أخبار عاجلة

السعادة مش فيها.. 3 دراسات تثبت أن السوشيال ميديا مصدر التعاسة والوحدة

السعادة مش فيها.. 3 دراسات تثبت أن السوشيال ميديا مصدر التعاسة والوحدة
السعادة مش فيها.. 3 دراسات تثبت أن السوشيال ميديا مصدر التعاسة والوحدة

فى اليوم العالمى للسعادة، نتذكر جميعا الأشياء التى تجعلنا سعداء وتضعنا فى حالة مزاجية أفضل، ولكن هناك بعض الأمور التى يفترض العالم أنها تساعده فى أن يكون أكثر سعادة ولكنها عكس ذلك تماما، مثل مواقع التواصل الاجتماعى، فهى على عكس ما يعتقده البعض تجلب لحياة الإنسان التعاسة والوحدة، وهو الأمر الذى أثبتته الكثير من الدراسات، ونستعرض لك أبرزها فيما يلى:

 

- السوشيال ميديا لا تجلب السعادة

نهاية العام الماضى كشفت دراسة نشرت نتائجها مجلة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن السوشيال ميديا تجعل الإنسان أكثر تعاسة، إذ تم الوصول لذلك من خلال رصد ردود فعل مجموعتين، الأولى تعهدت بعدم الدخول إلى الشبكات الاجتماعية لمدة أسبوع، والمجموعة الثانية استخدامتها باستمرار، وقال الباحثون إن المجموعة الأولى بسعادة شعرت أكثر من المجموعة الثانية.

 

- فيس بوك يجعلك حسودا

أجرت مجموعة من الباحثين فى جامعة كوبنهاجن العام الماضى دراسة كشفت أن موقع فيس بوك يجعل المستخدمين تعساء فى حياتهم وغير سعداء، خاصة المستخدمين الذين لديهم طابع الحسد فيكونون أكثر عرضة للاكتئاب.

 

- مواقع التواصل تسبب خلال فى المخ

أكدت أحدث الدراسات الطبية أن الإفراط فى استخدام مواقع التواصل الاجتماعى يسبب عدم توازن بين النظامين المعرفى والسلوكى فى المخ، وهو أمر خطير للغاية حذر منه الباحثون فى جامعة نيويورك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "يعنى أيه معالج"؟.. عقل هاتفك الذكى