أخبار عاجلة

مرض قلبي يُصيب الرجال قبل النساء.. تعرف عليه

مرض قلبي يُصيب الرجال قبل النساء.. تعرف عليه
مرض قلبي يُصيب الرجال قبل النساء.. تعرف عليه

كشفت دراسة طبية عن أن الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بالرجفان الأذيني «نوع من عدم انتظام ضربات القلب» في وقت مبكر بكثير مقارنة بالنساء، حيث يمثل الوزن عاملا رئيسيا، جنبا إلى جنب مع عامل العمر، في زيادة مخاطر الإصابة بالمرض.

وتشير الدراسة الجديدة، التي نُشرت، اليوم، في مجلة «سيركولاتيون» الطبية، إلى أن الرجال أكثر عرضة لخطر الإصابة بالرجفان الأذيني قبل 10 سنوات من النساء.

ويُعد الرجفان الأذينى نوعًا من أنواع عدم انتظام ضربات القلب في الغرف العليا من القلب أو الأذينين، وإذا ما تُرك دون علاج فإنه يمكن أن يزيد مخاطر وفاة الشخص متأثرا بأمراض القلب. هذا، ويرتبط الرجفان الأذيني بزيادة الخطر بمعدل خمس مرات للإصابة بالسكتة الدماغية.

وتفيد «جمعية القلب الأمريكية» بأن ما بين 2.7 و6 ملايين أمريكى يعانون الرجفان الأذيني، ومن المتوقع أن يكون هناك أكثر من 12 مليون حالة بحلول عام 2030، وتشمل عوامل الخطر لهذه الحالة مؤشر كتلة الجسم المرتفع، وضغط الدم الانقباضى المرتفع، فضلا عن ارتفاع مستويات الكوليسترول ووظائف الكلى ومستويات السكر في الدم والتدخين وتعاطى الكحوليات، إلى جانب التعرض لنوبات قلبية وسكتات دماغية سابقة ووجود أمراض قلب.

وقالت الدكتورة «كريستينا ماجنوسن»، أستاذ الطب الباطنى وأمراض القلب في مركز القلب في مدينة هامبورج الألمانية، في بيان صحفي: «من الأهمية بمكان فهم عوامل الخطر القابلة لزيادة مخاطر الإصابة بالرجفان الأذينى بشكل أفضل، فإننا نتوقع، في حال نجاح استراتيجيات الوقاية في استهداف عوامل الخطر، انخفاضا ملحوظا في معدلات حدوث إصابات جديدة من الرجفان الأذينى».

ولتحليل هذه البيانات، قام الباحثون، في هذه الدراسة، بتحليل سجلات 79793 شخصا، تتراوح أعمارهم بين 24- 97 عاما، شاركوا في أربع دراسات أوروبية كانت جزءا من المؤشرات الحيوية لتقييم المخاطر القلبية الوعائية في أوروبا، ولم يكن المشاركون في الدراسة يعانون أي حالات رجفان أذينى عند بدايتها، وقد تراوح متوسط المتابعة مع المشاركين ما بين 12.6 و28.2 سنة، وكشفت الدراسة عن أن 4.4% من النساء و6.4% من الرجال تم تشخيص حالاتهم بالرجفان الأذيني.

ووجد الباحثون أن معدلات التشخيص زادت لدى الرجال الذين تخطت أعمارهم 50 والنساء ممن تخطين 60، وكانت بداية الرجفان الأذيني مرتبطة بارتفاع مستويات بروتين C التفاعلي لدى الرجال، وازدادت الحالة في حوالي 24% من الرجال والنساء في سن 90، وحالات الرجفان الأذيني الجديدة أكثر في الرجال، مع زيادة في مؤشر كتلة الجسم من النساء.

وشدد الباحثون على أننا ننصح بتخفيض الوزن لكل من الرجال والنساء، كما يبدو ارتفاع مؤشر كتلة الجسم أكثر ضررا بالنسبة للرجال، ويبدو أن السيطرة على الوزن ضرورية، خاصة في الرجال الذين يعانون زيادة الوزن والسمنة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اكتشاف 27 جينا يُمكن أن توقف تطور السرطان