أخبار عاجلة
زيدان يخسر "نجم الوسط" في مواجهة ألافيس -
87 عاماً.. مملكة شابة راسخة -

ماذا لو احتكم الأهلي والمصري لركلات الترجيح في نهائي كأس مصر؟ «3 مشاهد قاسية على البدري»

ماذا لو احتكم الأهلي والمصري لركلات الترجيح في نهائي كأس مصر؟ «3 مشاهد قاسية على البدري»
ماذا لو احتكم الأهلي والمصري لركلات الترجيح في نهائي كأس مصر؟ «3 مشاهد قاسية على البدري»

مواجهة مرتقبة تجمع فريقي الأهلي والمصري، في الثامنة من مساء الثلاثاء، على ملعب الجيش ببرج العرب بالإسكندرية، في المباراة النهائية لمسابقة كأس مصر للموسم الجاري «2016-2017».
وشهد المران الأخير للأهلي، تحت قيادة المدير الفني حسام البدري، فقرة تدريب مكثفة على تسديد ركلات الترجيح، حيث قد يلجأ إليها الفريقان لتحديد بطل الكأس حال استمرار نتيجة التعادل.
وسبق وأدارت ركلات الترجيح وجهها لـ«البدري»، في المرات الثلاث التي احتكمت لها الأندية التي تولى مهمتها الفنية على مدار تاريخه التدريبي، ولم يتمكن مطلقًا من قيادة فريقه لعبور ركلات «الحظ» الترجيحية.
فقد كانت المرة الأولى بنهائي كأس مصر، موسم «2009-2010»، خلال ولايته الأولى في تدريب الأهلي، وتمكن فريق حرس الحرس يومها من تحقيق اللقب على حساب المارد الأحمر ومعانقة الكأس بركلات الترجيح.

المرة الثانية كانت بدور الـ32 لمسابقة الكونفدرالية الأفريقية نسخة 2011، خلال قيادته الفنية للمريخ السوداني، حيث واجه المريخ فريق إنتر كلوب الأنجولي وفاز عليه بأم درمان بهدفين، قبل أن يخسر في لواندا بنفس النتيجة، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح، التي تدير وجهها لـ«البدري» للمرة الثانية، وتعلن تأهل بطل أنجولا للدور الثاني من المسابقة القارية.

يخوض «البدري» ركلات المعاناة الترجيحية للمرة الثالثة في مشواره التدريبي، هذه المرة خلال ولايته الحالية بالأهلي، وذلك بلقاء السوبر المصري، الذي أقيم بملعب هزاع بن زايد بالامارات، أمام نادي الزمالك.

وكالعادة، رفضت ركلات الترجيح الابتسام لـ«البدري»، حيث تُوج الفارس الأبيض باللقب على حساب أبناء قلعة الجزيرة.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس نابولي يعلق على شائعات انتقال «إنسيني» إلى برشلونة