكتشاف تناول الرياضيين أنواع قديمة من المنشطات لم تعد متوفرة كالسابق، ليؤكد أوليفر رابين المدير العلمي للـ"وادا" والذي كان يتعاون مع اللجنة الدولية فيما يخص إعادة الإختبارات، بتلقيه إخطار من الوكالة الروسية تفيد بوجود شكوك لديهم فيما يتعلق بتناول بعض الرياضيين الروس لبعض العقاقير المنشطة، ليقول: "عندما ترى النتائج، ترى بوضوح وجود ترابط في نتائج مع نتائج التحقيقات الروسية، ومن الواضح أن المنشطات القديمة لازالت تعمل جيداً على تقوية العضلات، ولهذا فهي ماتزال تستخدم".

وفيما يخص ذلك الأمر، قال ريتشارد بدجيت رئيس اللجنة الطبية في اللجنة الأوليمبية الدولية: " المواد القديمة لم تكتشفها الاختبارات في السنوات السابقة لأن العلوم لم تكن كافية في ذلك الوقت لاكتشاف هذه العناصر بهذا التركيز الضئيل"، ليعزز رابين حديثة قائلاً: "العلم يتطور كل يوم، خلال الخمس سنوات الماضية حساسية الإختبارات تطورت كثيراً، الآن أصبح من الممكن أن ترى ما كان مستحيلاً أن تراه من قبل".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو والصور..الأهلي يواصل الثلاثية في الدوري بالفوز علي الشرقية