أخبار عاجلة
ياسر جلال يترك "ظل الرئيس" 10 رمضان -

"ويكيليكس" وCIA.. هل علينا أن نقلق تكنولوجياً؟

"ويكيليكس" وCIA.. هل علينا أن نقلق تكنولوجياً؟
"ويكيليكس" وCIA.. هل علينا أن نقلق تكنولوجياً؟
© shutterstock

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قام موقع "ويكيليكس" بإثارة ضجة عند نشره تسريبات لوثائق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "CIA".  

وقد نشر الموقع، الثلاثاء الماضي، وثائق ادعى بأنها تظهر أن CIA تتجسس على الناس حول العالم باستخدام تقنيات تتيح لها اختراق أجهزة الهاتف المحمول والتلفاز والكمبيوتر.

لكن خبراء الأمن الإلكتروني شددوا على ضرورة هدوء مستخدمي هذه الأجهزة، وأن خطوات بسيطة للحذر يمكنها أن تفي بالغرض لحماية معلوماتهم.

وقال نيكولاس ويفير، مدير الأبحاث في المعهد الدولي لعلوم الكمبيوتر في جامعة بيركلي بولاية كاليفورنيا إن ما حصل ليس بالأمر الجديد، مضيفاً: "إن تجسس CIA يشبه قولك بأن المياه مبتلّة، إنهم يؤدون مهامهم."

ويشير الخبراء الأمنيون إلى أن تسريبات "ويكيليكس" تشكّل تذكيراً بأن كل من يحمل هاتفاً ذكياً أو جهازاً مرتبطاً بالإنترنت يعد عرضة للقرصنة أو التجسس.

وإن لم ترد أن تتعرض للقرصنة، واحتجت أن تبقى متّصلاً بالإنترنت، فإليك ما يجب فعله:

احرص على تحديث أجهزتك

تقول كيت موسوريس، المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة الحماية الإلكترونية "Luta Security" إن: "مستخدمي الهواتف الذكية والتلفزيونات الذكية هم أكثر عرضة للإصابة بالبرمجيات الخبيثة من أن يكونوا هدفاً أمام CIA."

وأضافت موسوريس بأن أفضل طريقة لتجنب الإصابة بهذه البرمجيات هو الحرص على تحديث أنظمة التشغيل والبرمجيات للأجهزة، بالإضافة إلى الحصول على الأجهزة الحديثة من وقت لآخر.

وأشارت تسريبات "ويكيليكس" إلى أن الأجهزة التي احتوت على أنظمة تشغيل "أندرويد 4" كانت الأكثر عرضة للاستغلال الإلكتروني، بينما أشار ويفير إلى أن الحصول على أنظمة تشغيل الأندرويد الحديثة أو الحصول على أجهزة آيفون "على الأقل آيفون 4" وبوجود كلمات سر قوية سيعمل بالتأكيد على التقليل من تعرضها للقرصنة.

قد يهمك.. مسؤول سابق بـCIA يقارن لـCNN ادعاءات ويكيليكس بما قدمه سنودن

صدق أو لا تصدّق! الشرائط اللاصقة قد تفي بالغرض!

حتى مؤسس موقع "فيسبوك"،مارك زوكربيرغ، الذي يحرص على توظيف ألمع العقول في عالم هندسة الكمبيوترات وبرمجتها، يحمي نفسه من خطر التعرض للقرصنة بإضافة شريط لاصق فوق الكاميرا والميكروفون على كمبيوتره المحمول.

ويشير الخبراء إلى أن هذا الخيار، ورغم أنه قد يبدو سخيفاً، هو الحل الأمثل لحماية معلوماتك وحياتك الشخصية، حتى ولو قام برنامج بفتح جهازك والنظر بالكاميرا أو الاستماع عبر الميكروفون، وحتى إن بدا وكأنه مقفل.

ولكن من الصعب إقفال الميكروفون، الذي يمكنه التقاط الصوت حتى لو كان مغطى بالشريط اللاصق، ويستغرب الخبراء من الأشخاص الذين يمكنهم شراء أجهزة لتتبع الصوت، مثل "أليكسا" من أمازون أو تلفزيونات سامسونغ الذكية، والذين يقلقون من خطورة تعرضهم للقرصنة أكثر من وضعهم معلوماتهم بين أيدي شركات التكنولوجيا التي قد تجبر إلى تقديم معلومات المستخدمين إن طولبت منها من قبل الحكومة.

من هو جوليان أسانج.. مؤسس ويكيليكس الذي أثار جدلاً واسع النطاق؟ CNN Arabic Staff

افصل تلفزيونك الذكي عن الكهرباء كلياً

تحدثت الوثائق التي نشرتها "ويكيليكس" عن برنامج اسمه "Weeping Angel" ادعت بأنه تابع للـ CIA، وأشار الموقع بهذه الوثائق إلى أن هذا البرنامج يمكنه أن يوحي للمستخدم بأن الجهاز قد أطفئ عند الضغط على زر الإقفال، إلا أن الجهاز يمكنه الاستمرار بالتقاط المحادثات وتسجيلها وإرسالها لخوادم CIA.

وقد حذرت سامسونغ سابقاً بعام 2015 من هذا الضعف الأمني بتلفزيوناتها، وأشارت الشركة مؤخراً إلى أنها اطلعت على التقرير الأخير الصادر من "ويكيليكس" وأنها "تبحث في الموضوع بصورة ملحّة."

لكن إن أردت الاحتفاظ بتلفزيونك الذكي، ينصح الخبراء بعد إجراء محادثات حساسة بالقرب منه، وقطع الكهرباء كلياً عن الجهاز عند الانتهاء من استعماله، بل أن بعض الخبراء أشاروا إلى أنهم يغطّون التلفزيونات الذكية بغرف الفنادق عند إقامتهم خارج منازلهم.

أيضاً.. "وثائق ويكيليكس" ضد CIA.. محلل بالشؤون الاستخباراتية لـCNN: الادعاءات تبدو واقعية

لا تعتبر نفسك ضحية

معظم الناس لا يشكلون هدفاً لوكالة CIA أو غيرها من أجهزة الاستخبارات الدولية، لكن إن كنت هدفاً أمامهم فإنه سيصعب التغلب على نوعية المصادر والخبرات بالطرف الآخر.

تقول موسوريس: "إن أرادت وكالة للتجسس الوصول إلى جهازك، فإنه لن يمكنك أن تفعل الكثير لتجنبه، كأنك تحاول أن تحمي نفسك من قاتل مأجور، قد لا يرغب بالقضاء عليك شخصياً، ولن تتمكن من تجنبه إن أراد ذلك فعلاً." 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "يعنى أيه معالج"؟.. عقل هاتفك الذكى