اكتشاف نوع جديد من «البوتكس»: يُزيل التجاعيد ويُسبب الوفاة

اكتشاف نوع جديد من «البوتكس»: يُزيل التجاعيد ويُسبب الوفاة
اكتشاف نوع جديد من «البوتكس»: يُزيل التجاعيد ويُسبب الوفاة

اكتشف علماء كنديون نوعًا جديدًا من «البوتكس»، وهي مادة بروتينية لها القدرة على تقليص حجم العضلات وإزالة التجاعيد.

وأشار العلماء أن نوع البوتكس المكتشف حديثًا عبارة عن نوع من السموم العصبية الموجودة في الأمعاء الحيوانية، والناجم عن الإصابة ببكتيريا معروفة باسم بكتيريا فيسيوم المعوية.

وقال العلماء في دراسة نُشرت في مجلة الخلية والميكروبات إن البروتنين المُكتشف له القدرة على إزالة التجاعيد، إلا أنهم عادوا وأكدوا أن سمية ذلك النوع من البروتينات «قد تكون مميتة».

على مدى السنوات الـ20 الماضية، حاول العلماء استخدام ذلك النوع من البروتينات في علاج الصداع النصفي والتعرق المفرط والنوبات القلبية، إلا أن العلماء اكتشفوا له وظيفة أخرى قد يكون لها تطبيقًا في مجال مستحضرات التجميل، التي تُزيل التجاعيد من الوجه.

ويحاول العلماء في جامعة هارفارد في الوقت الحالي نزع السمية من البروتين تمهيدًا لدمجه في مستحضرات التجميل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نكهات السجائر الإلكترونية تُسمم الدم