أخبار عاجلة
الشوبكي: احتمالان لا ثالث لهما لـ"صفقة القرن" -
ضبط 3 عاطلين أثناء ذبحهم حمارًا في بني سويف -
حادث مروري ينهى حياة شخص ويصيب آخرين بسوهاج -
قعيد لم يجد عملًا فتخلص من حياته بسوهاج -
أحمد الفيشاوي يطلب يد هيفاء وهبي على الهواء -
الفستان الوردي بتوقيع رامي القاضي يخطف الأنظار -
منة عرفة تستعين بـ''التان'' لإظهار أنوثتها -
درة بإطلالة كلاسيكية من الزمن الجميل -
انجى شرف بمظهر ربيعي مبهج من توقيع بهيج حسين -

100 مباراة في المسابقات الأوروبية.. أين يقع بيب جوارديولا بين كبار المدربين في القارة العجوز؟

100 مباراة في المسابقات الأوروبية.. أين يقع بيب جوارديولا بين كبار المدربين في القارة العجوز؟
100 مباراة في المسابقات الأوروبية.. أين يقع بيب جوارديولا بين كبار المدربين في القارة العجوز؟

تعرض مانشستر سيتي ومدربهم بيب جوارديولا لضربة قوية في موسمهم الحالي بعد انتهاء مشوار الفريق في مسابقة دوري أبطال أوروبا بالخروج من دور الـ16 بعد الخسارة إيابًا امام موناكو الفرنسي بنتيجة 3-1، الخسارة في مجموع المباراتين (6-6) بفضل الأهداف خارج الملعب.

فريق موناكو لديه عناصر وقدرات هجومية جعلت الفريق أكثر فرق الدوريات الأوروبية الـ5 الكبرى تسجيلًا (87 هدفا في 30 مباراة)، وهذا ما جعل المواجهة ليست سهلة على الإطلاق وغير مأمونة لعناصر فريق مانشستر سيتي الذين قدموا شوطين مختلفين تمامًا، فاختفوا تمامًا في الشوط الأول وعادوا بقوة في الشوط الثاني لكن ذلك لم يكن كافيًا.

هذه المباراة وعلى الرغم من نهايتها بشكل سيئ للفريق الإنجليزي إلا أنها شهدت وصول المدرب الإسباني بيب جوارديولا إلى 100 مباراة في المسابقات الأوروبية، وهو رقم مميز للمدرب الناجح الذي حقق العديد من الإنجازات والألقاب خلال قرابة 10 سنوات من التدريب، درب فيها الإسباني اسمين مميزين في عالم كرة القدم (برشلونة – بايرن ميونخ) وحاليًا في أول مواسمه مع مانشستر سيتي.

أين يقع بيب جوارديولا بين المدربين الكبار في المسابقات الأوروبية بعد مرور 100 مباراة، في السياق التالي سنستعرض أفضل 10 مدربين من حيث النتائج بعد 100 مباراة في المنافسات القارية.

10- كارلو أنشيلوتي (51 فوزا، 27 تعادلا، 22 هزيمة)

المدرب المحنك الإيطالي الذي حقق لقب دوري الأبطال في 3 مناسبات (2 مع أي سي ميلان و1 مع ريـال مدريد) لديه باع طويل في البطولة ومن أكثر المدربين الحاليين في ساحة التدريب الذي لديه خبرات كبيرة مع المسابقة، ويعول على ذلك نادي بايرن ميونخ الألماني الذي انتدب أنشيلوتي لقيادة الفريق مطلع هذا الموسم والفريق حاليًا في دور ال8 من المسابقة.

9- جوزيه مورينيو (54 فوزا، 25 تعادلا، 21 هزيمة)

(سبيشيال وان)، البرتغالي الداهية الذي حقق الكثير من الألقاب في البرتغال، إنجلترا، إيطاليا وإسبانيا لديه تاسع أفضل سجل كمدرب بعد 100 مباراة في دوري الأبطال.

مورينيو حقق لقب دوري الأبطال مع بورتو ومع انتر ميلان، ولديه سجل مميز في المسابقات الأوروبية، ولديه فرصة لتحقيق لقب الدوري الأوروبي هذا الموسم مع مانشستر يونايتد الذي يشارك في دور الـ8 من المسابقة، وسبق له تحقيق هذا اللقب مع بورتو في عام 2003.

8- سفين جوران إريكسون (فاز 54، تعادل 25، خسر 21)

المدرب السويدي الشهير، لديه تجارب مميزة مع بنفيكا البرتغالي، روما، سامبدوريا ولاتسيو. لم يحقق لقب دوري الأبطال من قبل لكنه وصل إلى المباراة النهائية في نسختي عام 1984 و1990 وخسر النهائي الأول مع روما ضد ليفربول، وخسر النهائي الثاني مع بنفيكا ضد أي سي ميلان.

وحقق لقب كأس الإتحاد في عام 1982 مع جوتنبرج السويدي وكذلك كأس الكؤوس الأوروبية مع لاتسيو في عام 1999.

7- فابيو كابيلو (54 فوزا، 27 تعادلا، 19 هزيمة)

مدرب ايطالي مخضرم اخر، كابيلو قاد ميلان في عام 1994 لتحقيق فوز عريض على برشلونة في المباراة النهائية بنتيجة 4-0، لينجح في تحقيق لقب دوري الأبطال مع الفريق، وهو لقبه الشخصي الوحيد كمدرب في هذه المسابقة.

6- جيوفاني تراباتوني (56 فوزا، 22 تعادلا، 22 هزيمة)

المدرب الإيطالي الخبير الذي درب كبار فرق القارة، فدرب انتر ميلان، يوفنتوس وبايرن ميونخ بالإضافة لبنفيكا، وحقق لقب دوري الأبطال في مناسبة وحيدة مع يوفنتوس في عام 1985. وفاز معهم ايضًا بكأس الكؤوس الأوروبية في عام 1984، وحقق لقب كأس الاتحاد (الدوري الأوروبي حاليًا) مع انتر ميلان في عام 1991.

5- فاليري لوبانوفسكي (56 فوزا، 23 تعادلا، 21 هزيمة)

المدرب الأوكراني الراحل الذي قاد دينامو كييف في عهد الاتحاد السوفيتي لفترة امتدت من 1974 وحتى عام 1990، وحقق معهم بطولة كأس الكؤوس الأوروبية في عامي 1975 و1986.

لم يتوج لوبانوفسكي بدوري الأبطال مع دينامو كييف، وكانت أبرز إنجازاته هي الوصول مع الفريق للدور نصف نهائي في نسختي 1977 و1987.

4- يوب هاينكس (58 فوزا، 20 تعادلا، 22 هزيمة)

واحد من انجح المدربين الألمان في تاريخ المسابقة، درب العديد من الأندية الكبيرة في المسابقة مثل بايرن ميونخ، ريـال مدريد وبوروسيا مونشنجلادباخ وبنفيكا البرتغالي.

هاينكس حقق لقب دوري الأبطال في مناسبتين، الأولى مع ريـال مدريد في عام 1998، والثانية مع بايرن ميونخ في عام 2013.

3- رافاييل بنيتيز (60 فوزا، 22 تعادلا، 18 هزيمة)

المدرب الإسباني الذي سبق له تدريب ريـال مدريد، إنتر ميلان ونابولي في المسابقة، لكن المع انجازاته جاء مع ليفربول الإنجليزي وتحقيقه للقب دوري الأبطال في نسخة عام 2005 في نهائي ملحمي لن يمحى ابدًا من تاريخ اللعبة بعد العودة من التأخر بنتيجة 0-3 ضد فريق أي سي ميلان القوي إلى تعادل بنتيجة 3-3 والفوز بالمباراة بعد خوض ركلات الترجيح. بالإضافة لفوزه بلقبي الدوري الأوروبي (كأس الاتحاد) مع فالنسيا «2004» وتشيلسي «2013».

2- لويس فان جال (61 فوزا، 22 تعادلا، 17 هزيمة)

قد لا يرتبط لويس فان خال بعلاقة جيدة مع جماهير مانشستر يونايتد بعد ان فشل في تقديم ما هو منتظر منه، لكن المدرب الهولندي يعد واحدا من أنجح المدربين في المسابقات الأوروبية، فسجل المدرب يحتوي على العديد من الألقاب الأوروبية، ابرزها هو لقب دوري الأبطال مع أياكس أمستردام الهولندي في عام 1995، كذلك لقب كأس الاتحاد مع نفس الفريق. بالإضافة لوصوله للمباراة النهائية في دوري الأبطال في عام 2010 مع بايرن ميونخ (خسر ضد إنتر ميلان).

1- بيب جوارديولا (61 فوزا، 23 تعادلا، 16 هزيمة)

بيب جوارديولا هو أنجح مدرب في تاريخ المسابقات الأوروبية بالأرقام بعد أول 100 مباراة تدريبية له.

على الرغم من خسارة موناكو والخروج من دوري الأبطال، فسيظل جوارديولا اكثر المدربين تحقيقًا للانتصارات في المسابقات الأوروبية بعد أول 100 مباراة (مناصفة مع لويس فان خال)، وكذلك هو أقل مدرب تعرضًا للهزيمة بعد هذا العدد من المباريات.

جوارديولا حقق لقب مسابقة دوري الأبطال في مناسبتين مع برشلونة، ووصل لنصف النهائي في 5 مناسبات، وخروجه أمام موناكو مع مانشستر سيتي كان أول خروج للمدرب الإسباني المميز من دور الـ16 للمسابقة التي شارك فيها في 8 نسخ مختلفة خلال 10 سنوات من التدريب.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عمومية الزمالك توافق علي الميزانية بالاغلبية